التسجيل

كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

دوني داركو فيلم غموض وخيال علمي أمريكي انتاج 2001 من تأليف واخراج ريتشارد كيلي الذي يعتبر أول فيلم له بعد أن أخرج فيلمين قصيرين، والفيلم من بطولة جاك جيلينهال وجينا مالون، ميزانية الفيلم بلغت 4.5 مليون دولار وقد صور الفيلم بأقل من شهر (28يوم فقط)، والفيلم لم يحقق أرباحا تذكر حيث لم تتجاوز الـ4.1 مليون دولار في أمريكا وحول العالم، وأيضا قام المخرج كيلي بتقصير مدة الفيلم من 133 دقيقه الى 113 دقيقه حتى تتناسب مع العرض في الصالات وحتى لا يمل المشاهد، ايضا للإضافة سام ريمي قام بالسماح للمخرج كيلي باستخدام أحد أفلامه كخلفيه عرض بأحد المشاهد.

دوني داركو فتى مراهق في السادسة عشر من عمره، ذكي لكنه مضطرب نفسيًا يعاني من مشكلةٍ تتمثل في أنه يسير أثناء نومه، وتتطور هذه المشكلة الى الدرجة التي تجعل مخيلته تبتكر له صديقًا وهميًا وهو فرانك، و الذي يتخيله على شكل أرنب شيطاني عملاق .. وفي أول لقاء لهما يخبره فرانك أن العالم سينتهي بعد 28 يومًا، وعليه أن يتبعه من أجل أن يبقى على قيد الحياة وينقذه من موتٍ محقق له .. وفي صباح اليوم التالي، يوقظ رجلان “دوني” النائم في ملعب للجولف وينهض دوني ليجد مكتوبًا على ذراعه “2842:12″، وحينما يصل لمنزله يجد الشرطة تحيط بالمكان ويجتمع الناس حول المنزل ليكتشف دوني أن محرك طائرة عملاق سقط على البيت وعلى غرفة دوني تحديدًا، لكن لحسن حظه، كان الأرنب قد جعله يسير أثناء نومه، وهكذا نجا دوني من موتٍ محقق له، ويبقى الشيء الغريب ولا أحد يعلم من أين أتى هذا المحرك .. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد وإنما يظل دوني تابعًا لصديقه الوهمي فرانك ليقوم بأفعال متعددة بناءً على أوامر فرانك إلى أن يقابل دوني “قريتشن” التي يقع في حبها .. فإلى متى سيظل دوني متعلقًا بفرانك، خاصةً وأن الأمور التي يفعلها أصبحت تضر بكل من حوله؟

فلسفة السفر عبر الزمن للكاتبة روبرتا سبارو، هذا الكتاب الذي ذكر بالفيلم غير موجود في الواقع وهو من تأليف ريتشارد كيلي الذي وضع بعض التفسيرات للشخصية الرئيسية من خلال دلالة أو لنقل شمعة في ظلام هذا الفيلم، كما شاهدنا في فيلم Fargo للأخوين كوين وخلقهم لقصة واقعيه وكتابتهم “هذا الفيلم مبنى على أحداث حقيقه” المخرج هنا صنع للمشاهدين لغز أو لنقل شيء غريب وهو هذا الكتاب، في موقع الفيلم ذكر 12 فصل فقط ولا تصل إلى عدة صفحات تقريبا ثلاث او أقل، وفي مقدمه الكتاب يذكر ان قراءة الكتاب أهم شيء لفهم الفيلم بشكل كامل ولا يقصد هنا مجرى الأحداث ونوع وتحليل الشخصيات، بل يقصد الفلسفة الذي يريد ايصالها المخرج من خلال الفيلم .. فبعد المقدمة يتقدم بالشكر إلى عدة راهبات من كنيسة يوحنا في ولاية فرجينيا لدعمهم في اتخاذ قراره (لويس، غوديني، ديفيس، أرنولد، ليبركه، يسيكس) والقصد من هذا الكتاب هو استخدامه كدليل عند اقتراب الخطر ويدعو الله أن يكون عمله مجرد خيال! وإذا لم يكن من خياله يدعو للجميع وبما فيهم القارئ، وعند وقوع الأحداث وما زلت أنا على قيد الحياة أتمنى أن تخبروني قبل فوات الاوان (الكاتبة ظهرت بالفيلم بدور جدة الموت – العجوز التى تقف دائما عند صندوق البريد) توقيعها روبرتا سبارو اكتوبر 1944 .. عموما سأقوم بكتابة الأهم من الفصول الإثنى عشر مع توضيح لأغلب الرموز التى يقصدها الكتاب الفلسفي.

