اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

فنانين رفضوا استلام جائزة الاوسكار، من هم ولماذا؟

0

يراود حلم الحصول على الأوسكار الكثير من صانعي الأفلام على مستوى العالم، ويحاولون جاهدين للحصول على شرف الفوز بها؛ إذ تُعد أرفع الجوائز السينمائية وأهمها على الإطلاق، ولكن هناك نجوم رفضوا شرف الحصول عليها وعلموا العالم دروسًا أهم كثيرًا من قيمة الجائزة، إليكم 10 نجوم رفضوا الحصول على الأوسكار ولهم أسبابهم الخاصة.

1- دودلي نيكولاس – Dudley Nichols

يُعد الكاتب دودلي نيكولز أول شخص رفض جائزة الأوسكار عام 1935 بعد أن فاز بها في فئة أفضل سيناريو عن فيلم المخبر، وهو فيلم يحكي عن حرب الاستقلال الأيرلندية، وسبب رفضه للجائزة وقوع خِلاف بين نقابة الكُتاب وأكاديمية الأوسكار.
ذكرت صحيفة لوس انجلوس تايمز أن نيكولز أرفق التمثال إلى الأكاديمية مع خطاب يقول فيه: “إذا احتفظت بالجائزة؛ فهذا معناه أني أدرت ظهري لآلاف الكُتاب الذين يحاربون من أجل منظمة حقيقية تجمعهم”.

2- كاثرين هيبورن – Katharine Hepburn

ترشحت فراشة السينما الأمريكية كاثرين هيبورن للجائزة 12 مرة وحصلت عليها 4 مرات على مدى حياتها المهنية، ولكنها لم تكن من محبي الحفل لذلك لم تحضر الحفل مطلقًا ولم تتسلم أي جائزة منها. في النهاية وافقت كاثرين هيبورن في عام 1974 على حضور حفل الأوسكار لتمنح المنتج لورانس وينغارتن جائزة الأوسكار الشرفية عن مجمل أعماله وخلال الاحتفال، قالت هيبورن: ” أنا سعيدة أن أحداً لم يقل لي ” لقد آن الأوان”، أنا دليلٌ حي على أن الإنسان يستطيع أن يثبت حتى بعد مرور 41 عامًا من العمل أنه ليس أنانيًا”.

3- جورج سي سكوت – George C. Scott

رفض الممثل جورج سكوت استلام جائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثل عن فيلم “Patton” عام 1970، تسلم منتج الفيلم ” فرانك مكارثي” جائزة الأوسكار بدلًا منه عام 1971، لكن سكوت طلب منه إرجاعها إلى الأكاديمية في اليوم التالي. لم يقتصر سكوت على رفض الجائزة فقط، بل وصل به الأمر إلى إهانة الحفل والقائمين على تنظيمه، الغريب أن الأكاديمية رشحته مرة أخرى في فئة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “The Hospital” على الرغم من إهانته للأكاديمية.

4- بيتر أوتول – Peter O’Toole

ترشح بيتر أوتول للفوز بالأوسكار 8 مرات وجميعها عن فئة أفضل ممثل في دور رئيسي مثل فيلم Lawrence of Arabia -لورانس العرب عام 1962 حتى فيلم Venus- كوكب الزهرة عام 2006، ولكن لم يفز أبدًا بها. قررت الأكاديمية عام 2003 منح جائزة الأوسكار الفخرية إلى أوتول عن مجمل أعماله موضحين “أنه جسد شخصيات مميزة تركت أثرها في ذهن المُشاهد وفي صناعة السينما”.

رفض أوتول جائزة الأوسكار قائلًا “أنا مازلت جزءًا من اللعبة وربما سوف استحق الجائزة عن دور ما، ولكن هل تستطيع الأكاديمية الانتظار حتى أبلغ الثمانين من العمر؟ وقتها رد عليه “فرانك بيرسون” رئيس الأكاديمية في هذا الوقت قائلًا: إن نجوم مثل “بول نيومان -Paul Newman” و”هنري فوندا- Henry Fonda” منحوا جوائز الأوسكار الفخرية ثم فازوا بعدها عن أعمالهم. كانت هذه الكلمات كفيلةً بتغير رأي أوتول الذي تسلم الجائزة وقبِلها من الممثلة الأمريكية “ميريل ستريب-Meryl Streep “، قائلًا: “أنا دائمًا الوصيف ولم أكن العريس أبدًا والآن حصلت على الجائزة التي سوف تبقى معي طيلة العمر إلى الممات”.

