مجموعة مختارة من أفضل الأفلام الكلاسيكية – الجزء الأول

0

حين يتطرق الحديث إلى الأفلام الكلاسيكية فأن هناك عدد محدود من الأفلام يتقافز إلى الذهن مثل ثلاثية The Godfather الشهيرة أو فيلم Taxi Driver وهواة الإثارة يتذكرون على الفور سلسلة Star Wars، لكن الحقيقة أن تاريخ السينما العالمية يحتوي على مجموعة كبيرة من الجواهر الفنية التي لا يزول بريقها مع مرور الزمن.

نتناول من خلال التقرير التالي مجموعة من أبرز الكلاسيكيات السينمائية التي حققت نجاحاً كبيراً عند عرضها وألهمت العاملون في صناع السينما لأجيال وأجيال.

Citizen Kane – 1941

تبدأ أحداث الفيلم بوفاة رجل الأعمال الشهير المدعو تشارلز فوستر كين ومن ثم نبدأ في التعرف على قصة الرجل الشهير وكيفية إنشائه لامبراطوريته بالغة الضخامة التي جعلت منه أحد رموز الاستثمار والسياسة في الولايات المتحدة، من خلال محادثات مع المراسل الإخباري جيري تومسون مع المقربين من كين، في محاولة منه للتعرف على أسرار الرجل وسر الكلمة الغريبة التي نطق بها في آخر لحظة بحياته!

فيلم Citizen Kane من تأليف وإخراج أورسون ويلز وهو مصنف ضمن أفضل كلاسيكيات السينما العالمية، كما أنه ساهم بشكل مباشر في تطوير صناعة السينما ويصفه النقاد بـ”الفيلم الذي سبق عصره”.

The Great Escape – 1963

تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من ضباط الحلفاء المحتجزون داخل أحد السجون النازية والذين يخططون للهروب من ذلك السجن بطريقة غريبة ومبتكرة، تتمثل في إقامة ممراً سرياً أسفل الأرض ليهرب من خلاله أكثر من 250 معتقلاً.. فهل هناك فرصة لنجاح خطة بتلك الغرابة وذلك العدد؟!!

يعتبر فيلم The Great Escape أحد أشهر وأبرز الكلاسيكيات العالمية وهو مقتبس عن أحداث حقيقية وقعت خلال الحرب العالمية الثانية. الفيلم من إخراج جون ستورجس وشارك في بطولته ستيف ماكوين، جيمس غارنر، ديفيد مكالوم، جيمس كوبورن.

Vertigo – 1958

يدور الفيلم حول ضابط شرطة متقاعد يعاني من فوبيا المرتفعات، يحاول أحد الأصدقاء الاستفادة من خبرته الأمنية ويطلب منه مراقبة زوجته اعتقاداً منه بأنها تحاول الانتحار، يقبل الضابط المتقاعد بالمهمة وينجح في إنقاذها قبل أن تنتحر بإلقاء نفسها في خليج سان فرانسيسكو، وبينما يعتقد بأنه بذلك قد أنهى مهمته يفاجئ بأن قصته مع السيدة قد بدأت لتوها..

فيلم Vertigo من إخراج ألفريد هيتشكوك الذي يعد أحد رواد صناعة السينما الحديثة والأب الروحي لعدد من كبار المخرجين المعاصرين، ومن بطولة جيمس ستيوارت، كيم نوفاك، توم هيلموري.

Spartacus – 1960

تدور أحداث الفيلم عام 37 ق.م حيث تبطش الإمبراطورية الرومانية بالشعوب وتضطهد العديد من الفئات، وفي ظل هذه الأجواء يظهر عبداً شجاعاً يدعى “سبارتكوس” ويُعلن التمرد على عبوديته وعلى الامبراطور نفسه، وسرعان ما ينجح في ضم عدد كبير من العبيد إلى صفه ويكون منهم جيشاً يواجه به جيوش الامبراطورية ويقود الثورة الكبرى الهادفة إلى تحرير آلاف العبيد في أجراء إيطاليا القديمة.

فيلم Spartacus أحد أفلام الستينات القليلة ذات الميزانية الضخمة وحصد أربع جوائز أوسكار في سنة إنتاجه وهو من إخراج ستانلي كوبريك ومن بطولة كيرك دوجلاس، جين سيمونز، لورانس أوليفيّه.

Singin’ in the Rain – 1952

يعمل الفيلم على التأريخ لمراحل تطور صناعة السينما وكيفية انتقالها من مرحلة السينما الصامتة إلى مرحلة السينما الناطقة، وذلك من خلال تتبع قصة أحد منتجي السينما المتزوج من نجمة سينمائية -في مثل شهرته- إلا أن تنشأ خلافات بينهما تدفعه للبحث عن ممثلة أخرى لتقوم بالأداء الصوتي بأحد الأفلام الناطقة بدلاً من زوجته، ومن ثم تتوالى الأحداث..