الفصل الأول: جاء بعنوان مماس الكون .. الكون محفوف بالمخاطر الكبرى، الحروب والأمراض المجاعة والكوارث الطبيعية كلها أمور مشتركة والموت سيأتي إلينا لا محالة، والبعد الرابع بناء ثابت لايمكن اختراقه، والحوادث عندما تلف نسيج البعد الرابع تصبح استثنائية، وإذا ما حصلت حادثة مماس الكون ستكون غير مستقره وستحفظ نفسها لمدة قصيره لا تزيد عن عدة أسابيع (يقصد هنا الحادث السفر عبر الزمن الـ28 يوم و6ساعات و42 دقيقة و12ثانية)، وفي نهاية الأمر سوف تنهار من نفسها وتقوم بتشكيل ثقب أسود في السماء سيدمر كل الكوكب.

الفصل الثاني: المياه والمعادن .. المياه والمعادن عناصر أساسية للسفر عبر الزمن (كلام الأستاذ لدوني عن أي جسم معدني للسفر عبر الزمن) والماء هو العنصر الأساسي للتنقل بين البوابات الموجودة بين الأزمنة والمعدن هو السفينة الانتقالية داخل هذا المجرى.

الفصل الرابع: القطع الأثرية والحياة، عند حدوث ظاهره مماس الكون، القريبين من الدوامة سيجدون أنفسهم في بؤرة خطيره للعالم الجديد، والتحف القديمة (التحفه التى في ساحة المدرسة الخلفية التى وضع داركو الفأس عليها) ستكون أول علامة على حدوث هذه الظاهرة وإذا ما حدث شيء للقطعة الأثرية سيكون للناس اهتام وفضول حولها، والقطعه الاثرية ستكون من المعدن مثل تمثال رأس السهم في حضارة المايا القديمه أو السيف المعدني في العصور الوسطى من أوروبا، وكثيرا ما ترتبط القطع الأثرية بالكون الأول والنشأة والرمز الديني و ظهور الناس على الأرض بالتحدي بينهم بالتفسير المنطقي وأيضا التدخل الإلهي والاستنتاج المنطقي لظهور هذه الآثار المذكورة.

الفصل السادس: المستقبل سيتم اختياره من خلال قطعة أثرية في الرحلة الأولى بالكون الأول ولا أحد سيعرف كيف أو لماذا سيتم اختيار هذا الشخص (دوني داركو)، في المستقبل أعطيت له قوى يتعايش معها مع البعد الرابع وتشمل هذه القوه زيادة في التفكير الذهني والقدرة الكبيره بالسيطرة على العقل واستحضار النار والماء (جرائم دوني)، وسيعاني في المستقبل في كثير من الأحيان من احلام مرعبه وهلوسات سمعية وبصرية أثناء حدوث ظاهرة مماس الكون (سير دوني وهو نائم، الأحلام اليومية، الأرق النفسي، الخوف من الوحدة) كل هذه الامور ستحيط به وستتلاعب به وستحاول تدميره.

الفصل السابع: المستقبل، التلاعب في كثير من الأحيان سيكون من الأصدقاء المقربين والجيران وسيكونون عرضة للسلوك الغير منطقي الغريب والعنيف أحيانا (تصرف دوني مع الجيران، وبالمدرسة ومع أخته في الافتتاحيه أثناء الغداء على الطاولة)، وستكون نتيجة مؤسفه لمهمته وهي مساعدة العائدين إلى الكون الأساسي وسيكون التلاعب فعل بديهي لإنقاذ أنفسهم من النسيان.

الفصل العاشر: الميت، الموتي أقوى من المستقبل اذا ما توفوا أثناء الظاهرة سيكونون قادرين على الاتصال بالمستقبل من خلال البعد الرابع، من خلال إجراء انحسار مياه البعد الرابع، واذا قام الميت بالتلاعب مع المستقبل سيكون الضبط للمستقبل أصعب ولكن فخ الانسكورن سيعيد القطعه الأثرية بسلام إلى الكون الاول واذا ماكان ناجحا، سيتم ترك المستقبل يتعايش مع قدرته في البعد الرابع ولإرسال القطعه الأثرية في الوقت المناسب قبل أن ينهار الثقب الاسود على نفسه.

