اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

Boardwalk Empire: الموسم 3 الحلقة 3 بعنوان Bone for Tuna

2

ننصحك بعدم قراءة الموضوع إن لم تكن قد شاهدت الحلقة

حلقة أخرى رائعة من هذا الموسم .. وقد تكون أفضل حلقة في الموسم حتى الآن .. فبعد انتهاء تقديم الشخصية الجديدة جيب روزيتي نبدأ الآن بمحاولة استكشاف الاتجاه الذي ينوي سلكه هذا الموسم .. هل جيب سيرحل عن أتلانتيك سيتي بسلام؟ هذه الحلقة تصرخ في وجهك مع صراخ رجل الشرطة الذي يتم حرقه حيا على يد روزيتي نفسه .. لا!

الضغط النفسي بدأ يتراكم على “نوكي” بشكل كبير .. فلو أخذنا نظرة على الحلقات الماضية لرأينا نوكي يتلقى الصفعات الواحدة تلو الأخرى منذ نهاية الحلقة الأولى من الموسم الثاني .. ولكن مقتل جيمي على يده عاد الآن ليؤرق منامه ويحطم كل رباطة الجأش التي كان يتحلى بها السيد تومسون .. فهذه الحلقة تستفتح مشاهدها بكابوس مخيف يراه نوكي .. يظهر فيه صبي صغير ينزف دماً من وجهه بعدما اطلق عليه نوكي النار .. وبالطبع ما هذا الولد الصغير إلا جيمي عندما كان في صباه .. فلقد رأينا جميعا طبيعة العلاقة التي ربطت بينهما وكيف أنه كان الأب الحقيقي له مع انشغال والده العجوز .. وقد صدق وعد جيمي عندما كان ينطق بكلماته الأخيرة تحت المطر بأنك لن تجد أحد يا نوكي بعد فعلتك هذه .. وها هو نوكي ينام وحيدا ويستقيظ وحيدا ولا يرى في منامه سوى ذاك الولد الصغير وندبة الرصاصة على وجهه تماما مثلما وضعها على وجه جيمي.

بعد انتهاء الحلقة الماضية قام جيب روزيتي بتوضيح نواياه بشكل علني وصريح .. لن يرحل عن أتلانتيك إلا للسبب التي أتاها من أجله .. ولو كان ذلك على حساب إفساد علاقته مع نوكي وروستين .. ولكن من حسن حظه أن النصف الاجرامي من نوكي لم يظهر بعد “ربما يظهر في النصف الثاني من الموسم كنتيجة ترويح عن الضغط النفسي الحالي” ولكن نوكي جاء بالنصف السياسي منه وجلس بكل هدوء مع روزيتي على طاولة مطعمه الصغير المفضل وسأله بكل سهولة “ماذا تريد؟” .. وإن كانت هذه الكلمتين تخبئ تحتها ألف رغبة باقتلاع رأس روزيتي .. ولكن نوكي استمر بالضغط على نفسه واحترم جيب وسأله عن حاجته .. هنا يظهر خبث روزيتي ومعرفته بأنه لن يحصل على ما يريد .. يبدأ بعدة أجوبة طريفة .. لتظهر هنا علامة أخرى على الضغط الذي يعانيه نوكي .. ليخرج بعبارة لا أعتقد أننا سنسمع اجمل منها خلال هذا الموسم .. “يبدو أني قمت بإهانتك بشكل أو بآخر .. ولكن بما أنك رجل يجد الإهانة في باقة ورد .. فلا أعلم مالذي فعلته” .. بمجرد سماع روزيتي لهذه العبارة يبدأ في أخذ الحوار بشكل جدي مبتعدا عن دعاباته .. بل يعلنها وبشكل عام “أنت تهدد نمط حياتي” .. فبعد إلتزتم نوكي ببيع الخمر إلى روستين فقط سيخسر روزيتي بلا شك جميع زبائنه .. فهم لن ينتظرونه بل سيبتاعون البضاعة من الرجل الآخر.