5- مارلون براندو – Marlon Brando

رفض براندو جائزة الأوسكار عام 1973 عن دوره في فيلم “The Godfather” وأعلن عدم حضوره الحفل وأرسل الممثلة المغمورة “ساشين ليتل فيذر” وكانت ترأس وقتها جمعية الأميركيين الأصليين (الهنود الحمر)، وعند إعلان فوز براندو، استلمت الجائزة بالنيابة عنه قائلة “أنا هنا لأمثل مارلون براندو هذه الأمسية وقد طلب مني أن أقول لكم أنه لن يقبل هذه الجائزة السخية لاعتراضه على طريقة تصوير السينما للهنود الحمر في صناعة السينما”. لا يزال هذا الموقف واحدًا من أقوى اللحظات في تاريخ الأوسكار، وفرصة استثنائية حاول براندو استغلالها لزيادة وعي الجميع بهذه القضية.

6- وودي آلن – Woody Allen

لم يحضر آلن حفلات الأوسكار على الرغم من أنه فاز بها 4 مرات، لكنه فضَل الحضور إلى مسرح الأوسكار خصيصًا في عام 2002 بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، ووصف حضوره بأنه موقف وطني تجاه بلاده وليس موقفًا فنيًا حيث أن الأوسكار لا تعني له شيئًا”.

7- جان كلود غودارد – Jean-Luc Godard

في أواخر عام 2010، منحت أكاديمية الأوسكار الجائزة الفخرية “جائزة شوارزينغر” للمخرج الفرنسي غودارد ومع ذلك حاولوا لشهور طويلة التواصل معه بكل الوسائل الممكنة ولكن دون جدوى.

عندما سأله أحد الصحافيين عن سبب إهماله للجائزة، أجاب “إذا كانت الأكاديمية تريد منحي الجائزة فلتفعل، لكني أتساءل هل رأوا أياً من أفلامي؟هل يعرفون أفلامي حقًا؟ وتسمى هذه الجائزة جائزة الحاكم إذن هل هذا يعني أن شوارزنيغر منحني إياها؟” في إشارة إلى أن حاكم ولاية كاليفورنيا آنذاك هو آرنولد شوارزنيغر.
كما أضاف غودار أنه لم يرغب في تقديم طلب للحصول على تأشيرة للولايات المتحدة، وأضاف أن قبول جائزة الأوسكار يمكن أن تأخذ الكثير من العمل.

8- تيرينس ماليك – Terrence Malick

حصل المخرج المتألق ماليك على ثلاث ترشيحات لجائزة الأوسكار؛ مرتين في عام 1999 عن فيلم “The Thin Red Line ” والثالثة في عام 2012 عن فيلم ” The Tree of Life”، لكنه لا يهتم بالجوائز أو حضور الحفلات على الإطلاق.

9- أنوهني – Anohni

أعلنت المغنية وكاتبة الأغاني البريطانية أنوهني التي تُعد أول مغنية متحولة جنسيًا تترشح للأوسكار في فئة أفضل أغنية أصلية أنها مقاطعة الأوسكار بسبب بعض التصرفات من منظمي الحفل التي وصفها على حد قولها بأنها تصرفات مُهينة.

10- بانكسي – Banksy

ترشح الفنان البريطاني الشهير والمجهول في نفس الوقت بانكسي الفوز بالأوسكار لأفضل فيلم وثائقي عن فيلم ” Exit Through the Gift Shop”، ويبدو أن هذا الفنان يحاول أن يُخفي شكله وسيرته الذاتية بقدر ما يستطيع فقد طلب من الأكاديمية أن يظهر في الحفل من خلال استخدام أي تمويه للحفاظ على هويته، قرر الفنان عدم الحضور إلى الحفل على الإطلاق عندما رفضت الأكاديمية طلبه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.