مراجعات وتوصيات الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

مراجعة للفيلم الآسر Prisoners

6 31

prisoners-poster06

فيلم ببطولة الطاقم الذي رُشِّح لـ Academy Award. محاك بدقة و ذكاء غير متناهي، غموض مشوّق، عبارة عن متعة متكاملة.

تشويقة الفيلم تحمل موجزاً كاملاً للفيلم. عندما تفتقد طفلتين، إحداهما بنت ل Keller و Grace و الأخرى ل Franklin و Nancy. تسند القضية للمحقق Loki الذي يرى في نفسه الشخص المناسب لهذه القضية. الذي بدوره يحاول جاهداً بلا هوادة أن يجد خيوطاً للقضية تدل إلى مكان تواجد المفقودتين. في حين يشاهد المعاق عقلياً Alex Jones قرب مكان فقدان البنتين، لكن من دون أي دليل ملموس ضده، في حين أب إحدى الطفلتين Keller يقرر تولي مهمة إجادهما بنفسه.

في البداية علي القول بأنِّ لم أنوّم مغناطيسياً من قبل Hugh Jack (Keller) و من Jake Gyllenhaal (Loki). جاكمان الذي لم يمضِ عليه زمن طويل منذ أن رُشِّح لدوره في فلم المخرج Tom Hooper الإفتتاحي في الأوسكار “البؤساء”. تقديمه لشخصيته بضراوة وقوة هي من جعلته نجماً في “X-Men”. في الفيلم يتواجد بكل قوة في كل مشهد يجعل المشاهد يتساءل عن أخلاقياته. يندفع في كل مشهد بطريقة لم نشاهده فيها أبداً. يقدم الدور بعاطفة جياّشة، كآبة، مرارة و غضب. ببساطة كان أفضل تجسيد درامي قد قام به.

في حين يأتي الحديث عن Jake Gyllenhaal الكثير يميلون الى أن دوره في “Brokeback Mountain” هو ألمع ما قام به في تاريخه السينمائي، في حين أعتقد أنه في Jarhead” و “Zodiac” قد قدّم مضى أبلى أدواراِ أعمق من سابقهيما، لكن ذلك ليس سوى بعض ما يمكن أن يقدمه كممثل. في دور المحقق “Loki” يقدم نفسه بشكل قوي في أحد أفضل أعمال العام. منهك بشكلٍ هائل، منفصل عن المشاعر الحقيقية، يجد نفسه مهووساً بالغموض حول فقدان الطفلتين. رغم أن تكرار رمشه في الفيلم لم يضيف سوى ارتفاع في ضغط الدم لدي، لكنه في المجمل كان أداءً آسراً.

الفلم في المجمل لم يكن مثالي. حبكة Aaron Guzikowski في السيناريو تقدم غموض جيد، مليئ بالحيل و التقلبات، لإخفاء الجواب المتوقعة البسيط للسر، لكن ليس هذا السبب الرئيسي لعدم اكتماله في وجهة نظري. بناءه الفني لنظراء العجوز أو من هم محل الشك لقيامهم بالجرم، Maria Bello, Viola Davis, و Melissa Leo بشكل هش و إنعدام التجانس أو السلالسة أو الترابط في الشخصيات التي في دائرة الشك، هي من حالت دون ذلك أو على الأقل كما كنت أطمح للظهورهم. كما كل واحد منهم لديه فقط مشهد واحد يظهر فيه شخصيته والجانب النفسي فيها أو آداءهم السينمائي بشكل عام. بعض المشاهد وضعت بشكل كسول كما أنها وضعت فقط لتملأ فراغاً في الفيلم. في جانب آخر المزايا التقنية للفيلم تعكس مدى قدرات الطاقم، من ناحية التصوير والمونتاج الذي يضيف سرعة رائعة في الفيلم.

في ١٥٣ دقيقة الفيلم يعرض التفاصيل بشكل مسهب، دقيق،ممتع و آسر للمشاهد. الفيلم حضى بتآييد لا بأس به، لكن أعتقد هناك بعض الأشياء حالت دون انشاره بشكل أوسع. مثل الضرب المبالغ فيه من ناحية العنف والتعذيب، الذي يوجد في بعض المشاهد. هذه المشاهد أبعدت المشاهد مسافة عن الشاشة و عن مضمون الفلم، فكانت كالفواصل. بلا شك أن Hugh Jackman و Jake Gyllenhaal قد قدما كثير من الأعمال التي تذكر في مشوارهم السينمائي، لكن أرى بلا شك أن دورهما في “Prisoners” الأفضل.

في النهاية، “Prisoners” من أروع أعمال السنة محيّر، آسر و رائع بلا شك. لابد من جميع محبي الشاشة الكبيرة مشاهدته.

اشترك في بريد الموقع
اشترك في بريد الموقع
لن يتم مشاركة بريدك مع اي جهة أخرى