التسجيل

كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

wild

ملحوظة: قد يعتبر البعض بعض أجزاء هذا النص كـ “سبويلر” وقدد تتسبب في حرق أحداث الفيلم.

من أكثر الأمور المعقدة التي لا زال العلم يحاول فك طلاسمها المشاعر البشرية، ولا يزال الجدل متواصلا بين علماء الطب النفسي وعلم النفس وعلوم الأحياء وأصحاب الانثروبولوجي في إذا ماكان بإمكاننا دراسة الإنسان كمادة جامدة؟ مشاعر وردود فعل متساوية؟ وماتوصل له العلم أنه من الصعب جدا إذا ماكان مستحيلا معاملة الإنسان كمادة مثل أي مادة أخرى، الإنسان هذا المركب من مشاعر مختلفة من الصعب جدا قياسه في قالب أو عدة قوالب محددة.

كل شيء في حياتنا يأتي كردة فعل، اكتشاف الإنسان الأول للنار جاء كردة فعل تجاه برد الشتاء، الذهاب للمدرسة جاء كردة فعل تجاه الجهل، البحث عن المال جاء كردة فعل تجاه الفقر، البحث عن دفء امرأة، عن عمل ما، عن مكان ما، كلها جاءت كردات فعل، السؤال الأهم: ماهي هذه ردة الفعل التي تأتي كمواجهة لفعل يسبقه ولأي مدى منطقي جنوني ستجرفنا إليه؟

في الفلم الذي سأتحدث عنه بشكل تشخيصي سريع بعيدا عن الخوض في النقد الفني التقني الذي لا أفقه فيه كثيرا. وفي كل مناحي القصص الست التي أوردها الفلم تحدثت عن جانب واحد من مكونات المشاعر، التي تنطلق كردات فعل، وهذه المشاعر حسب تصنيف عالم النفس باول إكمان تنقسم إلى ستة أقسام: الغضب والاشمئزاز والخوف والسعادة والحزن والدهشة. وفلمنا في هذا الموضوع يتحدث عن الجانب الذي قد يقودنا للجنون أكثر، لانعدام العقل وهو جانب الغضب، وأسوأ ماقد يقودنا إليه الغضب من ردات فعل هو البحث عن الانتقــام، وبأي وسيلة كان.

الفلم (Wild Tales أو بالأسبانية Relatos Salvajes) أرجنتيني-إسباني، ومن إخراج الأرجنتيني داميان زيفرون، ويصنف الفلم ضمن إطار الكوميديا السوداء، ويحتوي على ست قصص:

١- مسافرون عاديون في طائرة يكتتشفون بشكل مفاجئ الرابط بينهم من خلال شخص، هذا الشخص المثير للشفقة والباعث على الاشمئزاز، هذا الشخص الذي قام الناقد الموسيقي بتحقيره، وقامت صديقته الحميمة بخيانته… هو الرابط بين جميع مسافري هذه الرحلة فكان انتقام تراكمات السنين. (الدليل على السلوك الإنساني الغريب، جميعنا اطلعنا على خبر إسقاط الطائرة الألمانية في فرنسا من قبل مساعد الكابتن في مارس الماضي، لعل هذا الجزء من الفلم يشبه الخبر كثيرا!).

٢- نادلة في مطعم تتعرف على سياسي فاسد دمر عائلتها في وقت سابق، والطباخة في المطعم تصر أن تضيف على الطعام الذي طلبه هذا الفاسد “سم فئران”، وهنا نرى بعدها تفاوت ردة الفعل والبقاء في منطقة ضبابية بين الأخلاق والخروج عنها.

٣- القصة الثالثة في الفلم هي لسائقين على طريق سريع، يقوم الأول بإهانة الآخر بعدها ينطلق مبتعدا بسيارته الحديثة، لكن قبل أن يبتعد كثيرا تتعطل سيارته بسبب أحد الإطارات، وبعدها تحدث مهزلة ردة الفعل، والغضب العارم حد الجنون.

٤- رجل يتعرض في كل مرة لعملية سحب لسيارته بسبب موقف خاطئ، ويحاول توجيه الشكوى بطريقة عقلانية، لكن النظام العميق المتحكم في سير الأمور أثار حفيظة التظلم لديه، وكردة فعل “انفجر” غاضبا نحو الانتقام.

٥- أكثر ماشدني في هذا الجزء من الفلم هي الدوامة الحاصلة بين انعدام الأخلاق والاستغلال المادي والفساد، وبين الغضب والخوف والبحث عن النجاة وبين الضربة القاضية، اترك لكم هذا الجزء لتشاهدوه بأنفسكم في الفلم.

٦- تحفة الفلم، والقصة المفعمة بقمة الحب، وقمة الكراهية، قصة العروس الودييييعة جدا والحبيبة اللطيفة التي تتحول بلحظات وكردة فعل إلى إنسان “شيطــان” بحق، إلى امرأة النار، إلى الخيانة الصريحة… في هذا الجزء من الفلم شاهدت أحد أفضل “الكركترات” التي رأيتها في حياتي والذي قامت بأدائه الممثلة الرائعة “إيريكا ريفاس” جزء متأكد ستستمتعون به كثيرا، كوميديا سوداء ودراما عميقة، وختام مذهل للفلـم.