Breaking Bad: الموسم 5 الحلقة 16 والأخيرة بعنوان Felina

26

BreakingBadFelina

“I did it for me. I liked it. I was good at it, and I was really … I was alive”

سألني أحد أصدقائي قبل فترة طويلة عن سبب إعجابي الكبير بمسلسل Six Feet Under ووضعه في المركز الأول على رأس قائمة مسلسلاتي المفضلة .. فأخبرته ببساطة أني بعد الإنتهاء من مشاهدة أي فيلم أو مسلسل أبدأ مباشرة بمحاولة إيجاد العيوب .. وكل ما زادت هذه العيوب كل ما زاد مستوى إنتقادي للعمل .. وكل ما زاد وضوح هذه العيوب زادت محاولات ذاكرتي لنسيان ما شاهدته .. إلا بعد مشاهدتي للتحفة Six Feet Under فشلت في إيجاد عيب أو نقص واحد .. بل على العكس كان المسلسل دوما يفاجئني بكمية رائعة من الدراما والمشاهد المتصلة بها .. وهو ما يجعلني دوما أعتبره أفضل مسلسل شاهدته في حياتي.

أذكر هذه القصة عن مسلسلي المفضل لأني اليوم أواجه القضية ذاتها .. أقف أمام Breaking Bad عاجزا عن إيجاد عيب أو نقص واحد .. كان يمكن لهذه الحلقة الأخيرة أن تكون ذلك العيب .. ولكن المؤلف فينس قيليقان لا يدع لنا مجالا للتفكير بإنتقاد مسلسله عندما قدم أحد أجمل النهايات الفنية التي شاهدتها .. يمكنك حقا أن تشعر بحجم المتعة التي يشعر بها قيلقيان عند اهتمامه بكافة تفاصيل العمل .. ومنها عنوان هذه الحلقة Felina فهي تجمع الأسماء الكيميائية لعناصر Fe-Li-Na الحديد والليثيوم والصوديوم .. والتي تمثل الدم والمخدرات والدموع .. كما أن إعادة ترتيب الأحرف يشكل كلمة نهاية Finale.

المسلسل الذي نجح بداية هذا الشهر بالدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية كالمسلسل صاحب أعلى تقييم في موقع MetaCritic بنسبة 99 من 100 .. والمسلسل الذي نجح في التعملق على قائمة مسلسلات imdb بحصوله اليوم على تقييم 9.5 ليصبح المسلسل الأعلى تقييما في الموقع .. والذي حصل على 10.3 مليون مشاهد لحلقته الأخيرة اليوم .. والذي نجح الأسبوع الماضي بالفوز بجائزة أفضل مسلسل درامي في حفل الإيمي .. المسلسل يصنع تاريخه بالأرقام بداية من هذا الشهر.

من أصعب الأمور على أي مؤلف تلفزيوني أن يقوم بكتابة موسم قوي ومتماسك وناجح .. وتزداد هذه الصعوبة مع تقادم مواسم المسلسل .. ولنا في العديد من المسلسلات مثل Lost و Prison Break و Dexter مثال جيد على البدايات القوية والإبداعية ومن ثم تقديم إنتاجات متواضعة في المواسم الأخيرة .. ولكن أن يقوم مسلسل بتقديم موسمه الأخير كأقوى مواسمه على الإطلاق فهذا عمل لا يقوم به سوى عبقري مثل فينس قيليقان .. والذي تنحدر مهارته في الكتابة من المسلسل طيب الذكر The X-Files .. حيث يسلك طريقا مختلفا جدا عما اعتاد عليه عندما يقرر في ختام مسلسله العظيم أن يختار النهاية المنطقية بدلا من النهاية المفتوحة أو العاطفية .. أخذ معلم الكيمياء الطيب والتر وايت من مدرسته ومنزله وعائلته في رحلة مر بها على مختلف التجارب الإنسانية والذي تحول معها إلى ألف رجل وألف كذبة.

