اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

فيلم بين أفليك Gone Girl يفتتح مهرجان نيويورك السينمائي

0

Opening Night Gala Presentation And World Premiere Of "Gone Girl" -Arrivals - 52nd New York Film Festival

إفتتح يوم أمس مهرجان نيويورك السينمائي الدولي في نسخته ال 52 حيث نال شرف افتتاح المهرجان فيلم المخرج ديفيد فينشر Gone Girl بحضور أغلب نجوم الفيلم على رأسهم بين أفليك و روزموند بايك أبطال الفيلم والنجم المحبوب نيل باتريك هاريس.

شخصيات الفيلم الأساسية بطبيعتها تسبب حالة من الإستقطاب، وبعد إنتهاء عرض الفيلم انقسم الجمهور إلى فريقين الأول يساند الزوج نيك دان (اّفليك) والثاني يساند الزوجة ايمي دان (بايك)، وهو الأمر الذي تحدث عنه النجم بين اَفليك في المهرجان وقال “اَخر فيلم قدمته وأنقسمت بشأنه الاَراء والنقاشات بهذا الشكل كان فيلم Chasing Amy وقد كان هذا منذ وقت طويل جدا وهو أمر نادر الحدوث بالنسبة لي وأنا سعيد الاَن لأنني أمتلك فيلم أتحدث وأناقش الناس بشأنه”.

الجمهور الذي انتظر طويلا لمشاهدة الفيلم كان على إطلاع بالقصة والأحداث من خلال قراءتهم للرواية المقتبس منها الفيلم والتي حققت مبيعات كبيرة منذ لحظة إصدراها، لكن المبدع ديفيد فينشر قدم في الفيلم تجربة جديدة ومختلفة عن الرواية التي تم سرد الأحداث فيها من وجهتي نظر مختلفتين لأبطالها أعتمدت أكثر على الناحية النفسية في سرد الأحداث.

لكن في الفيلم استطاع فينشر دمج وجهتي النظر بمجموعة من العواطف المتداخلة، فأحيانا نرى كوميديا سوداء خاصة مع بداية الفيلم والذي تعالت الضحكات في بعض مشاهده قبل أن يأخذ الفيلم منحنى نفسي معقد حمل كذلك العنف في بعض اللحظات وهو ما جعل جمهور الفيلم يخرج راضيا تماما خاصة وأنه لم يرى مجرد تكرار لتجربة عاشوها من قبل، ذلك الأمر الذي جعل بعض النقاد يشبهون الفيلم بأفلام الأسطورة الراحل الفريد هيتشكوك والذي اعتاد تقديم مجموعة من التجارب والعواطف المختلفة في أفلامه.

عشاق فينشر سيغرقون في أحد عوالم المخرج الفريدة من نوعها كما اعتادوا أن يعيشوا في كل أفلامه مثل Fight Club و Se7en و The Social Network، وهو الأمر الذي علق عليه النجم ديفيد كلينون الذي يجسد دور والد ايمي دان في الفيلم حينما قال “هناك الكثير من التعقيد في الفيلم فعلى الرغم من أن فهم الفيلم سيكون في متناول جميع المشاهدين، إلا أن هؤلاء الذين يحبون أن يعيشوا إحساس الخوف والإثارة وإنطلاقة الادرينالين في أجسداهم سيقضون وقت رائع لا يمكن وصفه”.

ومن المنتظر أن تتاح الفرصة لجميع من يتلهفون لمشاهدة الفيلم في قاعات السينما حول العالم بداية من 3 أكتوبر القادم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.