التسجيل

كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

309118_13757982

أصيبت المغنية البريطانية الحاصلة على عدد كبير من الجوائز من بينهم جائزة الأوسكار، أديل، بالغضب بعد قيام أحد القراصنة باختراق حاسبها الشخصي، ونشر الكثير من صورها الشخصية الخاصة بها وبابنها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
اكتشفت المطربة البريطانية عملية الاختراق يوم الجمعة، بعد انتشار صور لطفلها نائم على بطانية، ويخرج لسانه إلى الكاميرا، على الفيسبوك، بالإضافة إلى أن أحد أكبر معجبيها اتصل فورا بمدير أعمالها، لتحذيره من انتشار صور شخصية لأديل، تسببت في إصابة معجبيها بدهشة كبيرة.
وقالت أديل إن هناك مجموعة كبيرة من صورها تم تسريبها، من بينها صور كثيرة لطفلها البالغ من العمر خمسة أعوام، وصورة التقطتها لنفسها خلال فترة حملها في مطبخها، وأخرى لها تمسك بسيجارة، وتحمل زجاجة شمبانيا، أثناء نومها على السرير.
ويتوقع مدير أعمال أديل، إن الشخص الذي قام باختراق الحاسب، فعل ذلك عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بحبيبها سيمون كونيك.

adele-21