في نهاية الحلقة الماضية رأينا والت يستعطف ابنه لكي يقنعه بإستقبال المال الذي سيرسله إليه .. رأينا والتر وهو منكسر وسط الجليد كاره لنمط حياته الجديد وكل ما يتمناه هو أن يعود .. يتصل بالسلطات لكي يتمكنوا من تعقب المكالمة ويجلس في الحانة لشرب الكحول للمرة الأخيرة .. تسوقه الأقدار لمشاهدة مقابلة صديقاه القدامى السيد إليوت والسيدة غريتشن شوارتز والذي سبق له الإسهام في نجاح شركتهم الضخمة Gray Matter “الموسم الأول – الحلقة الخامسة” ولكنه في المقابلة لا يسمع منهما سوى النكران .. يرفع رأسه إلى الشاشة ويرفع معها كأسه لينهض هايزنبيرغ ويأخذ والتر الضعيف خارجا قبل مداهمة الشرطة للمكان .. وفي بداية هذه الحلقة التي يخرجها مؤلف المسلسل فينس قيليقان نشاهد بتصوير رائع والتر وهو يدخل منزل إليوت وقريتشن .. هايزنبيرغ المستهتر يعبث بالصور الموجودة على الأرفف قبل أن تنتبه قريتشن لوجوده ويهدده إليوت بسكين صغيرة .. ولكن هايزنبيرغ ليس هنا للانتقام .. كل ما في الأمر أن صديقهم المتعقل والذكي والتر يحتاج إلى خدمة .. نجح أخيرا في إيجاد طريقة لإيصال أمواله إلى أسرته بعيدا عن أعين الشرطة .. كل ما على هذين الزوجين الجميلين دعم ابنه والتر جونيور بهذا المبلغ ضمن نشاطاتهم الرائعة في محاربة الميث .. فليس هناك أفضل من دعم ابن أشهر مجرم في هذا المجال .. يتلاعب هايزنبيرغ بأعصابهما أكثر بعد توجيه أشعة الليز للسفاحين الموجودين في حديقة المنزل .. ويخبرهم بأخذ كل نفقات العملية من الأموال الموجودة على الطاولة .. والتر وايت لا يريد مساعدة أحد حتى وهو يطلب المساعدة؟ عظيم يا هايزنبيرغ.

حوارات المسلسل الرائعة كثيرة وقد يتفق الجمهور على أن أروعها كان بين والت وسكايلر: “أنا لست في خطر يا سكايلر .. بل أنا الخطر .. أنا من يطرق الباب” .. تأتي هذه الحلقة بحوار آخر لا يقل جمالا عن سابقه .. وإن كان يميل للهدوء والإعتراف أكثر من العصبية والغرور .. عندما تمتلئ عيني سكايلر بالدموع وهي تمنعه من إطلاق كذبة أخرى على مسامعها: “إياك أن تخبرني مرة أخرى بأنك فعلت كل هذا من أجل عائلتنا” .. يتلاشى هايزنبيرغ ليقترب والت من زوجته ويعترف: “فعلت كل ذلك من أجلي أنا” .. نظرات سكايلر هنا لا تقدر بثمن وكأنها أخيرا عادت لترى وجه زوجها الحقيقي .. يكمل والت: “لقد أعجبني العمل .. كنت ماهرا فيه .. لقد كنت حيا”.

الحياة التي تحدث عنها والتر في نهاية كلامه لسكايلر كانت هي الحياة نفسها التي سُلبت منه في الحلقة الأولى عندما أخبره الطبيب بأنه أصيب بالسرطان .. هايزنبيرغ بكل قوته وجبروته لم يظهر سوى كقناع عن الوهن والضعف النفسي والجسدي الذي أصيب به الزوج المخلص والوالد المحب والتر .. ولكنه مثل الكثير ممن هم في سنه وقع في غرام الشخصية القوية وذات النفوذ والتي أوصلته إلى عوالم لم يتوقع أن يراها في يوم من الأيام .. هايزنبيرغ تمكن من تجاوز الخطوط التي عجز والتر عن رؤيتها .. ونهض في الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر إنهيار والت ورحيله .. هايزنبيرغ كان الشخص الوحيد الذي لم يعلم بتشخيص الطبيب.

