أشهر وأفضل المشاهد الارتجالية في السينما العالمية

0

يزخر تاريخ السينما بعدد كبير من المشاهد الارتجالية التي أداها الممثلون بشكل عفوي عن طريق إضافة لمسة خاصة  في صورة فعل أو قول لم يكن له وجود في نص السيناريو الأصلي. يرى النقاد والخبراء في عالم السينما أن الارتجال قدرة خاصة لا تتوفر لدى جميع الممثلين، حيث أن الارتجال يعد سلاحاً ذو حدين إما أن يضيف الكثير إلى المشهد أو يُفسده تماماً.

سوف نستعرض معاً خلال التقرير التالي مجموعة من أشهر المشاهد الارتجالية التي تضمنتها أشهر الأفلام العالمية، والتي تحول بعضها إلى أيقونات سينمائية خالدة في ذاكرة المشاهد يصعب أمامها التصديق بأنها كانت وليدة اللحظة وغير مُعد لها بشكل مُسبق.

Taxi Driver 1976 – روبرت دي نيرو لا يطيق الصمت

جمع فيلم Taxi Driver بين واحد من أبرع مخرجي هوليوود وهو العملاق مارتن سكورسيزي وبين أحد أكثر ممثلي العالم موهبة وهو النجم روبرت دي نيرو وقد نتج عن هذا الاجتماع فيلماً استثنائياً مُصنف ضمن قائمة أشهر وأفضل الأفلام في تاريخ السينما العالمية، كما تضمن الفيلم عدداً كبيراً من المشاهد الأيقونية المحفورة في ذاكرة المشاهدين.

أحد أشهر مشاهد فيلم Taxi Driver هو ذلك المشهد الذي يقوم فيه البطل بشراء سلاح ناري وتجربة طريقة استخدامه أمام المرآة، والحقيقة أن النص الأصلي لهذا المشهد كان خالياً من التفاصيل، فلم يتضمن حركات معينة وكذلك كان خالياً من أي جُمل حوارية، لكن روبرت دي نيرو أثناء التصوير أضفى لمسته الخاصة ودون اتفاق مُسبق نطق جملته الشهيرة “Are you Talking to Me” التي أصبحت فيما بعد من أشهر الجمل السينمائية ويعتبر المشهد بأكمله من أروع مشاهد الارتجال.

https://

Good Will Hunting 1997 – قصة كاملة من وحي الممثل

Good Will Hunting

يمكن القول بأن النجم روبن ويليامز هو احد ملوك الكوميديا في هوليوود، وبأحد مشاهد فيلم Good Will Hunting -الذي جسد ويليامز خلاله شخصية معالج نفسي- يروي قصة طريفة عن زوجته توافق كل من شاهد العمل على أنها من أفضل مشاهد الفيلم، لكن لا يعلم الكثير بأن تلك القصة مُختلقة بالكامل ولم يكن لها أي وجود في السيناريو الأصلي للفيلم.

لاحظ المخرج دخول فريق التصوير في نوبة ضحك هستيرية أثناء استماعهم للقصة التي ابتكرها روبن ويليامز ومن ثم علم أنها سوف تروق للمشاهدين عند عرض الفيلم ولهذا قرر الإبقاء عليها في النسخة النهائية منه، وهو يعد أحد أشهر وأطول المشاهد الارتجالية في السينما.

https://

Titanic 1997 – أنا ملك العالم!

Titanic

يتحقق أمل الصعلوك جاك (ليوناردو دي كابريو) في الصعود إلى متن السفينة تيتانيك الأضخم والأشهر على مستوى العالم، وعند بدء الإبحار يقف مع صديقه عند حافة المقدمة للتطلع إلى المحيط الممتد أمامهم، وفي تلك اللحظة يهتف جاك بهستيرية مُعبراً عن سعادته الغامرة: I am the king of the World.

