اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

6 أفلام مستقلة نتطلع لمشاهدتها هذا العام

0

في الوقت الذي يترقب فيه العديد من المشاهدين أفلام الحركة والتي تعتمد بشكل كبير على استديوهات الانتاج الضخمة، يترقب البعض الآخر ذلك نوع مختلف يصنع حالة أو رحلة تأملية معينة تطمح للبحث عن قيمة فنية أكثر من أي عائد مادي.

لذلك وُجِدت الأفلام المستقلة التي يلجأ إليه صناع السينما للتعبير عن شغفهم و رؤيتهم الخاصة خارج القوالب التجارية المعتادة والتقليدية، حيث لا يسعى هذا النوع من الأفلام إلى الترفية بل إلى تقديم سينما ملهمة، بسيطة ونقية.

في هذا التقرير نستعرض ٦ أفلام مستقلة نتطلع لمشاهدتها هذا العام.

 [divider]White God[/divider]

فلم درامي هنغاري من اخراج كورنال موندروزو.حاز على على جائزة “”Un Certain Regard ” في مهرجان كان السينمائي في عام ٢٠١٤، استخدم  فيه ٢٧٤ كلب مما يعتبر رقم قياسي لأكثر عدد كلاب اُستخدِمت في فلم طويل .

تدور أحداثه حول “ليلي” فتاة تقاتل لاستعادة كلبها “هاغن” الذي تخلى عنه والدها بسبب فرض قانون يجبر دفع ضرائب لأصحاب الكلاب من السلالات المختلطة، وبينما تبدأ “ليلي” بفقدان أملها باستعادة كلبها من جديد يلتحق “هاغن” بمجموعة كبيرة من الكلاب الضالة التي تستغل الفرصةً لانتقام من قسوة وظلم البشر.

فيتحركون معاً بأعداد كما لو أنهم جيش منظم.وتكون “ليلي” هي الوحيدة القادرة على وضع حد لهذه الحرب الغريبة بين الكلاب والبشر.

[divider]The End of the Tour[/divider]

حتى إن كنت لا تقرأ ل”والاس” فكرة هذا الفلم تبدو أعمق من سيرة ذاتية، ربما تكون التقاط للمتعة التي تكمن في المناقشة لرجلين في حالة من التشابه، المنافسة،والصداقة. مقتبس من كتاب ألفه “ديفيد ليبسكاي” بعنوان Although of Course You End Up Becoming Yourself

يدور حول مقابلة أجراها “ليبسكاي” وهو صحفي في مجلة Rolling Stone مع الكاتب والروائي المميز “ديفيد فوستر والاس” أثناء جولته الترويجية لكتاب “دعابة لانهائية” عام ١٩٩٦

من بطولة”جيسي أيزنبرغ”، “جيسون سيغيل”،”جوان كوزاك”،”رون ليفينغستون” ومن اخراج “جيمس بونسولت” وقد تم عرضه في مهرجان ساندانس السينمائي ولقي الكثير من الاستحسان.

 

[divider]99 homes[/divider]

بطولة “مايكل شانون” ،”أندرو غارفيلد” و اخراج  “رامين بحراني” فلم يُسلط الضوء على المجريات الإقتصادية الحديثة في قصة “دينيس ناش” شاب نزيه يخسر منزله ويكتشف أنه بالرغم من كل الجهود التي يبذلها لا يستطيع الحفاظ على منزل عائلته

فيذهب للعمل عند سمسار عقارات جشع يجني أرباحه من خلال تشريد أشخاص وطردهم من منازلهم. وبذلك تختفي صراعات “ناش” المادية لتحل محلها صراعات نفسية وشعور عميق بتأنيب الضمير.


[divider]The Nightmare[/divider]

بعد عرض هذا الفلم في مهرجان سندانس السينمائي اعتبره البعض أحد أكثر الأفلام الوثائقية رعباً على الاطلاق .مخرج” Room 237 “رودني آشر” يكتشف من خلال هذا الوثائقي العالم المظلم و المخيف لاضطراب يسمى بشلل النوم ليس كظاهرة طبية بس كظاهرة شخصية لمجموعة أشخاص يعانون منه

فهو يستعرض الغموض الذي يكمن في التهيؤات، الهلوسة، والمشاهد المرعبة التي يراها من هو مصاب بشلل النوم أثناء نومه والتي تشبه الكوابيس ولكنها أشد ازعاجاً لشدة منها لما يصيبهم من شعور بالشلل وعجز عن الكلام. يبحث الفلم أيضاً عن أسباب التشابه بين أشكال الأشياء المخيفة التي تظهر في هذه الأحلام.

[divider]Z for Zachariah[/divider]

من اخراج “كريغ زوبل” وبطولة “إيجافور” “كريس باين” و”مارقوت روبي” فلم مقتبس من الرواية الشهيرة التي أصدرها روبرت براين عام 1974 والتي تقع بعد دمار العالم وفناء تقريبا كل من عليه بسبب حرب نووية مدمرة

يحكي الفلم عن “آن بردن” فتاة وحيدة تماماً في حقل معزول فالعالم الذي كانت تعرفه اختفى بكل من فيه، تعقد “آن” أنها آخر الناجين، لكنها تتعرف لاحقاً على شخصين آخرين استاطعوا النجاة لينهوا عزلتها .تتطور الأمور بشكل غير متوقع وسرعان ماتدرك أنه هنالك ماقد يكون أسوء من أن تكون آخر انسان على وجه الأرض.


[divider]In A Valley Of Violence[/divider]

فلم ويسترن أمريكي عن الانتقام من اخراج وتأليف وانتاج “تاي ويست” من بطولة “ايثان هوك” ،”جون ترافولتا”، “تايسا فارميجا” و”كارين غيلان”تدور أحداثه في عام ١٩٨٠

و يؤدي فيه النجم “ايثان هوك” دور بول رجل يصل إلى مدينة صغيرة ساعياً للانتقام من العصابة المجرمة التي قامت بقتل أعز أصدقاءه. وتقوم الأختين ” ماري آن” و”ايلين” بمساعدته في انتقامه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في بريد الموقع
اشترك في بريد الموقع
لن يتم مشاركة بريدك مع اي جهة أخرى