الروتين وحده يقتل سيدة الأعمال “ليديا” والتي تواعد تود في نفس المقهى الذي اعتادت فيه مواعدة والتر .. لتشرب مشروب الشاي ذاته بنفس الاضافات .. ولكن هذه المرة والتر يسبقها إلى الطاولة ليضيف محتويات سيجارة الرايسن المسموسة إلى مغلف السكر لتضيفه ليديا بنفسها إلى الكوب .. ويحصل هو على موعد مع تود لزيارة مخبئ عصابة العم جاك .. يجهز سيارته بالسلاح الذي اشتراه في المشهد الأول من الحلقة الأولى لهذا الموسم .. ويذهب هناك وهو مصمم على قتل أفراد العصابة التي سرقت ماله وقتلت هانك وهددت أمن أسرته .. كما أن محفزه الأكبر كان هو قتل جيسي .. وقد يكون السبب الأهم لذهابه هناك هو قتل جيسي .. وينجح في إيقاف سيارته بالشكل الملائم لقتل الجميع حسب خطته .. ولكن الشي الذي لم يخطط له هو معرفته بأن جيسي لم يكن أبدا شريكا لجاك .. بل كان مستعبدا لديهم بالسلاسل والأغلال .. يقف والت لينظر إلى جيسي .. ابنه الغير شرعي وصديقه القديم كيف وصل به الحال إلى هذا السوء .. ورغم أنه سبق وأعطى الأمر بقتل جيسي بدم بارد إلى أنه يؤمن بأن جيسي نال عذابا أشد من الموت وهو أرحم من أن يقتله مرتين في يوم عودته العظيم .. يحتضن جيسي ويقعان أرضا بينما يتولى السلاح الآلي قتل الجميع.

نجاة تود من الرصاص لم تمهله سوى دقائق ليقع بين يدي المنتقم جيسي والذي ينجح في قتل تود ليقوم مرة أخرى ويتواجه مع مستر وايت .. والتر نجح في تنفيذ مهمته وإن كان سيموت الآن فلن يكون أسعد باستقبال رصاصة من جيسي .. ولكن جيسي يتراجع في اللحظات الأخيرة ويرفض تنفيذ طلب والت “فلاش باك لمشهد جيسي نهاية الحلقة 12 وهو يتحدث مع والت بالهاتف العمومي ويخبره بأنه لن يستمع إليه مرة أخرى” .. يخرج والت ويودع المرهقة بتأثيرات السم ليديا عبر هاتف تود.

يتبادل والتر وجيسي النظرات وكأن الصفحة قد عادت بيضاء من جديد .. أفضل ثنائي على التلفزيون ينفصل هنا .. ينطلق جيسي بسيارته ليكسر قيود البوابة ويصرخ فرحا بالحرية .. الحرية من إستعباد النازيين والحرية من نمط الحياة التي فرضها عليه هايزنبيرغ بقوة شخصيته وألاعيبه طوال هذا الوقت .. قد يعود لرعاية الصغير بوراك وقد يهرب من الولاية وقد يغادر أمريكا بأكملها .. ولكنه مثل سكايلر وأبنائها .. مثل ماري مثل المحامي سول والبقية يبقى مصيرهم مجهول لأن هذا المسلسل يعترف أخيرا بأن أولوياته كانت للفرد وليست للجماعة .. كان مسلسلا لسرد قصة معلم الكيمياء الذي أسرف في انحرافه.

هايزنبيرغ يسير بكل فخر في معمل الميث الأزرق بين أدواته ومعداته .. مع ابتسامة صفراء تعلو وجهه وهو يتفحص عمل تلاميذه .. ولكن ملك الملوك لم يعد قادرا على الوقوف .. يسقط على أرضية عرشه .. ومع إزدياد أصوات سيارات الشرطة لا يسمع في رأسه سوى كلمات أغنية Baby Blue “أعتقد أنه حدث لي ما كنت أستحقه”.

ما أعظم هذا المسلسل .. ما أعظم هذا الإنجاز.

