بعد خسارة الأوسكار، ريتشارد لينكلاتر يفتح الباب أمام جزء ثاني من Boyhood

0

s2 0002-boyhood

الفيلم الرائع Boyhood  كان منافسا قويا في حفل الأوسكار، لكنه لم يحصد إلا جائزة واحدة، وهو ما دفع المخرج المبدع ريتشارد لينكلاتر للحديث عن أن هذه قد لا تكون نهاية الفيلم.

ولمن يعرف ريتشارد يجب ألا يتعجب من هذا التصريح خاصة لشهرته بحبه لصناعة مثل تلك الأفلام طويلة المدى، وهو ما حدث في ثلاثيةBefore   الشهيرة التي سردت قصة حب  بين شاب و فتاة يافعين و تتبعتهم حتى تقدمهم في العمر على مدار ثمانية عشر عاما،  فالجزء الأول Before Sunrise  تم إصداره عام 1995   و الجزء الأخير بإسم Before Midnight  صدر عام 2013.

لينكلاتر قال أن  فكرة تصوير جزء جديد من فيلم Boyhood  لم تكن مغرية بالنسبة له في البداية، و لكنه بدأ يفكر في إحتمالية تصوير فيلم جديد متتبعا  الشاب في رحلة إكتشاف نقسه في العشرينات . وأنه كان سعيدا جدا بتصوير الفيلم مع هذه المجموعة الجميلة  لكن هذا ليس سببا كافيا لإنتاج فيلم جديد فيجب أن يكون هناك رسالة يريد إيصالها من خلال الشخصيات.

يستعد لينكلاتر في هذه الفترة لتصوير فيلم جديد أيضا حول مرحلة العشرينات بعنوان That’s What I’m Talking About  واصفا هذا الفيلم تكملة لفيلمي Boyhood  و  Dazed & Confused  الذي أخرجه عام 1994. ولا نعلم إذا كان تصوير هذا الفيلم سوف يقوم بتشجيعه لتصوير فيلم Boyhood 2  أم لا. لذا يجب أن ننتظر و نرى .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.