اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

بين أفليك .. مخرجا!!

0

ben_affleck_directing_argoيحظى فيلم بن أفليك الأخير Argo بكل الحديث الدائر في الأوساط السينمائية  حاليا .. وليس الأمر فقط أن الفيلم مؤخرا قد حصل على جائزة الغولدن غلوب والبافتا كأفضل فيلم وأفضل إخراج مما يعطيه فرصة كبيرة ومخيفة لمنافسيه في جوائز الأوسكار القادمة .. بل أن الحديث كان قد بدأ منذ إطلاق الفيلم في صالات العرض السينمائية في أنحاء العالم متجاوزا النقد الفني الى النقد الموضوعي حول مدى مصداقية الفيلم التأريخية وأمانته في نقل الأحداث التي كانت مطلع الثمانينات الميلادية في أزمة الرهائن الامريكيين حينما تم احتجازهم في السفارة الأمريكية من قبل الايرانيين وقت اندلاع الثورة الإسلامية وكيفية إنقاذ ستة من موظفي السفارة كانوا قد خرجوا مع تصاعد أحداث محاصرة السفارة ليختبئو في السفارة الكندية .. حيث جرى الحديث حول موضوع “الإبهار الهوليوودي” و “البروباغاندا الأمريكية” -كما يسميها منتقدو الفيلم – وحقيقة ما حدث والتجاهل الذي يمكن أن يكون الفيلم قد استقصده حينما يروي حدثا بهذا المستوى من الأهمية.

من جهتي وجدت كل المتعة والإثارة حينما شاهدت الفيلم الذي أراه متقنا بدرجة كبيرة يستحق معها البارع “بين أفليك” جائزة الغولدن غلوب في الإخراج كما استحق ترشيحه الأوسكاري في النص المقتبس .. ولم أكن وقتها أحفل بمستوى الموضوعية أو الجنوح لإعتبار الفيلم وثيقة تأريخية مع ان أغلب ما قرأته لاحقا في انتقاد الفيلم لم يقدح في أصل القصة وغرابتها وطرافتها التي برأيي تقدم بطريقة ما تحية للفيلم السينمائي ذاته.

وحينما يأتي الحديث عن الفيلم لابد وأن يكون الحديث عن مخرج الفيلم أمرا مثيرا للغاية باعتباره نجما هوليووديا معروفا لطالما كان بطريقة مبالغة  مضربا للمثل بالممثل النجم الرديء على أن هذا الأمر لن ينتقص من قيمته الآن بعد نجاحه الثالث المتوالي في الإخراج معززا نجاحه السابق الذي شاطر فيه النجم مات ديمون حينما حصلا على جائزة الأوسكار كأفضل نص أصلي عن كتابتهما لفيلم Good Will Hunting عام 1997 .. وذلك قبل أن يبدأ مسيرته الإخراجية الرائعة حتى الآن بتقديم فيلمه الأول عام 2007 Gone Baby Gone وهو دراما إثارة حول مخبرين يتحريان في اختطاف طفلة صغيرة  .. وهو من كتابة أفليك أيضا معتمدا على قصة لدينيس ليهان الشهير بعدة قصص تحولت لأفلام ناجحة جدا مثل Mystic River لكلينت ايستوود و Shutter Island لسكورسيزي .. كان الفيلم في وقتها بداية مفاجأة جعلت الوسط السينمائي يتسائل عن هذا النجم الذي بدا وأنه يملك الكثير كتابة واخراجا حتى لو توقف عن التمثيل تماما قبل أن يؤكد هذا الأمر بعد ثلاث سنوات عام 2010 بفيلم دراما الجريمة والإثارة The Town من كتابته ايضا حول عصابة تسرق مصرفا في مسقط رأسه بوسطن لكن أحدهم يتورط فيما بعد بعلاقة مع الشابة الجميلة مديرة المصرف نفسه .. وهو الفيلم الثاني الذي يلاقي ايضا الاشادة النقدية والجماهيرية على حد سواء قبل أن يضع اسمه الآن كمخرج منتظر بأفلام ناجحة تستهوي مشاركة حتى النجوم الأشهر والأقدر منه حينما قدم فيلمه الأخير والأفضل حتى الآن “أرغو” .. ولذا فإن أفليك يمثل العديد من النجوم الذين توجهوا لتجربة الإخراج كما فعل من قبل كلينت ايستوود و كيفن كوستنر وميل غيبسون وروبيرت دينيرو .. لكنه يضع نفسه الأفضل من الجيل الجديد لكونه – فضلا عن اتقان هذه الافلام – يملك ثيمة واضحة تشكل نوعا ما هويته كمخرج فهو يميل لأفلام الاثارة النفسية التي تبقي المشاهد مترقبا للحدث وبشدة بالقدر الذي يتماشى فيه مع الخط الدرامي والقالب العام الذي تحمله القصة حيث توجد هناك الفكرة والنقد والإسقاط وهو مايتجلى في كل تجاربه الفيلمية الثلاث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في بريد الموقع
اشترك في بريد الموقع
لن يتم مشاركة بريدك مع اي جهة أخرى