تلك الجملة الحوارية البسيطة لم يكن لها وجود في سيناريو الفيلم الأصلي، لكنها أعجبت مخرج الفيلم جيمس كاميرون بشدة ولذلك قرر الإبقاء عليها في النسخة النهائية من العمل، ويبدو أنه كان محقاً في ذلك، حيث أن تلك العبارة رغم بساطتها اكتسبت شهرة واسعة وأصبحت تردد بكثرة على ألسنة المشاهدين وبعد انتشار مواقع التواصل الاجتماعي صارت تستخدم بمعدلات كبيرة في التعليقات والمنشورات كلما أراد أحدهم التعبير عن فرحته، حتى أن عبارة “أنا ملك العالم” من فيلم تيتانيك أُدرجت بشكل رسمي ضمن قائمة أشهر 100 عبارة في تاريخ السينما العالمية، ليصبح بذلك هذا المشهد أحد أشهر المشاهد الارتجالية في تاريخ السينما العالمية.

https://

Pretty Woman 1990 – مزحة تحولت لأيقونة سينمائية

Pretty Woman

يعد فيلم Pretty Woman واحد من أشهر أفلام التسعينات وأحد أفضل الأفلام الرومانسية التي قدمتها هوليوود بصفة عامة، وشارك في بطولة الفيلم جوليا روبرتس وريتشارد جير وكلاهما تربطهما علاقة صداقة قوية في الواقع، وهو ما جعل جميع العاملين بالفيلم يؤكدون على أن كواليس التصوير كانت ممتعة تسودها حالة بديعة من الود والمرح.

بأحد المشاهد يقدم ريتشارد جير طقم مجوهرات إلى جوليا روبرتس ولكنه بدلاً من أن يقوم بذلك بالشكل التقليدي، قرر مداعبة صديقته وأغلق العلبة على إصبعها مما دفعها للانفجار في الضحك. كان قصد جير من هذا هو المزاح فقط، لكن مخرج العمل غاري مارشيل كان له رأي آخر، حيث أعجبه رد الفعل التلقائي الصادر عن جوليا روبرتس الذي حرر المشهد -حسب رؤيته- من الجمود والنمطية، ولهذا قرر الإبقاء على تلك اللقطة الارتجالية في النسخة النهائية من العمل.

https://

The Dark Knight 2008 – إبداع في انتظار لحظة الانفجار

The Dark Knight

يعلم متابعي ومحبي السينما أن المخرج الكبير كريستوفر نولان لا يُفضل استخدام الخدع السينمائية الرقمية إلا في نطاق محدود جداً، وأن أغلب مشاهد أفلامه يتم تصويرها بصورة واقعية، وكان مشهد تفجير الجوكر للمستشفى ضمن أحداث فيلم The Dark Knight أحد تلك المشاهد.

كان من المفترض أن يخرج الجوكر من داخل المستشفى ويضغط زر التفجير ومع اندلاع ألسنة اللهب يقفز داخل الحافلة التي بانتظاره، لكن بسبب عطل فني لم يحدث التفجير في الوقت المحدد له مما وضع الممثل هيث ليدجر في موقف صعب، خاصة أن مشهداً مثل هذا يصعب إعادة تصويره مرة أخرى في حالة حدوث أي خطأ، لهذا لجأ إلى الارتجال وراح يضغط على زر التفجي بإلحاح شديد كأنه مُعطّل وأدى ذلك بشكل هستيري يتماشى مع طبيعة شخصية القاتل المهووس إلى أن حدث الانفجار ومن ثم تابع المشهد كما مخطط له، ليقدم بذلك أحد أشهر المشاهد الارتجالية في السينما بصفة عامة وأحد أفضل مشاهد ثلاثية فارس الظلام بشكل خاص.

https://

Dumb and Dumber 1994 – جيم كاري ملك الارتجال الأول

Dumb and Dumber

يعتبر الممثل الكوميدي جيم كاري أشهر المرتجلين في عالم هوليوود، وأن جميع أفلامه تتضمن جملاً حوارية أو تصرفات يفاجئ بها الممثلين الآخرين دون اتفاق بينهم، وهذا لسببين أولهما رغبة كاري في الحصول على رد فعل تلقائي منهم والثاني هو أن أغلب تلك الأفكار تراوده أثناء أداء المشهد دون إعداد مُسبق.

