اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

Boardwalk Empire: الموسم 3 الحلقة 7 بعنوان Sunday Best

0

* ننصحك بعدم قراءة الموضوع إن لم تكن قد شاهدت الحلقة

قد لا تكون حلقة هذا الأسبوع هي الأفضل هذا الموسم من ناحية دعم الخط الدرامي للأحداث والذي بدأ قويا واستمر في التصاعد منذ بداية الموسم .. ولكنها حلقة لطيفة لرؤية جانب جميل من بعض شخصيات المسلسل لم تسعفنا الأحداث المتسارعة في الحلقات الماضية برؤيته .. بالإضافة أنها قد تكون حلقة منتصف الموسم التي تهدأ بها الأمور لتنطلق بشكل أكثر قوة في النصف الثاني من الموسم.

منذ المشهد الأخير في الموسم الماضي اتضح لنا أن العديد من المشاكل ستعصف بزواج نوكي ومارغريت .. فمارغريت لم تأخذ وقتا كبيرا لتتعود على نمط الحياة الجديدة وتنجح في تطوير ذاتها وتقوية شخصيتها سواء في علاقتها الناجحة مع الكنيسة أو في نشاطاتها لدعم نساء المدينة .. وهو ما قد ساهم بشكل كبير في هذا البرود الكبير في علاقة الزوجين .. فكلما كبرت مارغريت كلما زاد حجم نوكي في الصغر.

جاءت مناسبة عيد الفصح في هذه الحلقة لتعطي علاقة نوكي ومارغريت مزيدا من الايجابية بعد ازدياد حجم الفجوة بينهما .. خصوصا بعد رؤية مارغريت لنوكي وهو مع الانسة كينت في متجر السيدة جونيه .. ومن ناحية ثانية فإن علاقة نوكي بأخيه إيلاي بعد نهاية الحلقة الرابعة كان لابد لها أن تتحسن بعد محاولة إيلاي لإنقاذ شحنة الخمور المتجهة إلى مخازن روستين في نيويورك والتي رأينا جميعا كيف اعترضها وسرقها جيب روزيتي في “تايبر هايتس” .. ولعل استغلال مناسبة العيد هي أفضل عذر لتحسين علاقة الأخوين .. عندما استضافت عائلة إيلاي نوكي ومارغريت والأطفال في منزلهم .. ومرور هذه الاحتفالية بشكل عائلي وحميمي جدا ما بين مهارات نوكي في ألعاب الخفة وأغاني مارغريت الأصيلة من تراث ايرلندا .. كان الأطفال هم الأكثر استمتاعا في هذا اليوم ولكن علاقة نوكي بزوجته وأخيه كانت هي الرابح الأكبر.

وبالحديث عن الطاقة الإيجابية للعيد فإن صاحب الوجه المعدني ريتشارد هارو يعيش أفضل أيامه بعد لقائه بجوليا ابنة الجندي السابق والسكيّر الغاضب حاليا بول .. ويأتي اليوم إلى حفل الغداء بمنزلهم بصحبة تومي الصغير ابن جيمي .. وكالعادة بول لا ينفك عن توجيه الاتهامات والشتائم إلى كل من يستمع .. حتى تومي الصغير لم يسلم من ذلك العجوز الغاضب .. وبما أن الإعجاب بين جوليا وريتشارد متبادل .. فهي تأخذه إلى المطبخ لتعتذر له أولا عن تصرفات والدها ولكي تقدم له طبقا قامت بتجهيزه خصيصا له لكي بتناوله وهو مرتاح في المطبخ .. منطقيا كان يمكن لريتشارد أن يأخذ هذا التصرف من جوليا كإهانة ولكن على العكس فرغم نجاح ريتشارد دائما في إخفاء حقيقة ما يشعر به ولكنه كان سعيدا جدا بإهتمام جوليا بمثل هذه التفاصيل .. فآخر من اهتم به كانا الراحلين جيمي وانجيلا.

