خمس أسئلة مهمة قبل إعلان الأسماء المرشحة لجوائز الأوسكار 2014

0

The 85th Academy Awards® will air live on Oscar® Sunday, February 24, 2013.مع إقتراب موعد إعلان أسماء المرشحين لجوائز الأوسكار هذا العام، تتوارد إلى ذهننا العديد من الأسئلة المحيرة حول أفلام ونجوم هذا العام، والتي سنحاول أن نمنحها بعض الإجابات المنطقية، لكن الإجابات الحاسمة لأسئلتنا سنعرفها حتما في موعد الإعلان الرسمي عن المرشحين للجائزة الأهم والأغلى في عالم السينما يوم الخميس المقبل ظهرا بتوقيت السعودية.

السؤال الأول: هل سيبهر فيلم 12 عام من العبودية أعضاء الأكاديمية مثلما حدث مع النقاد؟

brad-hollywood-reporter-02oct13-02

إذا كانت جوائز الأكاديمية تمنح بناء على أراء النقاد فيمكنكم القول أن فيلم 12 عام من العبودية سيفوز بجازة أفضل فيلم بدون منافسة تذكر مع أي فيلم آخر، وعلى الرغم من عدم فوز الفيلم بالمركز الأول في نتائج الجمعيتين الأكبر للنقاد في الولايات المتحدة (نيويورك و لوس أنجلوس) إلا أن الفيلم فاز بالعديد من جوائز النقاد الإقليمية بنسبة كبيرة تفوق الثلاث أرباع من بين جميع جوائز النقاد.

لكن على الرغم من ذلك فإن جوائز النقاد الشرفية تلك لا تضمن لأي فيلم الفوز بجائزة الأوسكار، وبإمكاننا القياس على ذلك بفيلم المخرج ديفيد فينشر الرائع The Social Network والذي اكتسح أغلب جوائز النقاد منذ 3 أعوام ليخسر في النهاية سباق الأوسكار لصالح فيلم The King’s Speech.

بالتأكيد فيلم 12 عام من العبودية سيكون من أكبر المنافسين للدخول في دائرة ترشيحات الأوسكار، سواء لأفضل فيلم أو أفضل مخرج للمبدع ستيف مكوين، وربما أفضل نص سينمائي للكاتب جون ريدلي، وقد ينافس الفيلم أيضا على جوائز الممثلين بتواجد كل من شيوتال إيجيوفور وبيتا نيونغ و ومايكل فاسبيندر.

لكن على الوجه الآخر لا ننكر أن أراء النقاد للفيلم تؤثر بشكل ما على رأي المصوتين سواء بالإيجاب أو بالسلب، فقد يظهر أحد النقاد بعض العيوب في فيلم ما كانت قد غابت على المصوتين في الجوائز والعكس، فقد يساعد المديح في ارتفاع أسهم الفيلم لدى الجمهور والمتابعين وهو ما ينعكس بالإيجاب أيضا على لجان التصويت.

السؤال الثاني: هل من الممكن أن نرى فيلما غير متوقعا في قائمة الأفلام العشرة المرشحة لأوسكار أفضل فيلم؟

afi-best-movies-2013-1292013-152133

إذا نظرنا إلى قائمة الأفلام المرشحة هذا العام على قمة المنافسات فسنجد أن هناك عددا من الأفلام لا يختلف عليها أحد متواجدة دائما في جميع المنافسات هي 12Years a Slave، Gravity American Hustle، Captain Phillips، Nebraska، The Wolf of Wall Street، Her، Saving Mr. Banks و Inside Llewyn Davis ويأتي ليكمل معها قائمة التوب 10 فيلم Dallas Buyers Club والذي يتقدم دائما بخطوة على فيلم المخرج لي دانيلز The Butler.

لكن ربما الترشيحات للأوسكار هذا العام قد تشهد دخول حصان أسود جديد من الممكن أن يكون فيلم Rush أو Philomena أو حتى Fruitvale Station أو Mandela: Long Walk to Freedom ولما لا يكون فيلم الدراما الكوميدي August: Osage County للنجمة ميريل ستريب.

السؤال الثالث: من سيغادر مبكرا السباق الشرس على جائزة أفضل ممثل؟

best-actor-2014-570.jpg

الإجابة على هذا السؤال معقدة جدا لأنه كما اعتدنا فإن السباق على تلك الجائزة دائما صعب، لكنه هذا العام يجمع العديد من الأدوار المتنوعة كما شاهدنا في حفل القولدن قلوب بفرعيه الدرامي والكوميدي، لكن للوهلة الأولى سنجد أن المرشحين الأقرب للأستبعاد هم كل من أوسكار أيزك من فيلم Inside Llewyn Davis والنجم الذي يحلم بالفوز بأول جوائز الأوسكار ليوناردو ديكابريو بطل فيلم The Wolf of Wall Street ومعه فورست ويتكر في فيلم The Butler و ادريس البا من فيلم Mandela وأخيرا النجم خواكين فينيكس في فيلم Her.