فيلم Singin’ in the Rain هو أحد أشهر الأفلام الكلاسيكية بشكل عام وأحد أشهر الأفلام الموسيقية على وجه التحديد، وهو من إخراج ستانلي دونن وجين كيلي وشارك في بطولته دونالد أوكونور، ريتا مورينو، جين هاجين.

12 Angry Men – 1957


تدور أحداث الفيلم داخل غرفة واحدة ويرصد قصة هئية المحلفين بإحدى المحاكم والتي تتكون من 12 رجلاً اجتمعوا معاً لتحديد مصير أحد المتهمين في جريمة قتل من الدرجة الأولى وتنقسم الآراء ما بين براءته أو إدانته.

اكتسب فيلم 12 Angry Men شهرة كبيرة بسبب أسلوبه الفني الغريب وغير المعتاد والممتع في ذات الوقت، وقد تم ترشيحه لثلاث جوائز أوسكار ويعتبر أحد أكثر الأفلام الكلاسيكية مشاهدة في الوقت الحالي، والفيلم من إخراج سيدني لوميت.

The Maltese Falcon – 1941

فيلم تشويقي يدور حول تمثال أثري من الذهب الخالص على هيئة صقر، ذلك التمثال الثمين يتسبب في إشعال الحرب بين ثلاثة رجال غريبي الأطوار بسبب رغبة كل منهم في الحصول عليه، بينما تحاول الشرطة في ذات الوقت ملاحقتهم والإيقاع بهم، وتتعقد الأمور بصورة أكبر حين ينضم مخبر خاص إلى الصراع الدائر..

فيلم The Maltese Falcon من أنجح أفلام الأربعينات وهو من إخراج وتأليف جون هوستون وضم طاقم التمثيل كل من همفري بوغارت، ماري أستور، تشارلز دريك، وارد بوند.

Rear Window – 1954

يدور الفيلم حول مصور موهوب يصاب بكسر في الساق مما يضطره للبقاء في المنزل لحين إتمام الشفاء، وفي محاولة منه لكسر حالة الملل يقرر قضاء أغلب ساعات يومه إلى جانب نافذة شقته ويراقب الجيران بواسطة نظارته المُقربة، لكن تنقلب الأمور رأساً على عقب حين يشاهد بالمصادفة واقعة قتل بإحدى شقق الجيران ومن ثم يحاول حل اللغز مما يضع حياته في خطر..

فيلم Rear Window من إخراج ألفريد هيتشكوك وبطولة جيمس ستوارت وجريس كيلي ويعد أحد أشهر الأفلام التشويقية في فترة الخمسينات وأحد أبرز الأفلام الكلاسيكية التي قدمتها هوليوود.

Gone With the Wind – 1939

يدور الفيلم في زمن الحرب الأمريكية الأهلية حول فتاة من الجنوب الفقير تقع في حب أحد أبناء العائلات الإقطاعية، إلا أنه لا يبادلها ذات الشعور ويتزوج من امرأة أخرى، مما يدفعها للزواج من شقيق تلك المرأة فقط لتبقى على مقربة منه، لكنها لا تدرك أن ذلك كله ليس سوى بداية سلسلة طويلة من الأحداث التي سيكون لها تأثير بالغ على حياتها..

يعد فيلم Gone with the Wind أفضل الأفلام التي تناولت زمن الحرب الأهلية والأمريكية، وهو يدمج بين الرومانسية والتاريخ ليقدم وجبة سينمائية ممتعة ومتكاملة، وهو بكل تأكيد أحد أفضل وأشهر كلاسيكيات السينما العالمية والفيلم من إخراج فيكتور فليمنغ وبطولة فيفيان لي، كلارك غيبل.

The Thief of Bagdad – 1940

يدور الفيلم في زمن سحيق وأجواء أسطورية حول الأمير أحمد -أمير بغداد- ووزيرة جعفر الذي ينقلب عليه ويزج به بالسجن ليستولى على العرش، داخل السجن يلتقي الأمير باللص آبو الذي يساعده على الهروب وينتقلان معاً إلى مدينة البصرة ويفكران معاً في وسيلة يتمكن بها الأمير من استرداد عرشه والذي لن يكن أبداً بالأمر اليسير!!..

حقق فيلم The Thief of Bagdad نجاحاً عالمياً عند عرضه وفاز بثلاث جوائز أوسكار من أصل أربعة ترشيحات، كما يرى النقاد أن الفيلم أحدث طفرة على مستوى الخدع والمؤثرات البصرية ومن إخراج الثلاثي لودفيغ بيرغر، تيم ويلان، مايكل باول.