بول بالطبع لا يفاجئ أحدا عندما يفسد حفل العيد بضربه للصغير تومي بعد دخوله إلى غرفة أحد أبناء بول واللعب بالجنود الصغار .. ويمكن لنا من خلال هذا المشهد أن نستنتج وبكل سهولة سبب غضب وشرب بول الدائم وهو رحيل ابنه .. عندها يقرر ريتشارد أن يرحل بصحبة تومي .. ويطلب من جوليا أن تأتي معهم بنبرة رجولية كان من الصعب على جوليا أن تجاوبها بالرفض .. ليذهب ثلاثتهم في نزهة إلى المدينة لرؤية احتفالات العيد وإلتقاط صورة كعائلة واحدة مكونة من ريتشارد وجوليا وتومي .. وهو ما اعتقد أنه ما ستؤول إليه نهاية هذا الثلاثي .. فأيام جيليان قد تكون معدودة.

في قائمة الأشخاص الذين لم يستغلوا مظاهر الفرح والبهجة في العيد يأتي نجم الموسم “جيب روزيتي” على رأس تلك القائمة حيث يطل في هذه الحلقة بعد غيابه عن حلقة الأسبوع الماضي .. فآخر مرة قد شاهدنا جيب عندما كان عاريا مع حزام جلدي ملفوف حول عنقه وهو ينجو من الموت بأعجوبة .. لتأتي هذه الحلقة لتوضح هروب روزيتي من “تايبر هايتس” وعودته إلى منزله ومنطقته في نيويورك .. ووضوح آثار الضغط النفسي عليه بعد الحادثة الأخيرة وهو الذي اعتقد أنه سيطر على الأمور بين أتلانتيك ونيويورك .. ولعل مشهده في الكنيسة وهو يعاتب المسيح يظهر بشكل واضح حجم الأزمة التي يقع فيها روزيتي حاليا .. وهو يختار هذا العيد بالذات والمرتبط بالمسيح بشكل كبير ليوجه هذا العتاب.

الاسم الثاني في قائمة التعيسين بعيد الفصح هي جيليان دارمودي .. فبعد أن اعتقدنا أنها وجدت حبا جديدا يعوضها عن غياب جيمي الذي اعترفت في قرارة نفسها بموته وعدم عودته .. جاء “جايمس” الجديد ليملئ تلك الفجوة التي أحدثها غياب جيمي .. ومن المشاهد التي جمعتهما سويا في حلقة الأسبوع الماضي قطعنا الشك باليقين أن جايمس الجديد سيكون حاضرا بكل تأكيد في الحلقات القادمة .. حتى أننا اعتقدنا بأن جيليان ستمنحه وظيفة ومسكنا وحياة جديدة إلى جانبها .. ولكن يأتي بوردووك إمباير ليصدمنا من جديد بحدث غير متوقع وتصرف مفاجئ من أحد شخصيات العمل عندما قامت جيليان باستدراج جايمس الجديد إلى المغطس الساخن ومن ثم حقنه بالهيروين وإغراقه .. ليكون أشبه بالاعتراف الصريح والواضح من جيليان أن جيمي قد ذهب إلى غير رجعة .. وهو ما صرحت به لاحقا إلى ريتشارد الصديق الأعز لجيمي.

من المؤكد أن أطراف القوة ستتعرض لتغيرات عدة في النصف الثاني من الموسم .. الآن بعد تصالح وإتحاد الأخوين تومسون .. وتحديد جيب روزيتي لأولوياته عندما طلب من الزعيم الكبير “جو مازاريا” بأن يمنحه الفرصة للقضاء على نوكي وروستين بعد إخفاقه بالحصول على مؤونة الخمر وبيعها في منطقته في نيويورك .. مازاريا تعجبه الفكرة بعد أن وعده روزيتي بأنه سيجعله يحصل على لقب الملك بدلا من الزعيم .. وليس لنا سوى أن ننتظر ردة فعل روزيتي تجاه نوكي وروستين .. فهذه الحلقة لم تكن سوء الهدوء الذي يسبق العاصفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.