التسجيل

كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

foxcatcher_ver4

مبني على قصة حقيقة.

هذه الجملة الصادقة تجذبني لمتابعة أي فيلم .. حتى لو كتبت كذباً كما في فيلم Fargo.

فيلمنا هنا قصة حقيقة لا أنصح بالقراءة عنها إلا بعد مشاهدة الفيلم.

بعد فوز الأخوين مارك (تشانينج تاتوم) ودايف (مارك روفالو) بالميدالية الذهبية للمصارعة في اولمبياد 1984، يأتي الثري جون دي بونت (ستيف كارل) لتقديم عرض لمارك للانضمام الى فريق “فوكس كاتشر” للاستعداد لأولمبياد سيوول 1988.

قبل مشاهدتي للفيلم لم أكن أعلم القصة وهذا من حسن حظي كوني أعيش الان شعور عظيم ولم أعرف عن المختل جون دي بونت أي شيء .. تساءلت لماذا هذه الرتابة والكآبة .. هي دراما نفسية سوداوية كيف لاتكون كل تلك الكآبة كذلك وهو مستند على فاجعة وأحداث كارثية وقصة مأساوية.

قد تكون شعرت بالملل في بداية الفيلم كما حدث معي .. لكن تجاوزت ذلك بعد رؤيتي لستيف كارل في أفضل أدواره. الفيلم كان يعتمد لنجاحه على أدوار ممثليه وإيصالهم لتلك المشاعر النفسية والانسانية .. ونجح في ذلك بجدارة.

أداء الثلاثي ستيف كارل و مارك روفالو و تشانينج تاتوم كان رائعا جداً وعلى أكمل وجه، فعندما يظهر الممثل أقصى مالديه نحصل على مثل هذا الفيلم .. هو الأداء الافضل في مسيرتهم الفنية مجتمعين، وكل ذلك تحت يدي المخرج بينيت ميلر الذي استطاع إخراج أقصى مالديهم من إحترافية وأداء فني على مستوى عال.

تشانينج تاتوم قدم أداء ممتاز ورائع هو الاول في مسيرته بعد عدد من أفلام المراهقين، وإن كان مشهد الفندق رائع جداً إلا انه لايملك جدية الدور.

مارك روفالو تقمص الشخصية نفسياً وجسدياً بشكل مذهل، حضوره كان طاغي وترشيحه للأوسكار مؤكد، وترشيحه للغولدن غلوب مستحق وبإنتظار فوزه قريباً.

ستيف كارل هو الفيلم، ماذا فعلت يارجل؟! وأي أداء قدمت؟! لعب دور جون دو بونت وهي شخصية مضطربة نفسياً تستحق الدراسة، وريث أكبر شركة كيميائية أمريكية الذي يصبح مدرباً لفريق المصارعة الاولمبية الامريكية في الاولمبياد 88 على الرغم من أي معرفة حقيقية لهذه اللعبة.

بالأنف المكعوف والجلد الشاحب و بذلك الفك، شراء الاسلحة العسكرية للمرح، مدمن كوكايين، تدريبه للمصارعين بطريقة سيئة ومخجلة أمام والدته التي يتضح أنها لا تأخذه على محمل الجد.

جنون العظمة، الغرور، حب الظهور أمام الاعلام والشهرة، انفصام الشخصية، يتصور أنها يستطيع الاستحواذ على كل شيء، حاول التفرقة بين الاخوين مارك ودايف .. وسيطرته على مارك تدريجياً وبإغراءه بالاموال و تعاطي الكوكايين والشراب، والتخلي عن أخيه دايف والاعتماد على نفسه، ثم تسوء العلاقة بينهم، فنرى جون معجب بـدايف وكأنه يرى نفسه .. يرى تلك الثقة التي يفتقدها، فيصبح دايف مدربا للمجموعة بعد إغراءه بالمال.

SteveCarellFoxcatcher

بعد أداءه للعديد من الادوار الكوميدية نجح ستيف كارل بتقمص الدور وإيجادته وإيصال تلك المشاعر المضطربة والغربية .. شعرت أن هناك شيء غير صحيح بتلك الشخصية بتلك التصرفات وأن الاحداث لا يمكن أن تنتهي بخير. من شخص غريب أطوار إلى قاتل خطير. قتله أمام عائلته.

هل كره رؤية الاخرين سعداء؟! كما حاول التفريق بين الأخوين.
هل لوالدته دور في كونه مضطرب؟! فكان إطلاق سراح خيول والدته المفضلة تنفيس.
لم أعلم أتعاطف معه أم أكرهه
هل ذلك بسبب الوحدة المميتة التي يعيشها أم بسبب خسارته في البطولة و اعتقاده أن المال يجلب كل شيء..
أم ببساطة لأنه مختل.

ماذا بقي؟!
بقي القول أن Foxcatcher من أفضل أفلام العام 2014، وأداء ستيف كارل هو الأفضل.
هل سيكون الأوسكاري ستيف في قادم الايام أم يتجاهل مثل غيره.

الوحدة لا يُكسرها المال
والمال لايشتري صديق
والمال لا يجلب النجاح
فالمال ليس كل شيء.

08022014-duPont-Foxcatcher