كل هؤلاء النجوم قدموا أداءاً مبهراً في أفلامهم، أداء قد يحجز لهم مقعدا بين مرشحين أفضل ممثل رئيسي لكن في أي عام آخر غير هذا العام، لأنهم للمنافسه على تلك الجائزة عليهم تخطي مجموعة من الممثلين قدموا أداءاً استثنائياً هذا العام على رأسهم النجم شيوتال إيجيوفور بطل فيلم 12Years a Slave والمتألق بقوة هذا العام النجم ماثيو ماكونهي والذي أبدع في فيلم Dallas Buyers Club وانتزع جائزة القولدن قلوب لأفضل ممثل درامي، وبالطبع لا نغفل العملاق روبرت ريدفورد الذي تولى بطولة فيلم All Is Lost بمفرده تماما، وبالطبع بروس ديرن من فيلم Nebraska وأخيرا العملاق توم هانكس الذي غاب عن منصات التتويج منذ وقت طويل والذي ينافس هذا العام من خلال فيلمي Captain Phillips و Saving Mr. Banks ولربما يكون الأخير والذي يجسد فيه دور الراحل والت ديزني بعيدا قليلا عن الترشيح.

كما قلنا السباق هذا العام على جائزة أفضل ممثل في دور رئيسي هو الأصعب من بين جميع الجوائز وإختيار 5 مرشحين فقط من بين ال 10 الذي تم ذكرهم مسبقا سيخلف العديد من الانتقادات والاحتجاجات التي قد تستمر طويلا.

السؤال الرابع: ماذا سيكون رأي أعضاء الأكاديمية في فيلم The Wolf of Wall Street؟

wolf_on_wall_street_cover_horizontal_a_l

فيلم مارتن سكورسيزي الجديد والذي يستمر عرضه لمدة 3 ساعات تم تجاهله في العديد من جوائز النقاد السينمائية الشرفية هذا العام، وعلى الرغم من إبداء عدد من أعضاء الأكاديمية إعجابهم بالفيلم ومخرجه العملاق وكذلك فوز ليوناردو ديكابريو بجائزة القولدن قلوب كأفضل ممثل كوميدي إلا أن الكثيرين أعابوا على سكورسيزي كثرة مشاهد الجنس والمخدرات مثله مثل فيلم المخرج ديفيد أوراسل American Hustle واعتبروا الفيلمين عار على التاريخ الأمريكي وأنهم يسجلون وقائع مسيئة سواء لسوق المال أو الأخلاق الأمريكية.

لكن شئنا أم أبينا فإن الفيلم بكل تأكيد من المنافسين المتوقعين للدخول لقائمة أفضل فيلم، ولكن هل سنرى الفيلم ينافس على جوائز أفضل ممثلين وأفضل مخرج أم سيفقد سكورسيزي سحره هذة المرة امام أعضاء الأكاديمية المؤيدة له.

السؤال الخامس: هل ستكون أسماء المرشحين لجائزة أفضل مخرج مثيرة للجدل مثل العام الماضي؟

download

في يناير 2013 تلقينا صدمة كبيرة لم يتوقعها أحد حينما خرج علينا كل من سيث مكفارلين وإيما ستون ليعلنا أسماء المرشحين لجائزة أفضل مخرج والتي تجاهلت بشكل واضح جدا كل من بين أفليك (Argo) و كاثرين بيغلو (Zero Dark Thirty) و توم هوبر (Les Miserables) والمبدع كوينتنين تارانتينو في فيلم (Django Unchained). جميع تلك الأفلام فازت بجوائز أوسكار في فروع أخرى لكنها فشلت حتى في الترشح لجائزة أفضل مخرج.

فهل من الممكن أن يتكرر نفس الأمر هذا العام؟ بتجاهل مخرج مثل ستيف مكوين وألفونسو كوارون أو حتى ديفيد أوراسل من بين المرشحين لجائزة أفضل مخرج؟ ربما يكون هؤلاء الثلاثة في مأمن بعض الشيء لكن زملائهم في نفس المجال والذين قدموا أفلاما رائعة هذا العام سيكونون في خانة الخطر بلا شك.

على كل حال أغلب المجالات المتنافسة على الأوسكار هذا العام معقدة بعض الشيء للتنوع الكبير في أفلام العام، ويصعب جدا التنبؤ بها لكن علينا أن ننتظر لمدة 48 ساعة فقط لنحصل على الإجابات النهائية والشافية لجميع الأسئلة التي طرحناها، والتي ربما وردت في ذهن الكثيرين من عشاق السينما ومتابعيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.