في فيلم Dumb and Dumber كان من المفترض أن يصعد لويد “جيم كاري” مع صديقه إلى الحافلة وهناك يصادفان قاتلاً مأجوراً لا يعلمان حقيقته، ومن ثم يبدأ لويد في إزعاج القاتل واستفزازه بعِدة طرق، وكالعادة فاجئ كاري الجميع بترديد سؤال: هل تريد سماع الصوت الأكثر إزعاجاً بالعالم؟. علم الجميع هنا أن كاري على وشك ارتجال شيء ما لكن لم يتوقع أحد أنه سوف يبدأ في الصراخ بأذن القاتل بصورة جنونية، وقد كان ارتجال جيم كاري ناجحاً للغاية وقدم من خلاله أحد أروع مشاهد الفيلم.

https://

Django Unchained 2012 – نزيف ليس بالحسبان

Django Unchained

جسد ليوناردو دي كابريو في فيلم Django Unchained شخصية إقطاعي مُتسلط، وبأحد المشاهد نتيجة انفعاله الزائد واندماجه في الأداء حطم كأس زجاجي تسبب في جرح يده، لكن رغم ذلك أصر ليوناردو على استكمال المشهد، ولم يكتف بهذا بل أنه وظف دمه النازف لخدمة المحتوى الدرامي للفيلم، حيث قام بتلطيخ وجه كيري واشنطن بالدماء تعبيراً عن وحشيته.

أعجب مخرج الفيلم كوينتين تارانتينو بأداء ليوناردو بشدة وأكد أن ارتجاله كان موفقاً ويعد إضافة قوية للمشهد، ولهذا رفض إعادة التصوير وقرر الإبقاء على المقطع المُصوّر بالنسخة النهائية من الفيلم الشهير.

https://

The Godfather 1972 – حين يرتجل المخرج توقع أي شيء!!

The Godfather

يرغب دون فيتو كورليوني في إرهاب أحد مُنتجي الأفلام قد يجبره على تنفيذ أوامره، ولهذا يقرر قطع رأس حصانه المفضل ووضعها في فراشه. هذا المشهد رغم أنه لا يتضمن أي من الشخصيات الرئيسية إلا أنه كان بالغ الأهمية، حيث أنه يعكس مدى وحشية العرّاب ويعبر عن طبيعة شخصيته ولهذا أراد المخرج فرانسيس فورد كوبولا أن يبدو واقعياً ولهذا لجأ إلى الارتجال.

أحضر فرانسيس فورد كوبولا رأس حصان حقيقية من أحد مصانع أطعمة الحيوانات وقام بوضعها في الفراش دون إخبار الممثل جون مارلي، الذي أصيب بصدمة حقيقية حين نهض من فراشه ليجد أمام عينيه رأس حصان حقيقية مُضرجة بالدماء ليبدأ في الصراخ بشكل هستيري، ليخرج المشهد بشكل تلقائي وواقعي تماماً وهذه هي النتيجة التي أراد كوبولا الوصول إليها.

https://

The Shining 1980 – الصيحة الأشهر بالسينما

The Shining

الارتجال السينمائي يحتاج إلى موهبة وخبرة وقدرة على التقمص والتعايش مع الشخصية لأقصى حد، وبالتأكيد لا يوجد ممثل يمتلك تلك الخبرات والمهارات أكثر من العملاق جاك نيكلسون الذي يزخر تاريخه بالعديد من الشخصيات السينمائية المميزة بالغة التعقيد.

أثناء تصوير أحد أهم مشاهد فيلم الرعب والتشويق The Shining الذي يقوم البطل خلاله بملاحقة أسرته وتحطيم الباب بواسطة الفأس، قام جاك نيكلسون على نحو مفاجئ بترديد عبارة “Here’s Johnny”، تلك الجملة تبدو بسيطة جداً واعتيادية ولا تمثل شيئاً، لكن الجُمل من هذا النوع تزداد قيمتها حين تُدمج مع الأداء التمثيلي المُبهر، وهو ما حدث بالفعل لتتحول هذه الجملة الارتجالية إلى أيقونة سينمائية خالدة في ذاكرة المشاهد.

https://

JAWS 1975 – ارتجال الرعب والفكاهة

JAWS

حين يريد أحدهم التعبير عن الصدمة يردد عبارة “سوف تحتاج إلى قارب أكبر” أو “You’re gonna need a bigger boat”، تلك الجملة مقتبسة عن أحد أشهر مشاهد فيلم JAWS للمخرج ستيفن سبيلبرغ وقد جاءت على لسان الممثل روي شايدر الذي أراد من خلالها التعبير عن صدمته من حجم سمكة القرش المفزعة.

تلك العبارة التي تحولت مع مرور السنين إلى ما يشبه القول المأثور الذي يتردد بكثرة على ألسنة العوام كانت في الأصل محض ارتجال، أضافها الممثل دون تخطيط مسبق إلى نص الحوار الذي تضمنه السيناريو الأصلي ونالت استحسان المخرج وقرر الاحتفاظ بها.

https://

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.