اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

مهرجان أبو ظبي السينمائي ينطلق بفيلم فهد البتيري من ألف إلى باء

0

324

انطلق مهرجان أبو ظبي السينمائي يوم أمس الثالث والعشرين من اكتوبر والمستمر حتى 1 نوفمبر، والذي افتتحه فيلم إماراتي للمرة الأولى للمخرج علي مصطفى يحمل عنوان “من ألف إلى باء” وبمشاركة من النجم السعودي فهد البتيري في بطولة الفيلم.

المهرجان الذي تأسس عام 2007، والذي كان يقام سنويا تحت مسمى “مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي” يقدم أكثر من 42 جائزة بأقسام جوائزة الـ9، بين فيلم قصير وروائي وفيلم وثائقي، المهرجان تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث سنوياً.

وبالحديث عن أبرز الأفلام المشاركة:

الفيلم الإماراتي “من ألف إلى باء”

AtoBPoster

وهو الفيلم الذي افتتح المهرجان، ويلعب النجم السعودي فهد البتيري فيه دورا رئيسيا كأول ظهور سينمائي له، ويحكي رحلة يقوم بها ثلاث أصدقاء إحياءا لذكرى صديقهم الرابع الذي استشهد في اجتياج إسرائيل للبنان.

الفيلم يخرجه الإماراتي علي مصطفى، والذي يقدم في برنامج الحوارات السينمائية التي تقام على هامش المهرجان، جلسة للحديث عن مراحل انتاج الفيلم، كنموذج صناعة الفيلم الإماراتي الروائي.

تشارك في كتابة النص المصري محمد حفظي واللبناني بول بابوجيان، وبطولة شادي ألفونس وفهد البتيري وعمر أفندم، ويسرا اللوزي وليم لوباني والأميركية مادلين زيما وعلي سليمان وخالد أبو النجا وغيرهم.

99 منزلا

99_homes_news
الفيلم الأمريكي الروائي الذي ينقل قصة أب يحاول استعادة منزل عائلته بالعمل لدى سمسار قذر.

يشارك في بطولة هذا العمل بطل سبايدرمان الممثل أندرو غارفيلد، الذي قال بأن مشاركته في هذا الفيلم تعني له الكثير كون هناك ارتباط شخصي بينه وبين هذا الفيلم لأنه بشكل أو بأخر قد يمسنا جميعا، كوننا خلال مراحل حياتنا لا بد أن نكون مررنا بمواقف مشابهة للحدث الذي يتناوله الفيلم بأن نكون شهدنا أحد والدينا وهو يعاني من أجل توفير قوت اليوم.

قلوب جائعة

HungryHearts
وهو فيلم حائز على جائزتين في مهرجان البندقية السينمائي بـ أفضل ممثل وممثلة، يحكي قصة زوجين شابين يكافحان من أجل حياة كريمة لابنتهما، وهو واقع نلمسه بحياتنا بكل يوم من خلال قصة توضح هذا الكفاح وكأنه وضع تحت الجهر.

الفيلم الإيراني “قصص”

فيلم للمخرجة رخشان بني اعتماد، والذي يحكي قصة سبع شخصيات من الطبقة العاملة الإيرانية، في سرد للقضايا الاجتماعية الإيرانية.

فرنسوا تروفو

09-20-banner-truffaut_tcm15-20301أعلن المهرجان عن أنه سيحتفي المخرج الفرنسي الراحل فرنسوا تروفو- توفي عام 1984- بعرض مجموعة مختارة من أعماله لأول مرة بالعالم العربي، وتوافق بداية المهرجان ذكرى مرور 30 عاما على رحيله، ومن أبرز الأفلام التي تم ترميمها لتكون بجودة فنية أفضل، وستعرض للمشاهد العربي، هي “400 ورطة” الذي يعتبر أحد أعظم الأفلام في تاريخ السينما، حيث فاز بجائزة الإخراج في مهرجان “كان” عام 1959، و “الليل الأمريكي” حائز أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، و”المترو الأخير” الذي عُرض في مهرجان كان السينمائي هذا العام ضمن برنامج “كلاسيكيات كان”.

الأفلام العربية المشاركة مهرجان أبو ظبي في دورته الثامنة:
فيلم “تمبوكتو” للموريتاني عبد الرحمن سيساكو.
فيلم “وادي” اللبناني غسان سلهب.
فيلم “حمّى” للمغربي هشام عيوش.
فيلم “القط” للمصري إبراهيم البطوط.
فيلم “صمت الراعي” رعد مشتت.
فيلم “ذيب” للأردني ناجي أبو نوّار.
فيلم “الوهراني” للجزائري لياس سليم.
فيلم “ذكريات منقوشة على حجر” للكردي شوكت أمين كوركي.

الأفلام الوثائقية:
تشارك أفلام عربية في تصنيف الأفلام الوثائقية بالأفلام التالية:

طلال ديركي -“العودة الى حمص”.
والذي يحكي قصة شابين من مدينة حمص خلال مراحل الثورة ومعاناتها خلال الحصار.

ياسمين فضة -“ملكات سوريا”.
وهو توثيق لورشة عمل مسرحية تقدمها 40 لاجئة سورية في الأردن لإيصال عن معاناة المرأة في الثورة لاسورية.

المصرية نادين صليب – “أم غائب”.
توثق فيه رحلة سيدة عاقر تتمنى الإنجاب.

الفلسطيني عامر شوملي وزميله الكندي بول كوان -“المطلوبون الـ18”.
يقدمن قصة فلسطينية حدثت في الانتفاضة الفلطسينية الأولى حينما قرر أهل مدينة بيت ساحور الاستقلال اقتصاديا عن طريق شراء 18 بقرة لتأمين حاجاتهم.

الأماراتية نجوم الغانم – “صوت البحر”.
قصة 5 سيدات من أجيال مختلفة يحاولون إحياء تراث ومنع إندثاره.

المغربية مريم عدّو وزميلتها البريطانية رواز روجرز – “قراصنة سلا”.
يوثقون تجربة شباب من أحياء فقيرة مع مسابقة يحاولون الإنضمام من خلالها لسيرك مشهور.

وتحت عنوان “السينما العربية في المهجر”، التي تشكمل أفلام مخرجين عرب مهاجرين تشارك الأعمال التالي:
*أضرار لاحقة – للمصري المقيم في ألمانيا سمير نصر.
*أهلا ابن العم – للجزائري مرزاق علواش.
*إن شاء الله الأحد – للمغربية المقيمة في فرنسا يامينا بنغيغي.
*يوم جديد في صنعاء القديمة- لليمني بدر بن حرسي.
*ماروك – للمغربية ليلى مراكشي.
*في انتظار السعادة – للموريتاني عبد الرحمن سيساكو.
*يلاّ يلاّ – للبناني المقيم في السويد جوزيف فارس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.