نجح نوكي بدبلوماسيته المعهوده بإحتواء الموقف بدون الحاجة إلى باقة ورد .. مجرد دعوة للسهر في أتلانتيك بعيدا عن رائحة البنزين والسباغيتي في محطة جيب الجديدة .. مع ضمان مؤونة شهر واحد من الخمر .. وهو شيء لم يعجب روزيتي ولكنه يعلم أنه لن يخرج بأفضل من هذه الصفقة .. ولكنه يقرر في تلك اللحظة أن نوكي هو عدوي .. ونرى ذلك في زيارته في تلك الليلة إلى اتلانتيك ولقائه بنوكي “والذي كان مثقلا بهموم البحث عن حبيبته الانسه كينت” ومن شدة حرصه على ألا يهين السيد روزيتي يبدأ مباشرة بالاعتذار عن كل عبارة يقولها خشية أن يتم فهمها بشكل خطأ .. ولكن روزيتي لا يرحم .. فبعد تعليق نوكي عن عيش روزيتي في الغابة .. يرد روزيتي “هل تقصد اني قرد؟” .. وكانت هذه هي المحاولة الأولى لاستفزاز نوكي .. ولحقتها طبعا المحاولة الثانية عندما طلب من نوكي أن ياتي معه إلى بيت دعارة جيليان دارمودي وهو يعلم حدة وتوتر العلاقة بينهما.

على باب بيت الدعارة تقف سيارة نوكي والذي أوصل جيب إلى جيليان .. يعاود جيب الطلب من نوكي بالدخول معه .. ولكن نوكي يستمر بالرفض .. فتأتي محاولة الاستفزاز الثالثة عندما طلب جيب من نوكي أن يكون موجودا في المخزن عند استلامه للبضاعة غدا .. يوافق نوكي على مضض .. ويدخل جيب للقاء جيليان .. في داخل البيت يجلس روزيتي بصحبة الجميلات يستمع إلى الشعر والموسيقى .. ولكن ذلك كله لا يشد انتباهه .. فيطلب الاجتماع مع جيليان في غرفة واحدة .. وهنا يظهر غرور جيليان باعتقادها أن روزيتي يرغب بالجنس فقط .. ولكن إن كنا قد عرفنا شيئا عن هذا الايطالي فهو أنه جاء لاتلانتيك ليدرسها بالتفصيل ويعرف كل شيء له علاقة بإدارة المال والأعمال فيها .. فهو في حواره مع جيليان يظهر جانبا كبيرا من المعرفة عندما أخبرها عن شريكها في المشروع لوتشيانو .. وعن ابنها جيمي والذي لا زالت تعتقد بأنه على قيد الحياة .. أو تتظاهر بذلك على أقل الأحوال .. ولكن كمية التفاهم في هذا الحوار كانت موجودة .. مما يوحي عن إمكانية تعاون بين روزيتي وجيليان .. خصوصا مع توفر العامل المشترك الأكبر بينهما حاليا وهو كره نوكي تومسون.

سبق وأن ذكرنا أن خط سير أحداث “نيلسون فان أولدين” كان هو الأفضل في الحلقة الأولى من هذا الموسم .. ويبدو أنه ما زال يسير بشكل جيد .. فبعد حادثة محل الزهور ووقوع نيسلون في خضم معركة شيكاغو بين كابون و أوبانيون نراه في هذه الحلقة يعاني الأمرّين في عمله كبائع في شركة الكهربائيات .. وهو ما قد يساعد كثيرا على تركه لهذا العمل واتجاهه لمسلك آخر .. بعد قلة موارده المالية وضياع جائزة الشركة وصعف ايمانه بسلك الشرطة بعد أن طلب الشرطي المسؤول عن مداهمة البار منه الرشوة .. أصبحت خيارات فان أولدين بالاتجاه إلى السلك الاجرامي أكثر قوة.

