اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

Breaking Bad: الموسم 5 الحلقه 2 “Madrigal”

0

*هذه المراجعه تحتوي على حرق أحداث لمن لم يشاهد الحلقه المذكوره أعلاه*

“.When we do what we do for good reasons, then we’ve got nothing to worry about”

بعد عِدة مواسم من إقتراف الأفعال الغير إنسانيّة وسلك الطرق الغير أخلاقيّة، هنا والتر وايت يعانق زوجته سكايلر على فراشهما ويخبرها بما يؤمن به، بالكلمات التي يكررُها لنفسه قبل النوم (حرفياً) في كل ليلة لكي يكون بمقدوره أن ينام قرير العين. لربما هو الكلام نفسه الذي دار في ذهنه عندما عانق جيسي في بيته بعد تزييفه لخدعه سيجاره “الرايسن”. والتر مستعد لعناق الجميع والكذب عليهم في نفس الوقت. قلبك كبير، مستر وايت!

نهاية غير معقولة لحلقة، بشكل مناسب، إبتدأت بمشهد غير معقول. Breaking Bad قد يكون أفضل مسلسل أحترف مقدمات الحلقات (الـcold opens) من بعد مسلسل . إن كانت بداية الحلقه الماضيه قفزت بنا سنه كامله في الزمن فبداية هذه الحلقه قفزت بنا عبر المحيطات الي هانوفر، ألمانيا حيث يقع مركز شركه Madrigal Electromotive GmbH اللتي تعتبر الشركه الأم لسلسلة من المطاعم الشهيرة. بعد مقتل “غاس فرينج” وفضح النشاط الخفيّ للشركه يبدو أن الألمان سيبدؤون بالتصفيات وإنهاء كل ما يربطهم بإمبراطوريّة غاس فرينج للمخدرات. أنها والتر وايت ضد الألمان هذه المره!

براعه الحلقه لم تكن في مقدمتها فحسب. الكل سيتذكر هذه الحلقه كـ “حلقه مايك” من الآن وصاعداً. بعد نهاية المسلسل ستعود لهذه الحلقه وتتذكر المرة الأولى اللتي قرر فيها المسلسل الغوص أخيراً في حياة هذه الشخصيه اللتي ولحد الآن، بدت مثيرة فعلاً.

مايك — أو عفواً، السيد إيرمنتراوت، كان شخصية جانبيه طوال المواسم الماضية كاليد اليمنى لـ”غاس فرينج”، والآن مع رحيل غاس قد يصبح مايك بشكل أو بأخر “غاس” القادم، فهو بالتأكيد ليس رجلاً إعتيادياً وحسب ما دار من حوارات إستجوابه مع هانك أنه أيضاً صاحب ماضي مثير كشرطي سابق.

التعريف بمايك وحياته تم عمله ببراعه في هذه الحلقه فكل ما تحتاج معرفته عن مايك متجلي بوضوح في هذه الحلقه؛ مايك هو جَد حنون، مايك هو محاور ذكي، مايك هو مطلق نار سريع! من أبرع الصفات التي يتميز فيها بريكينج باد هي أنه عند تقديمه شخصيات جديدة لا يتردد المسلسل عن اللعب على خط اللامتوقع مع هذه الشخصيات بحكم معرفة المشاهد الضئيله بهم. “هل سيطلق مايك النار على ليديا؟!” في مسلسل أخر غير بريكينج باد قد تكون الإجابه واضحه مسبقاً في مثل هذه المشاهد، ولكن مع بريكينج باد هناك فعلاً إحساس حاضر دائماً بالخطر وأن أي شيء ممكن حدوثه فعلاً.

في بريكينج باد بالعاده لا يوجد حلقات سيئه، فعندما أعود بالنظر الى حلقات المسلسل تكون إما حلقه “مفضلة” أو حلقه “عظيمة”. حلقه هذا الأسبوع كانت بالتأكيد جامعة للإثنين.

درجه الحلقه: -A

شبابيك:

  •  جونثان بانكس قدم أداء مذهل كالعاده وبجرعه أكبر خلال هذه الحلقه. متأكد من وجود إسمه في لائحه ترشيحات الإيمي السنه المقبله.
  •  “You are a time bomb, tick tick tick, and I have no intention of being around for the boom” مايك، واصفاً والتر بكل صواب.
  • مدير إداره مكافحه المخدرات عن غاس فرينج، مخاطباً هانك: “The whole time he was someone else completely, right in front of me, right under my nose” وكأن الجميع يطريقه أو أخرى يصفون والتر وايت اليوم!
  • مشهد بكاء جيسي كان مؤثر فعلاً ويؤكد إصرار المسلسل على فكرته الرئيسية: بناء هايزنبيرغ العظيم من خلال تفكيك جيسي المسكين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في بريد الموقع
اشترك في بريد الموقع
لن يتم مشاركة بريدك مع اي جهة أخرى