26 تعليقات
  1. Sara يقول

    المسلسل عظيم ومراجعة الحلقات ممتازة.

    شكراً علي.

  2. محمّـد يقول

    يعطيك العافية, موضوع جميل جدا مثل الباقي ..
    لي تعيب فقط على الكريه جيسي, حتى الآن أحاول ألقى سبب يخليه يكره والتر لهالدرجة وما لقيت .. والتر دافع عن جيسي أكثر من مرة .. أنقذه أكثر من مرة .. حتى يوم وشى عند هانك وطالب والتر انهم يقتلونه .. راح أنقذه في الأخير ..
    ومع ذلك نلقى جيسي لا زال زعلان على والتر ..

    الأمور اللي سواها والتر في 5 مواسم منطقية, طبيعي انه يترك جين صديقة جيسي تموت, لانها كانت تبتزه وجيسي ساكت, ولو أنا مكان والتر كان اغتصبتها وهي تحضر لانها تستحق

    تسميمه للولد مثل ما قال والتر, ” تحسبني ما أعرف كم الكمية اللي عطيتها اياه؟” فليش الزعل من جيسي, وهو اللي أنقذه قدام حقين المخدرات الثنين .. وهو اللي توسط له عند قس .. وهو اللي ذبح أفراد العصابة وأنقذه في آخر مشهد ..
    مجملا .. والتر كان كريم مع جيسي .. بينما الأخير كان قذر معه ..

    الحلقة الأخيرة لا توصف, أو المشهد الأخير, أشوف أفضل فينالي ” كحلقة ” هو حق ذا واير, وأشوف أفضل مشهد نهاية في فينالي مسلسل ” سكس فيت اندر “, الست دقايق الأخيرة لهم .. لكن بريكنق باد أو والتر وايت والأغنية والمختبر .. في دقيقتين فقط تفوقوا على مشهد سكس فيت اندر الأسطوري

    والتر مات عند الشيء اللي أحبه .. والتر مات في المختبر .. والتر تقبل انه انتهى وتقبل انه سوى كل شيء لنفسه .. لان المختبر فيه عيشة حقيقية ..

    شكرا فينس قيلقان .. شكرا براين كرانستن .. شكرا آرون بول .. شكرا آنا قن .. شكرا دين نورس .. شكرا لأصالة ” ماري ” .. شكرا لخوينا والتر جونير ..

    شكرا علي الأحمد .. خالد .. حاتم ..

    1. 1234 يقول

      لا أتفق معك …جيسي من حقه يقتل والتر حتى !!
      لأن كل مرة والتر يحاول يصلح الأمور يجي يفسدها و يكلف جيسي خسارة أحد أعزّائه
      والتر كان بإمكانه ينقذ شريكة حياة جيسي و مع ذلك خلاها تموت
      والتر سمم طفل بعمر العاشرة !!
      والتر تسبب بتيتيم نفس الطفل عندما قتلوا أمه
      والتر كان السبب في استعباد جيسي و ادخاله في دوامة الكآبة هذه
      كل هذه المصايب سببها والتر أو هايزنبيرغ بالأصح ..
      يعني أقل شي ممكن يسويه جيسي هو الحزن فقط ..

  3. بيتر يقول

    يارباااااه على بريكنغ بااااد نهاية عظيييمة لمسلسل عظيم بممثلين وسيناريو وقصة 🙁
    —-
    تقارير رااائعة من هذا الموقع .
    أحييكم على هذا العمل ومتابع قوي لكم.
    شكرا لكم على هذا الجهد

  4. Abdulrahman Rashed يقول

    يعجز الكلام عن وصف الختام

    شكرا للجميع

    #وداعا_بريكنق_باد

  5. خالد عبدالله يقول

    هي فعلا نهاية مثالية لأنها النهاية المناسبة لنوعية العمل، وبالتالي يلحق بركب الأعمال التلفزيونية الغير منسية.

    شكراً لك علي، استمتعت جداً بمشاركتك كتابة مراجعات هذا الموسم وأتمنى بأني توفقت في تقديمها.