الفصل الثاني عشر: الأحلام، عندما يقوم المتلاعبون بها أثناء رحلتهم في هذه الظاهرة ستؤرقهم أحلام التجربة والكثير منهم لن يتذكر الرحلة مع وجود ندم حقيقي على تصرفاتهم التى ستدفن في أحلامهم، فإن الأدلة المادية فقط تدفن داخل التحف الفنية نفسها وكل ما يتبقى في العالم مفقود، الأسطوره القديمة تقول لنا أن هناك محارب من المايا قتل على يد تمثال الرأس السهم حيث سقط عليه من مكان عالي، لم يكن هناك أثر لجنود أو محاربين ضده، وفي العصور الوسطى (دراكولا) كان يستخدم الأعمدة في محاربة اعدائه لكن هذا لم يتم تأكيده وكل شيء يقال لنا لسبب ما!  وأخيرا للتوضيح المستقبل بالفيلم هو دوني داركو والموتى هم فرانك وقريتشن والأحياء هم بقية الشخصيات.

لإضافة تحليل أدق للكتاب، سقوط المحرك على منزل دوني داركو وبالتحديد على غرفته وانكسار البعد الرابع للزمن أدى ذلك الى إنفتاح كون موازي (مماس الكون) سينتهى بعد 28 يوم كما ذكر بالفصل الاول لأسابيع عدة فقط، واذا ما انتهى الكون الموازي سينتهى الكون الحقيقي ويبتلعه الثقب الاسود، ثانياً فرانك أحد الاموات (المتلاعبين الأموات) يرسل إلى دوني رسالة تحذيرية وينقذه باقتياده خارج المنزل أثناء نومه وسقوط المحرك بعد ذلك على غرفة دوني (فرانك أحد الاموات) وسيقتله دوني في نهاية الفيلم كما ذكر في الفصل السابع تصرفات دوني فإن فرانك يتلاعب بدوني خلال مواقف تجعله لا يملك خياراً الا أن يعيد المحرك عبر الزمن، يضع فرانك الفخ المؤمن (كما ذكر في الكتاب) عندما يقتل قريتشين عن طريق الخطأ، فيدرك دوني أن عليه إنقاذ أمه و أخته ، فيضحي بنفسه.

ثالثاً قريتشن صديقة دوني (أحد الاموات) لأنها تموت قبل نهاية الفيلم، ستكون مهمه في حياة دوني ستخفف معاناته رغم معاناتها الأكبر، خوف دوني من الموت وحيدا، تخفف من هذا الأمر ونشاهد بالنهاية دوني يضحي بنفسه من أجل قريتشن، وللإضافة على أنها من الأموات أحد الجمل التى قالتها “ذكرت لدوني السفر عبر الزمن وهل هناك إمكانية لتصحيح أخطاء الماضي، وبذلك هي تساعده في مهمته”.

رابعاً إغراق دوني لمدرسته وفعلته هذه جعلته يخلق فرصة لمقابلة قريتشن والفأس في رأس التمثال رمز لقوة دوني كما ذكر في الفصل السادس، وأخيرا حرق دوني منزل كاننيغهام حيث أدت هذه الفعلة إلى سفر والدة دوني في الطائرة بدلا من المعلمة المناصرة لكاننيغهام لذا تصبح الطائرة في موقعها الأول ليقع المحرك منها في الثقب الاسود الذي جاء منه أصلا ويعود بالزمن الى موقعه.

الخاتمة، تموت قريتشن بالخطأ ويقتل دوني فرانك (نهاية دور الأموات) كما ذكرت بنهاية الكتاب كل شخصيه ترمز لنوع معين بالقصة، دوني هنا يتأكد أن الموت يهدد أهله إذا لم يغلق الثقب الأسود وبإغلاق هذا الثقب يجب أن يضحي بنفسه فنشاهد سقوط المحرك عليه ومونتاج سريع للأحداث وعوده للزمن الذي مضى بشريط الفيلم، لذا ينقذ كل من صديقته قريتشن وعدم حرقه لمنزل كاننغهام سينقذ والدته وأخته لأن المعلم ستكون مرافقه للفرقه المدرسية، فيعود الزمن إلى تاريخ البداية 2 اكتوبر 1988 كما بدأ الفيلم ويستيقظ كل الأحياء، ويعرف الجميع الخاتمة وفاة دوني بسقوط محرك طائرة عليه أثناء نومه كما في الفصل السابع والنسيان الذي صنعه الفلاش باك للشخصيات، ولتأكيد الفصل السابع نشاهد قريتشن تلوح بيدها لوالدة دوني وكأنها تعرفها مسبقا.