City Lights – 1931

يدور الفيلم حول أحد الصعاليك الذي يصادف بائعة زهور فقيرة وضريرة، وبسبب كرمه معها تعتقد البائعة أنه شخص غني وهو -من جانبه- يتعاطف معها وبعدما يعلم بأن الطب قد تطور للدرجة التي يمكن معها علاج حالة العمى التي تعاني منها، يبذل قصارى جهده من أجل جمع المال اللازم للعلاج ولكنه يواجه العديد من المصاعب من أجل تحقيق تلك الغاية النبيلة.

فيلم City Lights أحد أنجح أفلام الثلاثينات حيث حقق إيرادات خمس أضعاف ميزانيته، وهو من تأليف وإخراج وبطولة تشارلي شابلن وشاركه التمثيل فيرجينيا شيريل، هاري مايرز، هانك مان، فلورنس لي.

Casablanca – 1942

تدور أحداث الفيلم في زمن الحرب العالمية داخل مدينة الدار البيضاء أو “كازابلانكا”، حيث كانت تلك المدينة مأوى النسب الأكبر من الهاربين من نيران الحرب الدائرة على الجانب الآخر من البحر الأبيض المتوسط، وفي هذه الأجواء المشحونة بالذعر والاضطراب يحيا أمريكي يدعى ريك يدير ملهى في الدار البيضاء، لكن تنقلب حياته المستقرة رأساً على عقب حين يصادف حبيبته السابقة التي افترق عنها قبل فترة والتي جاءت للبلاد بصحبة زوجها هرباً من غزو النازيين..

يصنف فيلم Casablanca ضمن قائمة أروع الأفلام الكلاسيكية في تاريخ السينما العالمية وفي نظر الكثيرين هو أفضل فيلم رومانسي أنتجته هوليوود على مدار تاريخها الحافل. أخرج الفيلم ميشيل كورتز وضم فريق البطولة كل من همفري بوغارت، إنغريد بيرغمان، بول هنريد.

Ben-Hur – 1959

يروي الفيلم الملحمي قصة أحد النبلاء اليهود بالقرن الأول الميلادي المسمى “يهودا بن هور” والذي يعد أحد المقربين من القائد الروماني بتلك الفترة، لكنه بسبب وشاية أحد أصدقائه تنقلب أوضاعه ويتم الزج به في السجن وضمه إلى العبيد، إلا أنه لا يستسلم ويقضي فترة سجنه في التفكير بكيفية التحرر من قيود العبودية ومن ثم العودة والانتقام ممن خانوه.

فيلم Ben-Hur أحدث نقلة في مسيرة السينما بفضل ميزانيته الضخمة ومستوى الجودة الذي خرجت بها مشاهد المعارك، وهو من إخراج ويليام ويلر وبطولة شارلتون هيستون وجاك هوكينز.

The 7th Voyage of Sinbad – 1958

يدور الفيلم حول تكليف البحار المغامر سندباد بتوصيل إحدى الأميرات إلى موطنها في بغداد، يقبل سنباد المهمة على الفور التي تبدو شديدة البساطة بالنسبة له، لكن مع بدء الإبحار تتغير الأمور كثيراً حين يواجههم ساحر شرير يتربص بالأميرة ومن ثم تصبح المهمة البسيطة بالغة التعقيد وإتمامها يتطلب من سندباد مواجهة قوى الشر وتخطي الكثير من الأهوال..

يعد فيلم The 7th Voyage of Sinbad أحد أشهر الأفلام الأسطورية الخيالية التي قدمتها السينما العالمية، وما حققه من نجاح كان دافعاً لتقديم عِدة أفلام أخرى منتمية لذات التصنيف بتلك الفترة، الفيلم من إخراج -الحاصل على الأوسكار- ناثان جوران.

The Third Man – 1949

يدور الفيلم حول الروائي هولي مارتينز الذي يتوجه إلى العاصمة النمساوية فيينا في أعقاب الحرب تلبية لدعوة أحد الأصدقاء، لكن مع وصوله يدرك أن الأمور تغيرت كثيراً بعد الحرب وأن البلد أصبحت خاضعة لسيطرة الحلفاء المنتصرين، وحين يتوجه إلى صديقه يكتشف أنه قد توفى في حادث سير ولكنه حين يناقش الأمر مع المحيطين به يلاحظ أن رواياتهم غير متسقة مع بعضها البعض، ومن ثم ينتابه الشك ويبدأ في تقصي الأمر واكتشاف حقيقة ما أصاب صديقه.

يعتبر فيلم The Third Man من أبرز الأفلام الكلاسيكية وألهم عدد كبير من صناع أفلام التشويق والغموض في العقود التالية، وهو من إخراج كارول ريد وبطولة تريفور هوارد، جوزيف كوتين، أورسون ويلز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.