اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

هيفاء المنصور ونادين لبكي والفيلم اللبناني “موج 98” يقودون المشاركة العربية في مهرجان كان السينمائي

0

CEbxgixWoAIUsdR

بعد أيام قليلة ينطلق مهرجان كان السينمائي الدولي محملا كما إعتدنا كل عام بمجموعة كبيرة جدا من الأفلام المميزة المختارة بعناية شديدة والتي تأتينا من كل بقاع العالم وتعرفنا على ثقافات وأفكار من شعوب ربما لم نتعامل معها من القبل، لتكون السينما هي الوسيلة الأمتع للتقريب بين كل هذه الشعوب.

وعلى الرغم من ذلك،تظل المشاركة العربية في المحافل السينمائية العالمية ضعيفة ولا تظهر بقوة إلا على فترات متباعدة من دون أن تضع بصمة قوية كل عام، وهو الأمر الذي يجب علينا الإعتراف به لتداركه ولإثبات أن الوطن العربي يمتلك كم كبير من الأحداث والتراث والقضايا التي تستطيع ان تمد السينما بقصص وإبداعات تبهر العالم أجمع.

وفي النسخة ال 68 من مهرجان كان التي ستنطلق في 13 مايو الجاري، تتركز المشاركة العربية بشكل كبير في الشخصيات العربية المشاركة في لجان تحكيم المهرجان، وبالأخص لجنة تحكيم جائزة Un Certain Regard والتي تضم المخرجة السعودية المبدعة هيفاء المنصور والمخرجة اللبنانية نادين لبكي والنجم الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية طاهر رحيم، ومعهم من اليونان المخرج بانوس كوتراس، وهي اللجنة التي ترأسها المخرجة الإيطالية الكبيرة إيزابيل روسيلينى

جائزة Un Certain Regard هي جائزة يمنحها مهرجان كان بالتوازي مع جائزة السعفة الذهبية لمجموعة من الأفلام التي تتميز بالتنوع والرؤى المختلفة والتي تأتي من بلدان مختلفة باحثة عن إهتمام عالمي وإثبات أحقيتها في التواجد بين أكبر الأفلام كل عام، وهي جائزة تم منحها للمرة الأولى عام 1998 وفاز بها العام الماضي الفيلم المجري الرائع White God.

b30a89edaeea0a0192ccbe867c8201f0

أما حول الأفلام المشاركة في المهرجان، فيتصدر الفيلم اللبناني القصير “موج 98” والذي تدور أحداثه حول الطالب المدرسي عمر والذي يعيش في ضواحي بيروت في أواخر التسعينات، لكن مشكلة عمر تكمن في عدم قدرته على إنشاء علاقات إجتماعية قوية في بيئته، وفي صباح يوم هادئ، يرى عمر حيوان ذهبي غريب يشير إليه بإتباعة ليأخذ الصبي لإكتشاف أماكن مثيرة وساحرة في المدينة لم يراها من قبل، وينافس الفيلم على جائزة السعفة الذهبية للأفلام القصيرة.

وكما تعودنا أيضا في السنوات الأخيرة، تفرض السينما الفلسطينية نفسها في كبرى المحافل العالمية حيث يشارك هذا العام الفيلم الفلسيطيني الفرنسي Dégradé في فئة أسبوع النقاد الدوليين وهي فئة لا تتنافس على جوائز المهرجان الرئيسية، وحتى الان لا توجد الكثير من التفاصيل حول الفيلم وقصته.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في بريد الموقع
اشترك في بريد الموقع
لن يتم مشاركة بريدك مع اي جهة أخرى