Game of Thrones: الموسم 3 الحلقة 10 بعنوان Mhysa

12

ننصح بمشاهدة الحلقة قبل قراءة الموضوع

Mhysaميسا .. ميسا .. ميسا .. والمجد لدينيرس ستورمبورن من عائلة تارغاريان .. كاليسي الدوثراكي وأم التنانيين وكاسرة قيود العبيد .. كاليسي هذا الموسم كانت النقطة البيضاء في بحر من السواد .. امتلكت جيشا من الروبوتات فتحركت فيهم العواطف .. وحررت مدينة من العبيد فهتفوا لها أمي.

بعد النهاية الوحشية للحلقة الماضية والتي يمكن تصنيفها كأحد أكثر الحلقات دموية في تاريخ التلفزيون كان من المتوقع أن ينتهي الموسم بحلقة هادئة ومنصفة لجميع الشخصيات الذين شاهدناهم على مدار الحلقات الماضية .. فطريقة المواسم الماضية كان تقضي دائما بعرض حلقة تاسعة تعطي ختاما دراميا للأحداث الرئيسية للموسم ومن ثم الختام بحلقة عاشرة تمهيدية لأحداث الموسم المقبل .. ففي الموسم الأول كان هناك إعدام نيد ستارك في الحلقة التاسعة وفي الحلقة الأخيرة شاهدنا إعادة ولادة دينيرس ستورمبورن أو كما عرفها أتباعها باسم كاليسي .. وفي الموسم الثاني شاهدنا معركة بلاك ووتر والتي تعملق فيها القصير تيريون ثم انتهى الموسم بزحف الوايت ووكرز نحو الجدار .. وفي هذا الموسم تتحفنا الحلقة التاسعة بالعرس الأحمر ثم ينتهي الموسم بتتويج مسيرة كاليسي الناجحة وزفها نحو موسم آخر لتحقيق هدفها باستعادة العرش.

بنظرة عامة على الموسم عموما فهو لم يتقدم كثيرا على مستوى الأحداث .. فالتهديد الذي واجه مملكة ويستروس نهاية الموسم الماضي بمسيرة الوايت ووكزر باتجاه الجدار ما زال هو التهديد ذاته في الحلقة الأخيرة من هذا الموسم .. وعلى مستوى التهديدات فلم ينجح سوى تايوين لانيستر في القضاء على روب ستارك .. أما بقية التهديدات على العرش والمتمثلة في الخطر القريب من ستانيس براثيون والخطر البعيد كاليسي فلم تشكل حتى الآن تهديدا مباشرا على عرش الملك جوفري .. ولكن قد يكون صراع أباطرة ويستروس على العرش ليس هو الخطر الأكبر على المملكة حاليا .. فالخطر رأيناه جميعا نهاية الموسم الماضي وهو يزحف نحو الجدار .. ومن حسن حظ ستانيس أن دايفوس والذي أمضى هذا الموسم يتعلم القراءة قد جاء الوقت ليقرأ رسالة حراس الشمال عن التهديد القادم .. ومن حسن حظ ستانيس أيضا أن مستشارته الساحرة ميلاساندري فهمت أيضا مقدار الخطر القادم ليزداد اقتناعه أكثر بأن الحرب الحقيقية ستكون في الشمال.

حلم الصغير بران بالغراب ذو الثلاثة أعين ورفقة جوجن وشقيقته وهودور هو ما يجعله يذهب خلف الجدار رغم أن الجميع يهرب في الاتجاه المعاكس .. وفي حقيقة الأمر فهذه الرحلة هي الشيء الوحيد الايجابي في حياة هذا الصغير الذي فقد أسرته بأكملها إما للموت وإما للأسر .. فوجود هدف معين في حياته هو ما يجبره على الاستمرار .. وهو محظوظ بلقاء جوجن الذي وضح له هذا الهدف .. ومحظوظ أيضا بالخادم المطيع والمخلص هودور .. ولا يمكنك سوى أن تأمل أن ينجح في مهمته الإنتحارية وأن يحالفه الحظ بالعودة كما حالف سام الذي نجح في قتل أول وايت ووكر منذ مئات السنين.

