تفاصيل حول بعض الشخصيات الجديدة التي ستظهر في الموسم الثاني من مسلسل Gotham

2

عندما أعُلِن عن عرض المسلسل التلفزيوني Gotham على قناة فوكس تساءل الكثيرون عن طبيعة الأحداث التي ستدور في هذا المسلسل و ما إذا كانت ستنجح في جذب الاهتمام خصوصاً لأن  قصته تدور حول فترة زمنية تسبق ظهور بات مان.

وكانت الاجابة على ذلك السؤال هي الأسلوب الذكي الذي تم من خلالها  تقديم وتطوير العديد من الشخصيات التي ظهرت في سلسلة بات مان عموماً فقد أخذنا الموسم الأول من المسلسل في جولة لنتعرف بشكل أعمق على الشخصيات الشريرة المثيرة للاهتمام و التي جعلت من ظهور بطل جديد ينقذ تلك المدينة من الظلم و الجريمة و الفساد أمراً متوقعاً كما أنه ركز على الماضي الذي بدأت فيه تلك الشخصيات بتشكيل خطر حقيقي وهو الأمر الذي جعل الموسم مشوقاً و من ضمنها شخصية الجوكر في مرحلة مراهقته وهو أحد أكثر أعداء بات مان شعبية لما تحمله شخصيته من غرابة وجنون و قام بأداءها الممثل الشاب ونجم مسلسل Shameless “كاميرون موناغان” ووجد الكثير من معجبي Gotham أنه نجح في تقديمها.

في الموسم الثاني أيضاً تستمر شخصيات الكتب المصورة الخارقة و الشريرة بالظهور فقد أعلن منتج المسلسل “جون ستيفانز” في مؤتمر WonderCon السنوي عن ظهور الشخصيتين الرائعتين و الشهيرتين لعشاق سلسلة بات مان (Clayface) و (Mad Hatter) قائلا:” كلاي فيس و ماد هيثر هما أحد الأشرار الذين سيظهرون في الموسم الثاني وكلاهما يملكان خلفيةً درامية ممتازة بالإضافة إلى أنهما يتميزان بشخصية رائعة. خصوصاً (كلاي فيس) الذي أجد أنه شخصية أريد التعمق في أصولها”

و بالنسبة لشخصية كلاي فيس فما نعرفه عنه أنه رجل اسمه الحقيقي  باسيل كارلو ، وهو ممثل أفقده الغضب عقله بعد سماعه بخبر إعادة صنع فلمِ رعبٍ كلاسيكيٍ من نجوميته ، فأصبح قاتلاً متسلسلاً هدفه قتل طاقم تمثيل الفلم الجديد ، مستوحياً شخصيةً شريرةً من الفلم وتدعى (كلاي فيس) أي وجه الطين/العجين، وما يُعرف عن طبيعة جسده الطينية هو انه كان نتيجةً لتفاعل مواد كميائية سُكِبت عليه.

أما بالنسبة لـ ماد هاتّير أي صانع القبعات المجنون. فهو رجل يدعى جيرڤيس تيتش وهو عالم أبحاث متمكن ، مهووس منذ صغره بقصة أليس في بلاد العجائب . أوهم نفسه بأنه يجسد شخصية ماد هاتّير وهو أحد شخصيات تلك القصة ، وباستخدام قدرته في التنويم الميغناطيسي تمكن تيتش  من ارتكاب جرائم عديدة . بمظهره المستوحى من شخصيته المحبوبة بقبعاته وربطات عنقه الغريبة .

يوجد كذلك مزيد من الأشرار الخارقين الذين لُمِّح بظهورهم أيضاً ؛ مثل شخصية  Mr. Freeze  وهو عالِم تجميد ناجح واسمه الحقيقي فيكتور فريس ، قبل أن يصبح  مجرماً كان يعيش حياةً سعيدة و هانئة مع زوجته  نورا إلى أن أصيبت ذات يوم بمرض مميت ، اضطر لوضعها في آلة تبقيها في غيبوبة (تعرف هذه التقنية ب cold sleep أي النوم البارد)  إلى أن يجد علاجاً لمرضها . لاحقاً اكتشف رئيس الشركة التي يعمل بها فيكتور أنه يستعمل معدات الشركة لمصالحه الشخصية، فقام بإيقاف البحث الخاص بفيكتور بدون أن يستفسر عن ماهيته أو غرضه الحقيقي وقام بسحب قابس الجهاز الذي كان مبقياً زوجته نورا  في غيبوبة عميقة بلا مبالاةٍ منه مما أدى  إلى موتها و تسبب لحادث في المختبر حوّل جسد فيكتور لجسد متجمد، لا يستطيع العيش بسببه في الا في مكان تكون درجة حرارته تحت الصفر، ومن هنا ينطلق دافعه للانتقام، وقد اخترع تقنيات متطورة تناسب طبيعة جسده المتجمد و تمكنه من القتال بكفاءة .

وكما صرح “ستيفانز” فهو يريد أن يعرض تلك الشخصيات المعروفة بأسلوب مختلف وخاص ، فعلى الرغم من مدى شهرتها إلا أن هذا المسلسل قادر على سلك طرق متعددة في عرض تلك الشخصيات بشكل مشوق يثير التساؤل في ذهن المشاهد ليفكر بالطريقة التي ستظهر فيها.

2 تعليقات
  1. Motlaqvic يقول

    شكرًا على اهتمامك بهذا المسلسل ، نتمنى الاستمرار بذلك .

  2. beethoven يقول

    من الأفضل زيادة الأشرار في الجزء الثاني لأن الجزء الأول رفعة البطريق وفيش موني فقط .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.