    وأيضاً الشكر موصول لحاتم على إبداعه في المراجعات السابقة.

    شكراً ووداعا بريكنق باد.

  6. Otraez يقول

    I’m sad that the greatest TV series ever is over
    REST IN PEACE MY KING #Heisenberg

    شكراً كلاسيكو .. شكراً شباك التذاكر على كل مراجعة قرأناها و استمتعنا بها لهذا المسلسل العظيم 🙂

  7. فيصل يقول

    guess I got what I deserved، وأكثر بكثير.
    فينس قيلقان، براين كرانستون، آرون بول وجميع الكاست، شكرا على العظمة.

  8. حمتو يقول

    كل مااستطيع قوله
    شكرا بريكنق باد شكرا فينيس شكرا برأين شكرا أرون شكرا وأيت شكرا هايزنبرغ شكرا أستاذ علي شكرا ياشباك التذاكر السعودي ..

    وداعا بريكنق باد 🙁

  9. momo يقول

    شكرا ياشباكنا العزيز على هذه المراجعه

    تغطيتكم المستمره والمواكبه للحدث يجب تشكرون عليها

    بالنسبه لي كنت متوقع نهاية افضل من كيذا

    نهاية تليق حقا في مسلسل اسطوري

    لكن ذلك لايلغي انها كانت حلقه جميله ورائعه استمتعت بها وبنفس الوقت الحزن يعصر قلبي وانا ارى نهاية مسلسل كنت اعد ايام الاسبوع من اجل ان اشاهد حلقاته

    GoodbyeBreakingBad#

  10. بسمه يقول

    الله يعطيك العافيه على التقرير الرائع والمنصف مسلسل يخلي فيك غصه مشهد والتر وهو يدل سكايلر على مكان هانك واخر مشهد موت والتر على انغام الاغنيه مبكي

  11. خالد العتيبي يقول

    نهاية تليق بمسلسل عظيم مثل بريكنق باد.. مسلسل قدم لنا أفضل الثنائيات, وأمتع الحوارات باختصار مكانه هو عرش المسلسلات.
    Live Free Or Die.
    هذا ماحصل لوالتر وايت حينما توفى بالمختبر.. ايضًا هذا ماحصل لجيسي بينكمان حينما خرج من العبودية وأنطلق إلى الحرية.

  12. T D يقول

    مافيه نهايه اكثر منطقيه من اللي قدمها لنا فينس قليقان, مؤلف يحترم عمله قبل يحترم المشاعر اللي يعرضه له. الاخراج كان مبهر بهالحلقه واختيار الأغاني بمشهد السياره ووالتر يسرقها ومشهد المختبر ووالتر مستلقي على الارض, خصوصا مشهد المختبر ووالتر يمشي بمملكته ويتلمس المعدات اللي عطته الاحساس بالحياة والمجال انه يبرز عبقريته الفذه! تود وجيسي كلهم عملوا بالمختبر لكن كان والتر وايت هو الوحيدر اللي ينتمي لهالمكان وينتمي له.

    شكرا علي قراءه ممتازه كالعاده

  13. T__T يقول

    ياخي قلبي يقول ان النهاية سعيدة بس عقلي يقول العكس
    ولتر يموت بس .. أغنية سعيدة ؟ ولتر مبتسم ؟ mind blowen
    بس راح أصدق قلبي , اللي سمح لدمعة يصاحبها شعور جميل بالنزول من عيني
    بريكنج باد … وداعاً *تحية بيج بوس*

  14. ساره يقول

    في فيلم million dollar baby

    مورغان فريمان قال وهو يواسي كلينت إيستوود

    “ماغي دخلت هذا الباب لاتملك شيئا .. كانت فرصتها معدومة لتحقق ماكانت تريده
    وبعد عام ونصف لعبت في مباريات بطولة العالم !
    أنت من فعل ذلك لها ..