نكتشف من هذه الحلقة أن جون سنو لم يكن الهارب الوحيد في الحلقة الماضية .. بل الكبير بلاك فيش نجح في الفرار أيضا من مجزرة زواج ابن أخيه .. بناء على الحوار الذي شاهدناه بين اللورد العجوز فراي وحاكم الشمال حاليا لورد بولتون .. والذي لسبب غريب يبدو غير مرتاح لما حدث .. فهو في النهاية قام بخيانة ملكه وحليف عائلته .. ولكن أثناء تنفيذ المجزرة الأسبوع الماضي رأيناه هادئا بشكل كبير .. خصوصا بعد طعنه للملك بدم بارد وهو يوصل رسالة “عائلة لانيستر يرسلون تحياتهم” .. ولكنه يبدو قلقا الآن من أي تهديد يمكن يقضي عليه .. حتى وإن كان من الهارب بلاك فيش .. كما أن هذا الحوار كشف لنا أخيرا هوية الشاب الذي استمر بتعذيب ثيون طوال هذا الموسم .. وهو رامزي ابن بولتون .. وهو حسب اعتراف أبيه يمتلك طرقا كثيرة في مجال التعذيب رأينا بعضا منها خلال هذا الموسم .. ولعل آخرها فقدان ثيون لذكره وإرساله في صندوق إلى والده وشقيقته يارا .. والتي استمرت منذ الموسم الماضي بالتلاعب بشقيقها واحتقاره .. ولكنها الآن تأخذ أسرع سفنهم وتملئها بأشهر القتلة وتنطلق بها إلى الشمال من أجل إنقاذ أخيها .. والذي يبدو أنه سيكون الوريث إذا ما تحققت شعوذة ميلاساندري والتي ذكرت قرايجوي وروب ستارك وجوفري براثيون ضمن تعويذتها الأخيرة .. والتي يبدو أنها تعويذة فعالة بعد موت روب ستارك.

الشيء المذهل في هذا المسلسل هو أنه لطالما كان مخلصا لعنوانه .. وخصوصا لكلمة “لعبة” فاستمرار تغير اللاعبين ومزايا القوة والضعف فيهم كانت وما زالت سمة رسمية في هذا المسلسل .. ففي هذا الموسم نرى تايوين لانيستر يحكم قبضته على العاصمة والمملكة ككل .. فهو اللاعب الأكبر في لعبة العروش .. وفي هذا الموسم رأينا سقوط اللاعب روب ستارك مع أمه وزوجته .. وفي الموسم الماضي رأينا سقوط ستانيس براثيون .. وفي هذا الموسم نرى اكتساب بعض القوى لبعض الشخصيات بحيث يمكن اعتبارهم لاعبين يجدر احترامهم على طاولة اللعبة الكبيرة .. ولعل أبرز هذه الشخصيات هي الكاليسي والتي بدأت في هذا المسلسل كمهر لزعيم الدوثراكي من أجل دعم شقيقها في حربه لإستعادة العرش .. فسقط اللاعب الأول وهو الأخ .. وسقط اللاعب الثاني وهو كال دروقو .. ونهضت كاليسي لتشارك كلاعب محترم جدا في اللعبة .. ولاعب آخر غير متوقع نشاهده يدخل المعترك هذا الموسم وهو الصغير المقعد بران ستارك بعد ظهور معالم القدرة على التحكم في عقول بقية الأحياء سواء كانوا من الحيوانات أو حتى البشر .. ولا نملك سوى أن نتخيل ماذا سيمكن أن يفعل بهذه القدرة الكبيرة .. هل سيتحكم في عقول الوايت ووكرز ويجندهم لصالحه .. أو يصل إلى العاصمة ويستولي على عقول اللانيستر .. أو يعترض طريق الكاليسي ليتحكم بأحد التنانيين.

آريا ستارك لطالما امتلكت الشجاعة ولكنها تفتقد الامكانيات لضمها لطاقم اللاعبين في مملكة ويستروس .. ولكنها في هذه الحلقة لا تحتمل ما شاهدته من احتقار لجثة أخيها وامتهان لوالدتها وتنفجر بإرتكاب أول جريمة قتل في حياتها بمساعدة من صديقها كليقين .. وتستخدم القطعة النقدية الذي منحها لها صديقها الآخر سفاح هارنهال الموسم الماضي قارئة تعويذة “فالار مورقوليس” بهدف استدعائه لمساعدتها .. لذا فإن امكانيات آريا المستقبلية ما زالت مجهولة ولكن شغفها الأكبر في الانتقام لما حدث لعائلتها يجعلنا نأمل أن نراها تساهم ولو في القليل بتغيير مسار اللعبة .. خصوصا وأنها أحد أكثر الشخصيات المحبوبة لدى جمهور المسلسل.

