Boss لا مكان للضعفاء في السياسة

1

لعل غياب مسلسل “Boss” عن ترشيحات الإيمي هو أحد أكبر المفاجآت التلفزيونية الأخيرة، المسلسل قدم موسمًا أول استثنائيًا و قويًا للغاية، و وضعه بدون أدنى شك في قائمة أفضل 5 مسلسلات للعام الفائت 2011، بل و استطاع كيلسي جرامر الظفر بجائزة القولدن قلوب من أمام مرشحين أقوياء على رأسهم الرائع برايان كرانستون، لكن يبدو أن الإيمي لا ترى ما نراه، و تجاهلت المسلسل كاملًا بدون أي ترشيح، مع أن عمل بهذه الجودة قادر على الظفر بجائزة أفضل مسلسل درامي بكل جدارة و استحقاق.

يتكلم المسلسل عن شخصية “توم كاين” عمدة مدينة شيكاغو، المصاب بمرض خطير يهدد  مهنته قبل أن يهدد حياته، و كيف سيواجه العمدة أعداءه في الحرب السياسية و كيف سيحاول الإبقاء على مركزه المرموق كعمدة لشيكاغو، المسلسل يتعمق بشكل كبير في الحياة السياسية و يقدمها بصورة واقعية للغاية، بحسناتها و سيئاتها، و كيف أن أقذر لعبة تلعبها قد تجعلك تفوز بالسباق و تنتصر على أعداءك. عمل كهذا تطلب نصًّا محكمًا و سلسًا للغاية، حيث يصنع إثارة المنافسة الغير شريفة إطلاقًا، و في نفس الوقت يبقي الأمور بسيطة بالنسبة للمشاهد و لا يصعب من مهمة فهم المسلسل و مصطلحاته للمشاهدين.

خط سير الأحداث مليء بالحبكات المفاجآت الصاعقة، و هذا ما جعل المسلسل يتفوق على نفسه و يثبت أهميته للتلفزيون، فمن شبه المستحيل أن تتنبّأ بماذا سيحصل في الدقائق القادمة من الحلقة، و لعل الحلقة السابعة  “Stasis” هي أكبر مثال على هذا، ما حصل في نهاية هذه الحلقة  أمر إعجازي و غير قابل للتصديق، أي شخص ينهي هذه الحلقة سيقف مذهولًا مما رآه من قوة و ترابط في النص، هي بلا شك أحد أبرز الحلقات في 2011.

الطاقم التمثيلي متكامل للغاية، من المسلسلات القليلة التي تمتاز بهذه الصفة، جميع الممثلين في هذا العمل قدموا أدوار استثنائية في الموسم الأول، على رأسهم العجوز كيلسي جرامر، إلى الآن استغرب كيف لم يترشح هذا الممثل لفئة أفضل ممثل رئيسي في الإيمي، أداء مبهر و منقطع النظير، منافس حقيقي لـ برايان كرانستون و جون هام. لا ننسى الأداء الرجالي عمومًا في المسلسل، جيف هيفنر و تروي جاريتي و فرانسيس جوينان و الرائع مارتن دونافان -الذي يستحق الترشيح عن فئة أفضل ممثل مساعد-. حتى الأداء النسائي كان مميز للغاية، بقيادة السينمائية كوني نيلسن (مثّلت في أفلام “المحارب” و “محامي الشيطان”)، و هانا وير و كاثرين روبرتسون.

ختامًا، نقول أن المسلسل احتاج 8 حلقات فقط ليجعل نفسه مع الصفوة في 2011، و من العرض الدعائي للموسم الثاني و آخر لقطات الموسم الأول، اعتقد أننا مقبلون على موسم استثنائي آخر.

تعليق 1
  1. Sarah يقول

    شفت الحلقه الاولى وكانت جميله
    بعدين مدري ليه ماشفت الباقي ,, الظاهر اني نسيت
    برجع اشوف الباقي
    شكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.