باتمان السابق كريستيان بايل وباتمان الجديد بين أفليك يهنئان الطفل الوطواط على مغامرته

0

BatKidGetty

في يوم الجمعة الماضية تحولت مدينة سان فرانسيسكو إلى مدينة غوثام لتحقيق حلم البطل الصغير البالغ من العمر 5 سنوات “مايلز سكوت” أو الطفل الوطواط المريض بسرطان الدم والذي أسر قلوب كل العالم بمساعدة مؤسسة Make-a-Wish الخيرية بعدما إستطاع تحقيق حلمة الصغير بأن يكون الرجل الوطواط وأن يحارب الشر ويهزم البطريق وذا ريدلر أعداء باتمان المعروفين، وخرج أكثر من 10 الاف شخص لتحية ودعم بطل سان فرانسيسكو الجديد. كما شجعه الرئيس الأمريكي باراك أوباما بكلمة مقتضبة من البيت الأبيض.

في اليوم التالي تلقى البطل الصغير التحية والإشادة الحقيقية التي كان ينتظرها، فقد قام النجم كريستيان بايل ونجم شخصية باتمان القادم بين أفليك بتحية كل من سكوت ومؤسسة Make-a-Wish لإصرارهم على تحقيق حلم الطفل الوطواط. فقد تحدث بطل سلسلة ثلاثية فارس الظلام النجم كريستيان بايل لوسائل الإعالم وقال: “كنت أتابع الأخبار ورأيت العنوان الرئيسي للموضوع وتعجبت ما الذي يجري؟ ثم رأيت باتمان الصغير وهو يجري بين الناس، لقد لامس ذلك قلبي بالتأكيد”، وتابع النجم الفائز بالأوسكار: “لقد أصبحت قصة هذا الطفل ظاهرة يجب أن تشجع كل الدول والمؤسسات على تكرار تجربة سان فرانسيسكو في أماكن أخرى”، وتعليقا منه على تأثير مواقع التواصل الإجتماعي وقدرتها على حشد الناس وفعل أمر رائع مثل ذلك اعترف بايل وقال: “أنا بالفعل خلف الزمن بفترات طويلة حينما يتعلق الأمر بتلك الأشياء، أنا ديناصور، لم أكن يوما من الأيام على تويتر لكن من المؤكد أنه شيء رائع لقدرته على فعل أمر مثل ذلك، كم أنا سعيد بهذا الطفل لقد كان يوما رائعا كما أنه أمر مذهل رؤية كل هذا العدد من الناس الذين أتوا لدعمه”.

وفي نفس السياق علق باتمان القادم بين أفليك على تويتر وقال: “الطفل الوطواط، أفضل رجل وطواط على الإطلاق”.

Untitled

يذكر أن مايلز سكوت هو طفل صغير يعيش في شمال كاليفورنيا وقد شخصت حالته بإصابته باللوكيميا أو سرطان الدم في سن ال 18 شهرا وأنهى علاجه في يونيو الماضي ويعيش الآن مرحلة النقاهة. وفي أثناء الإحتفال بذلك الطفل علق إد لي عمدة سان فرانسيسكو من بين المحتفلين وقال: “يوم 15 نوفمبر سيبقى يوم الطفل الوطواط للأبد، لقد ملكت قلوبنا بقصتك .. لقد كان يوما ساحرا”.

BATMAN-KID-1

صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل كانت من بين الحاضرين ودعما منها للطفل فقد غيرت الجريدة اسمها في ذلك اليوم ليكون “غوثام سيتي كرونيكل” كما خصصت الصحيفة العنوان الرئيسي من صفحتها الأولى لذلك الطفل وكتبت “الطفل الوطواط ينقذ المدينة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.