المسلسل هذا الموسم يغتال جميع علاقاته الرومنسية المهمة .. كالإغتيال الحرفي لروب ستارك وزوجته تاليسا .. والاغتيال العاطفي لعلاقة جون سنو بإيغريت والتي غرزت ثلاثة أسهم في جسده أثناء محاولته للهروب للمرة الثانية من أمامها .. وكل ما استطاع قوله هو أنه جاء الوقت ليعود إلى منزله .. وهو فعلا يعود إلى قلعة حراس الجدار وكأنه يكمل دورة كاملة بعد خروجه مع رفاقه للبحث عن عمه .. وأما العلاقة الرومنسية الثالثة فكانت على وشك النهاية عبر إغراءات اللورد فارياس لشاي بأخذ كيس من الألماس والسفر بعيدا عن العاصمة ويستروس وتيريون .. ولكنها ترفض وتفضّل البقاء لم رأته من استمرار تيريون في حبها رغم زواجه من سانسا ستارك.

أختم الحديث عن الحلقة بمشهد اجتماع اللانيستر والمستشارين بحضرة الملك جوفري .. والذي أجزم أنه أفضل مشاهدنا المتعلقة بجوفري بعد مشهد الموسم الأول عندما استمر تيريون بتوجيه الصفعات له .. وفي هذا المشهد يعود تيريون لتوجيه الصفعات الكلامية مدعوما من والده تايوين .. حيث نرى الملك جوفري سعيدا جدا بمقتل روب ستارك ووالدته ويرغب في طلب رأسه من أجل تقديمه للمسكينة سانسا في يوم زواجه .. فهذا الملك المغفل لا يجد سوى هذه المسكينة من عائلة ستارك لتقديم الهدايا .. بداية برأس والدها ونهاية برأس أخيها .. ولكن جوفري ينسى بأن سانسا الآن أصبحت زوجة لخاله تيريون وامتهانها لن يكون كالسابق .. حتى بعد أن قام جوفري بتوجيه الإهانة لتيريون يعود القصير لتذكيره بأن الملوك بدأو يتساقطون كالذباب هذه الأيام .. ولكن الملك الصغير في عز ثورته وكبريائه يخطئ بالانتقاص من كبير العائلة تايوين عندما يذكر أن والده روبرت هو من فاز بالحرب أثناء اختباء تايوين في قلعة العائلة كاستلي روك .. ولأن تايوين يحاول منذ استلامه لمنصب يد الملك أن يتفادى الاصطدام مع جوفري فهو بكل استحقار يطلب أخذه لجناحه في القصر وتنويمه .. ولكن يتضح لك أن هذا الشد والجذب بين أفراد العائلة لن يدوم فلابد من إيجاد حل جذري .. ولكن الحل المؤقت هو تبادل الشتائم ومحاولة إخفاء الأحقاد .. وفي ختام هذا المشهد يعود تايوين وابنه تيريون لتقديم مشهد ثاني رائع بعد مشهدهم الأول في الحلقة الأولى من هذا الموسم .. حيث يستمر تيريون في استنكار أفعال أبيه ويصفها بالأنانية .. بينما استمر الأب في الدفاع عن نفسه وأن كل شيء قام به من أجل العائلة .. وبمناسبة الحديث عن العائلة قد عاد الابن الضال جايمي أخيرا إلى بيته.

