الرجل خلف دمية “ايلمو” يستقيل من شارع السمسم بعد اتهامه بالتحرش بقاصر

0

إستقال “كيفين كلاش” محرك دمية “إيلمو” في مسلسل الأطفال الشهير Sesame Street بعد اتهامه بالتحرش بقاصر .. وقد صرحت إدارة “شارع سمسم” في بيانها الصادر يوم الثلاثاء أن الجدل الذي ثار حول حياة كيفن الشخصية قد خلق اضطرابا غير مرغوب فيه مما حدا بـ “كلاش” أن يصرح بأنه لن يستطع القيام بعمله على أكمل وجه .. وقالوا أن هذا بمثابة يوم حزين بالنسبة لهم.

وبمجرد صدور هذا التصريح رفع محامي آخر دعوى على “كلاش” يتهمه فيها بالتحرش بموكله الذي كان يبلغ من العمر حينها 15 عام – وهو راشد الآن – وقد طلب المحامي تعويضاً عن الأضرار التي تعرض لها موكله ما يزيد عن خمسة ملايين دولار.

ولقد عمل “كلاش” في “شارع السمسم”، الذي يتم إنتاجه في نيويورك، لمدة 28 عاماً مؤدياً بصوته الحاد شخصية “إيلمو” ذو الفرو الأحمر الذي أحبه الأطفال كثيراً وأصبح أكثر شخصية مشهورة في المسلسل وأحد ممتلكات الشركة الأكثر ربحاً.

ولقد تبع استقالة “كلاش” أسبوع من الاضطرابات بدأ في 12 نوفمبر حينما أعلنت الشركة طلب “كلاش” ترك العمل على أثر شكوى تقدم بها رجل في بداية العشرينات يتهمه فيها أنه قد تحرش به جنسياً حينما كان في السادسة عشر من العمر .. ولقد أنكر “كلاش” البالغ من العمر 52 عاماً وهو أب مطلق وأب لإبنة وحيدة، والذي لم يكن معروفاً للعامة، هذه التهمة وقال أنها كذب وافتراء .. وقد صرحت إدارة “شارع السمسم” أن أول لقاء بينهم وبين المدعي كان في شهر يونيو وقد قاموا بإجراء تحقيق معه ومع “كلاش” وقد تبينوا أن إدعاءاته لا أساس لها من الصحة.

وفي اليوم التالي قام المدعي بسحب شكواه معللاً ذلك بأن العلاقة التي تمت بينه وبين “كلاش” كانت بين راشدين وقد تمت بالرضاء .. وقد رد “كلاش” على ذلك بأنه لن يقلق بشأن هذا الإدعاء المؤلم مرة أخرى.

بالإضافة إلى دوره في “شارع السمسم” عمل “كلاش” كرئيس لفرقة محركي الدمى وقد فاز بـ 23 جائزة من الأكاديمية الوطنية لعلوم وفنون التلفاز .. وقد نشر في 2006 كتاباً عن قصة حياته كمحرك للدمية الحمراء، وأصبح موضوعاً لفيلم Being Elmo: A Puppeteer’s Journey الوثائقي.

وبرغم أنه لم يتضح بعد من سوف يحل محل “كلاش” في عمله إلا أن ورشة عمل “شارع السمسم” صرحت بأن جميع محركي الدمى قد تدربوا للقيام بدوره .. وقالوا أن شخصية “أيلمو” أكبر من أي شخص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.