صاحب الوجه المعدني ريتشارد هارو لا يتوانى عن الإبداع في هذا الموسم رغم ندرة المشاهد التي يظهر بها .. فكما يبدو أنه الشخصية الوحيدة في المسلسل التي لم تنتقل إلى الموسم الثالث بعد .. فما زال يعيش على الماضي مع جيمي و انجيلا دارمودي .. ويحسب لهذه الحلقة أنها أجابت على أحد الأسئلة المهمة التي دارت في أذهاننا بعد نهاية الحلقة الأولى من هذا الموسم “هل قتل ريتشارد الجزار اليهودي انتقاما لجيمي أم انجيلا؟” .. يدخل ريتشارد بكل شجاعة إلى مكتب نوكي وهو يضع المسدس على رأس الأحمق ميكي ويطلب منه إخباره بأن الاشاعة التي تقول بأن ميكي هو من قتل اليهودي “مينيا” غير صحيحة .. يعترف ميكي ويهرب .. نوكي يعلم الآن عن هوية قاتل الجزار .. ولكن هارو لم يأتي لكي يوصل هذه المعلومة فقط .. بل يريد أن يخبره أنه قتله من أجل انجيلا .. فجيمي كان جنديا .. والجندي قد يخسر .. وجيمي خسر معركته .. فهو لا ينوي قتل جميع من كانو موجودين ليلة مقتل جيمي كما ظننا .. ورغم أن ريتشارد ذو الوجه المعدني كان منتقما ولكنه كان منطقيا في انتقامه .. وهو شيء لا نراه كثيرا لإرتباط الانتقام بالعاطفة لا بالعقل .. ولكن العاطفة تاتي هنا من نوكي الضعيف عندما يسأل ريتشارد عن عدد الأشخاص الذي قتلهم؟ وهل ما زال يفكر بهم .. ويجيبه هارو بإجاباته المختصرة المعروفة .. “أنت تعرف الاجابة” .. لا أحد ينسى يا نوكي.

المسلسل مع قوة هذه الأحداث لا ينسى أن يطرح بعض التفاصيل المهمة للحقبة التي يتكلم عنها المسلسل .. فمع طرحه لتجارة الجنس وشرب السجائر بدأ المسلسل بموسمه الأول بالحديث عن الإتجار بالخمور .. ولكي تتحدث عن تأسيس ما يسمى بالجريمة المنظمة في الولايات المتحدة فأنت تحتاج إلى صنف آخر من الممنوعات على الأقل .. وهو ما نرى لوتشيانو وشريكه يقومان به عبر تجارة الهيروين المقننة في شوارع نيويورك .. ومع حديثنا عن اتصال المسلسل بهذه الفترة نراه ايضا يستعرض جهود مارغريت في دعم حقوق المرأة وضمان سلامتها عندما أحرجت الطبيب المشرف على المستشفى وأجبرته على البدء بكشوفات ما قبل الولادة للنساء الحوامل وهي التي كانت ترفض في تلك الفترة جملة وتفصيلا.

نوكي ارتبط بعلاقة مع الآنسة بيلي كينت .. كنا قد اعتقدنا أنها لا تمثل له شيئا وستكون علاقة أخرى عابرة يقضي معها وقت مسليا ثم يضع لها المال على المنضدة ويرحل .. لكن الحقيقة أن كل شيء رحل عن شقة الآنسة كينت في نيويورك ما عدا قلب نوكي .. فلا يوجد في اتلانتيك سوى سرير مارغريت البارد وجيب روزيتي .. حظا طيبا سيد روزيتي.

2 تعليقات
  1. عبدالرحمن الشمري يقول

    لا يعادل متعة مشاهدة الحلقه إلا قرأت المراجعه المميزة ,, شكراً

  2. اليوسفي يقول

    قراءة ممتازة للأحداث،، بالفعل فحلقة البوردوالك الثالثة هي الأجمل حتى اللحظة،، اختيار روزيني من طرف القائمين على العمل لخلافة جيمي كات في محلها،، فالممثل حتى الآن قام بأداء جميل جداً،، كل جملة و كل كلمة تخرج من فمه تدل على دكاء و فطنة كبيرين،، بالمقابل نجد ناكي طومسون مازال حبيس أفعاله لما فعله مع ولده السابق إن صح التعبير جيمي،، فالذنب ربما بكون سبب انهياره خصوصاً مع ظهور أعداء جدد سيحاولون لا محالة النيل منه،، في الجهة المقابل نرى أن زوجته مارغريت هي الأخرى تعيش في عالمها الخاص حابكة خيوطها حول خصومها و الذي لم يكن هذه المرة سوى الطبيب الذي أبى أن يلبي مشروعها في بادئ الأمر،، أما في شيكاكو فنجد فان أولدن الذي مازال يحافظ على مبادئه رغم كل المعوقات التي تواجهه لك السؤال الذي يطرح نفسه هو إلى متى؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.