Nickolaj-Michelle

أحد مزايا هذا الموسم كانت الأداء التمثيلي .. وهو بلا شك أفضل أداء تقوم به المجموعة منذ بداية المسلسل .. فهذا الموسم يمثل مرحلة النضج والاندماج بالشخصية للكثير منهم وخصوصا الممثلين الشباب وصغار السن .. كما أنه يعطي الفرصة أخيرا للبعض الآخر وعلى رأسهم نجم هذا الموسم نيكولاي كوستر والدو “جايمي لانيستر” والذي لازمه سوء الحظ بعد وقوعه في يد رجال بولتون وقطعهم ليده اليمنى ولكنه عاد لخطف هذا الموسم عبر مشهد واحد تكلم فيه بحرقه عن الظلم الذي عانى منه وسوء السمعة التي لازمته .. واختتم المشهد بأفضل عبارة في هذا الموسم على الإطلاق “بأي حق يحكم الذئب على الأسد؟” .. ونيكولاي نجح بشكل مبهر في تقديم هذا التحول الكبير للشخصية على الشاشة .. كما أن هذا التغيير سيكون له العديد من التبعات على شخصية جايمي في الموسم المقبل بلا أدنى شك.

الممثلة ميشيل فايرلي “كاتلين ستارك” كانت أيضا نجمة استثنائية في هذا الموسم .. حيث نجحت في عكس دور الأم الحزينة على فراق زوجها وقلقها الدائم حول مصير أبنائها .. وعلاقتها المتوترة بإبنها الكبير روب قبل أن ينتهي بهما المطاف في العرس الأحمر .. وتوديعها لنا بأفضل أداء ممكن عندما رأينا وجهها الأصفر وصوتها المخنوق وهي تترجى اللورد فراي أن يطلق سراح ابنها .. وما جاء بعد ذلك من وقوفها بشكل ساكن مقهورة ومندهشة ومنكرة لما رأته قبل قليل قبل أن يقوم أحد رجال فراي بقطع عنقها .. فإذا كان هناك أي إنصاف في جوائز الإيمي القادمة فالمفترض أن إسمي نيكولاي وميشيل سيكونان ضمن القائمة المعلنة للمرشحين في السابع عشر من يوليو المقبل.

ختاما فقد استمتعت معكم بتغطية أحداث هذا الموسم من هذا المسلسل الأسطوري .. على أمل أن نجتمع مجددا لتغطية الموسم الرابع العام المقبل إن شاء الله.

GOT3Finale

12 تعليقات
  1. OMAR يقول

    بنفقد قراءاتك يا علي !

  2. Abdullah يقول

    شغل جبار صراحه.. في انتظار السيزون الجاي على احر من الجمر.. شكراً لكم.

  3. faisal44ever يقول

    شكرا ياعلي استمتعنا طوال الموسم بمراجعاتك النقدية الناضجة لدرجة إني تمنيت الحلقة تخلص بسرعة عشان اقرا المراجعة نلتقي على خير 🙂

  4. Majed يقول

    والله مراجعاتك سارت جزء أساسي بعد ما أتفرج الحلقه سردك للأحداث جداً جميل واتفق معاك على نقطة نيكولاي كوستر ، يخرب بيتك شو حبيتك

    استمرررررر يا بطل 3>

  5. ابو صيتة يقول

    رائع اخوي علي ماشاء الله عليك

  6. محمود يقول

    مراجعه رائعه بس اختلف معك فى نقطه الاداء التمثيلى بالعكس باستثناء تايون وتيرون وكاتلين وجيمى باقى الممثلين ادائهم التمثيل مستواه نزل جدا عن المواسم السابقه وكان فيه كميه ليست قليله من التصنع وخصوصا دانى معظم مشاهدها تشيزى زى مابيقولو

  7. نجد يقول

    مراجعة جميلة ..
    في هذه الحلقة اريا قتلت اول رجل
    لكن اول جريمة قتل قامت بها كانت في الحلقة الثامنة من الموسم الاول
    https://www.youtube.com/watch?v=mb3tu5Wfp34

  8. kmam يقول

    كلاسكو انت اسطورة و شخصية عظيمة

    ماشاء الله عليك ناقد وخبير بسينما و ساخر بمتياز بالتويتر

    انت اهم من عرفته في التويتر احرص دائما على متابعة قلمك في الموقع وحسابك في التويتر

    سجلني انا من اكبر المعجبين بك

  9. sozend يقول

    في انتظار الموسم الجاي ..

  10. Othman يقول

    نسيت أفضل لقطة في الموسم : Chaos is a ladder .

  11. abdllah يقول

    افضل مسلسل

  12. ahmadsky يقول

    نهايه هالموسم ماعجبتني … ماكان فيها شي حماسي زي الموسمين 1 2

    بس … مانقول غير الله يصبرنا لسنه الجايه.. بصحه وسلامه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.