    الناس يموتون يومياً يافرانكي ، وهم يمسحون الأرض ويغسلون الأطباق
    أتعلم ماهي آخر فكرة خطرت لهم ؟
    لم أحصل على فرصتي أبداً .. !! ”

    وهذا الحال هو ماكان سيكون عليه السيد والتر وايت
    لولا الميث الأزرق

  15. محمد يقول

    فعلا كان مسلسلاً رائع من حيث القصة والإخراج والشخصيات ما عدا بعض الإستثناءات .

    مراجعة لا تخلو من العاطفة الجياشة التي ربما فسرت لي بعض المبالغات ، نعم مسلسل رائع .

  16. محمد يقول

    وداعاً “بريكنيج باد” .. فينس قيلقان جعل مشاهدة مسلسل آخر بعد هذه التحفة أمر صعب .. لقد رفع سقف الأعمال الفنية للشاشة الصغيرة .. براين كرانستون وآرون بول يدخلان التاريخ من أوسع أبوابه

  17. momo يقول

    الكل يقول ان الكاتب كان واقعي واحترم عقل المشاهد

    عن اي منطق واحترام تتكلمون

    مثلا مشهد والتر وهو يفتح الشنطه ويخرج منها الرشاش ليقتل الكل

    المشهد هذا فيه احترام لعقل المشاهد ؟!!!!!!!!

    مشهد يجب ان يكون الكل داخل الغرفه و الحارس الوحيد الذي خارج الغرفه يقف تماما امام شنطة السياره ليقتلون !!!!

    ومشهد والتر وهو يدخل في بيت سكايلر والبيت مراقب من مكافحة المخدرات

  18. يوسف يقول

    من وجهة نظري أفضل شخصيتين قدمت دراما متميزة على الشاشة .. توني سوبرانو ووالتر وايت .. أعمال للتاريخ

  19. NEDXED يقول

    اول مره انتهي من مسلسل يخالجني فراغ كبير جدآ لـــــــــــــدرجة انو اشاهد المسلسلات الاخرى ولم استوجد تلك اللذه التى كانت في
    bearking bad شخصياته رغم انها لم تكن مــــن نسج الخيال ولكن تركت بصمه سنتوارثها في ذكرانا كل ما اتى اسم والتر وايت
    جيسي , هانك , ,وكل الشخصيات الاخرى في ( بريكنق باد ) , النهاية كــانت محتومه بمرض والت من بداية ما اخبره به الطبيب ومازلت انتظر كل تلك السنين من المتابعه كيف
    سيموت من سينال شرف قتله , اتجهت الامور الى جيسي بنهاية المطاف ولكن المفاجاه كانت , ان ( هايزنبيرق ) بعدما صنع مجده من كبرياء وغرور وحب اللذه من والتر وايت مات من خلاله , نهاية جيسي كانت لمحه رائعه من المخرج وهـــــــــــو الاتجاه الى مهنة النجاره
    عائلة ( وايت ) بعد عناء طويل من الخوف والشعور بالقلق والشك لم تجد ( سكايلر ) الطمأنينه بوالت الا بعد فراقه كان مشهد وحوار اسطوري بشكل بحت : ” فعلتها لأجل نفسي.. لقد أحببته.. كنت جيداً فيه، وكنت حقاً .. كنت حياً.”
    بصراحه مع كل مشهد كنت متوتر انتظر قلق حزين و فرح بنفس الوقت مشاعر مختلطه تجلدت داخل اطار 55 دقيقه من المتابعه

    لم استطع ان اكبح مشاعري فذرفت دموعي تحت انغام اغنية : Baby Blue

    مشهد لم يفارق تفكيري من مشاهدتي للحلقه ومازلت استمع له لكي استذكر هذه اللحظه وانتشي بها نهايه والتر وايت ام هايزنبيرق :

    أعتقد أننـــــــــــــي حصلت على ما أستحقه ,, جعلتك تنتظر هنا كثيرآ يا حبيبي

    كـــــــــــــل ذلك الوقت بدون أي كلمة ,, لم أعتقد أنك ستعتقد أنني قد أنسى

    أو أنني قـــــــــــــــــــــــد أندم ,, الحب الخــــــــــــــاص الذي كنت أكنه لك

    عزيزي الأزرق

    كـــل تلك اللأيام أصبحت طويله للغايه ,, هل كنت تعتقد حقآ أنني سأتنازل عنك

    كلمات تعبر عن كثير من الامور وتوضح كثير من المفارقات بحياة والتر وايت .

