اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

أفضل وأسوأ من قدموا حفلات جوائز الاوسكار على الإطلاق

0

عندما يتعلق الأمر بالحدث السنوي الذي يُكرّم أفضل صانعي الأعمال السينمائية في هوليود، فبالتأكيد  تقديمه بالشكل اللائق ليست بالمُهمة السهلة، وخلال أكثر من 89 عامًا شهد الأوسكار منهم من حالفه الحظ واستطاعوا إدخال البهجة إلى قلوبنا وإشعال حماسنا لمعرفة الفائزين ومتابعة الحفل حتى الدقيقة الأخيرة ومنهم لم ينجح فقدّموا أسوأ العروض وأكثرها إحراجًا في تاريخ الأكاديمية. دعونا نسترجع أولًا أفضل من قدم عروض الأوسكار على مر السنين.

1- إيلين ديجينيريس – Ellen DeGeneres

تُعد من أفضل من قام بتقديم حفل جوائز الأوسكار وذلك في عام 2014، إذ نشرت أجواء من البهجة والمرح في الحفل أثناء تقديمها ويرجع لها الفضل في انتشار موضة تصوير السيلفي في جميع أنحاء العالم وذلك عند التقاط صورة سيلفي مع المرشحين في بداية البث التلفزيوني وطلبت بعض البيتزا للمرشحين عندما عانوا من الجوع؛ لاسيما إلقاء بعض الدعابات وراء الكواليس جعلت الأمر حميمًا أكثر وبعيدًا عن جو المنافسة المعهود به.

2- هيو جاكمان – Hugh Jackman

اكتشف مشجعي ومحبي أفلام هيو جاكمان جانبًا جديدًا من قدراته خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2008، إذ استطاع أن يسحر المرشحين للجائزة بطريقة تقديمه الفكاهية إلى جانب الغناء والرقص الذي أشعل الحفل بالبهجة وحفاوة بالغة من الجمهور. نظرًا لطريقته المذهلة في افتتاح العرض مع الممثلة الجميلة آن هاثاواي-Anne hathaway؛ نال جاكمان ترشيحًا لجائزة الإيمي لاستضافته حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2009.

3- بيلي كريستال – Billy Crystal

يُعد بيلي كريستال أفضل من قدم حفل الأوسكار على الإطلاق خاصةً وأنّه اُختير 9 مرات لتأدية هذه المهمّة منذ عام 1990 حتى عام 2012، كما يعتبره الكثيرين السبب في متابعة الأوسكار كل عام وذلك بفضل طبعه الفكاهي وحسّه الكوميدي الممزوج بالاستعراضات الغنائية الراقصة التي يؤديها كل مرة على مسرح الأوسكار.

4- ووبي غولدبرغ – Whoopi Goldberg

تستحق ووبي غولدبرغ كل التقدير والاحترام؛ ذلك لأنها أول امرأة إفريقيّة أمريكية وأول حائزة على جائزة أوسكار تنفرد بتقديم هذا الحفل، وعندما نتذكر غولدبرغ نتذكر معها حفل الأوسكار الذي قدمته عام 1999 الذي سيظل دائمًا في ذاكرة الجميع، ذلك عندما توسّطت المسرح وهي ترتدي زي الملكة إليزابيث الأولى وقامت بتقليدها في كل تفصيلة تقوم بها الملكة.

5-بوب هوب – Bob Hope

حصل بوب هوب على الرقم القياسي في تقديم حفل توزيع جوائز الأوسكار لمدة 18 عامًا، ويُعد أول من وضع أساسيات تقديم حفل الجوائز، وعلى الرغم من عدم حصوله على الأوسكار نهائيًا طوال مسيرته المهنية منحته الأكاديمية 5 جوائز تكريميّة وخُصص عام 2012 لتكريمه وتذكره من خلال مقطع فيديو أعاد الذاكرة إلى اللحظات التي لا تُنسى وما أضافه إلى الأكاديمية من لحظات الفكاهة والمرح والسخرية التي اشتهر بها.

والآن أسوأ من قدم حفل جوائز الأوسكار

1- كريس روك – Chris Rock

يشتهر كريس روك في الوسط الفني بالدعابات المضحكة وطابعه الكوميدي، لا شك في أنه قدم الحفل عام 2005 وقام بإضحاك الجمهور كله لا أنه تجاوز حد الكوميديا بشكل لا يتناسب مع طبيعة حفل توزيع جوائز الأوسكار ذلك لأنه اتسم بالعدائية والهجوم على الحضور خاصة عندما أمرهم بالجلوس على مقاعدهم.

2- شيفي شايس – Chevy Chase

اشتهر شايس بطريقته الكوميدية مما جعله الاختيار الأفضل لتقديم حفل جوائز الأوسكار ولكن على ما يبدو أنه لم يعرف كيفية افتتاح حدث ضخم مثل الأوسكار عام 1988، حيث دخل إلى القاعة قائلاً: “مساء الخير، يا مزيّفو هولييود”، لم يكفِ شايس بذلك بل واصل سخريته من الحاضرين وانتقد الحدث والمرشّحين ووصف الأفلام المرشّحة بـ”الكريهة” وطوال السهرة لم يسلْم ممثل واحد من سُبابه.

3- سيث ماكفارلن – Seth MacFarlane

على عكس ما فعله تشيس قام سيث ماكفارلن بتقديم حفل جوائز الأوسكار عام 2014 ولم يتوقف عن إلقاء الدعابات الممتعة والأغاني التي أضحكت الجميع، ولكن الدعابات كانت مليئة بالعنصرية ورغم ذلك أعلن ماكفارلين أنه لا يعتزم تقديم الحفل مرة أخرى بعدما تباينت الآراء بشان أدائه.

4- دافيد ليترمان – David Letterman

فشل ليترمان في إرضاء الجمهور سواء من الحضور أو من المشاهدين في المنزل بسبب حواره الساخر والمُحرج وصُنف من الكثيرين كأسوأ مقدم على الإطلاق، مما جعله يغادر الحفل دون رجعة.

5- جيمس فرانكو وآن هاثواي – James Franco & Anne Hathaway

على الرغم من محاولات آن هاثاواي لإدارك الأمر والتخفيف من حدة تصرفات جيمس فرانكو التي وصفت بأنها صبيانية، أنتج ذلك واحدة من أسوء حفل توزيع جوائز الأوسكار وأكثرها إحراجًا للأكاديمية وخصوصًا عندما قاما بتمثيل مسرحية هزلية سببت أجواءاً من الملل والسخط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.