    ” GOOD BYE BREAKING BAD ”

    ( شكرآ عالمراجعه الجميله والتى تثرى بها مواضيعك )

  20. انسان حر يقول

    كم اعشق والتر وايت بكره بتاجر مخدرات علشانه هعهعهع

  21. عبدالله يقول

    منذ البداية كانت النهاية قريبة بالنسبة لـ والتر
    مراحل تطور شخصية والتر خلال المواسم الخمسة جميلة و عقلانية
    بالنظر للتجارب التي مر بها.
    بالنسبة لي كان الموسم الرابع هو رأس الهرم لشخصية والتر القوي
    والتر الذكي والتر المتحكم بزمام الامور و كل شيء يسير حسب ما يخطط له.

    الموسم الخامس صراع والتر مع ذاته صراع بان الحد الذي منعه لقتل جيسي جعله يضع جائزة لمن يقتله. تردده بالخروج من البيت الجليدي لاكثر من مرة.
    صراع ما بين هايزنبرغ العظيم و والتر مريض السرطان الضعيف.

    نهاية شكسبيرية عظيمة و كأن قدر والتر ان يُقتل بواسطة سلاحه ولا يقتل بواسطة احد اخر ولا حتى يُلقى القبض عليه.

    دراما جميلة تذهب إلى رفوف الاعمال الخالدة و تتسيدها

  22. منصور يقول

    افضل مسلسل على مر التاريخ

  23. عبدالله الشريف يقول

    انا اضن ان والتر تشافى في البداية عشانه كان يقعد كثير في المختبر لاكن يوم ترك طبخ الميث رجع السرطان

  24. عابر كروي يقول

    افضل مسلسل وافضل شخصية تلفزيونية من اي وقت مضى !

  25. Sameh Alaraby يقول

    من أروع المسلسلات التي شاهدتها في حياتي, وللاسف كلما يعلوا سقف الاعمال الفنيه كلما فقدت قدرتك على متابعه اي شئ لا يدنو من هذا السقف.
    لم يكن مجرد مسلسل, ففي كل موقف يتبناه والتر, تسال نفسك, هل كنت سافكر بنفس الطريقه, هل كانت تلك ستكون خيارتي؟ هل الغايه تبرر الوسيله؟ وفي النهايه بداخل كل منا هازينبرج صغير ينتظر فرصته لتولي الامور 🙂

    لي سؤال مرتبط بالكتابه.. الطبيعي ربما في عالمنا العربي, ان تكون هناك قصه مكتمله,, ثم ياتي دور السيناريو,, وربما اثناء السيناريو يتم تغيير الخط الزمني, تغيير بعض الاحداث عن القصه الاصليه..
    لكن في مثل هذه التحف الفنيه مثل breaking bad نرى الكتابه الجماعيه, وهو ما يحقق نتائج مبهره ربما لانهم متمرسون على العمل الجماعي.. لكن ما لا افهمه هو انه لا توجد قصه, انهم يكتبون حلقه بحلقه, انهم ياخذون قرارا وقتيه تغير مسار المسلسل بمنتهى الاريحيه ولا يتاثر المسلسل ولا الاحداث, بلا ربما يكون للافضل, مثل قرار ان لا يموت جسي في نهايه السيزون الاول, وان يستمر لاخر العمل.
    كيف يستطيعون ذلك, كيف يكتبون بشكل جماعي و يحافظوا على هذا التناسق والانسجام, كيف يكون لديهم المرونه في التغيير في الاحداث ومع ذلك تظل القصه رائعه وتظل تشعر انه كاتب واحد بفكر واحد وانها قصه من الاصل متماسكه وذات بنيه واحده, مع انهم يكتبونها باكثر من عقل وفكر وبالقطعه.
    ربما السر في العمل الجماعي الذي لا نجيده كعرب 🙁

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.