اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

Homeland الموسم 2 الحلقة 10 بعنوان Broken Hearts

0

حلقة هذا الأسبوع صاعقة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، دعوني أقول أني أثق بالمسلسل ثقة عمياء و أعلم أنه سيستمر بمفاجئتي، لكن ما حصل هذا الأسبوع يتخطى حدود المفاجئة. في البداية هوملاند جاوب على سؤال مهم ورد لنا في الحلقة الماضية، من هو دار عادل؟ ظهر معه سول و اتضح أن دار عادل يعمل في الاستخبارات، و اتضح أيضًا أن بيتر كوين من ضمن طاقم دار عادل و أن دار عادل لا يعلم لم طلبه ديفد استيس، أو يعلم لكنه لا يريد أن يخبر سول. يعود برودي لعائلته حيث تحميهم الاستخبارات، يعود و يشاهد عائلته تتفكك أكثر، فمن النظرة الأولى لزوجته جيسيكا تقف بجانب مايك كان واضحًا أنهما يخبئان شيئًا عنه، هذا ليس مهمًا لبرودي ما دامت عائلته بأمان. حتى بعد أن يلتقي برودي بأولاده تبقى الحلقة هادئة إلى أن تتصل كاري بنيكولاس و ابتسامة عريضة ترتسم على وجهها لحظة سماعها لصوته، و بعد أن يتفقا على أن يستقيل برودي من الكونجرس و يترك الانتخابات تشغل كاري موسيقى الجاز الموسيقى المفضلة لديها لتسترخي، و قبل أن تُفكر بالاسترخاء حتى يأتي ذلك الحادث الشنيع ليفجعنا تمامًا و يفاجئنا بشكل لا يمكن تصوره، حادث سيارة هو آخر شيء قد يخطر على بالنا في تلك اللحظة.

يمكن تصور سيناريوهات عديدة لما حصل بعد القبض على فريق أبو نذير، لكن صدام مباشر بين كاري و أبو نذير؟ و كاري تحت تهديد الموت؟ هذا شيء تخطى حدود الجنون قليلًا. لكن المفاجئة كانت أكبر حينما أصبحت حياة كاري منوطة بنيكولاس برودي، بل هي معتمدة بالكامل عليه و على أداءه تحت الضغوطات، نيكولاس برودي هو أكثر شخصية تعرضت للضغوطات في هذا المسلسل، و ما يحصل له الآن هو أحد أكبر الضغوطات التي تعرض لها. لم يحسب برودي في الحسبان أذيّة كاري، فكل ما كان يهمه عائلته، فهو يجهل أن أبو نذير يعلم بمشاعره تجاه كاري، بل ربما كان يجهل أن مشاعره بهذا الحجم تجاهها. المعادلة كانت بسيطة، حياة كاري مقابل حياة نائب الرئيس والدن، الأمر صعب من ناحية التنفيذ، لكن من ناحية العاطفة فلا مشكلة عند برودي بالقضاء على والدن بدون أي ثمن حتى، فما بالكم و حياة كاري على المحك؟ يجب أن نشيد بأداء داميان لويس في هذه الحلقة، بالفعل لقد استطاع داميان لويس أن يجعل من نفسه منافسًا قويًا لجائزة الإيمي لأفضل ممثل رئيسي، الاحتفاظ بالجائزة لسنتين على التوالي لا يبدو بعيدًا عنه خصوصًا بعد أداءه هذا الموسم في حلقات معينة، و حلقة هذا الأسبوع بلا شك من ضمنها، شخصية برودي شخصية معقدة و صعب على أي ممثل أداءها على أكمل وجه، شخصية متشتتة منهارة و مجروحة بشكل عميق، لكن داميان لويس استحق العلامة الكاملة من هذه الناحية. و حتى الآن أراه مع ستيف بوشيمي أقرب ممثلين للجائزة، على كلٍ من المبكر جدًا الحديث عن الإيمي.

في هذه الحلقة تمت الإجابة عن سؤال مهم جدًا، كيف دخل أبو نذير إلى أمريكا؟ بالنسبة لي تمت الإجابة عن هذا السؤال بشكل جميل و ساخر من أبو نذير نفسه، عندما سأله برودي كيف عرف بأمر الجهاز و الرقم التسلسلي، قال أبو نذير :” النيويورك تايمز، صدق أو لا تصدق “. اعتقد أن هذا يثبت بشكل قطعي قوة أبو نذير داخل أمريكا و معارفه الأقوياء، و بما أننا نتكلم عن أبو نذير، لا مفر من الثناء على الحوار الاستثنائي الذي جمع بين أبو نذير و كاري، بين أكثر الأجزاء المتطرفة في المسلسل، في الحقيقة هو حوار جميل جدًا و أخّاذ، ففي البداية كان الحديث يدور حول برودي و هل سينفذ ما طُلب منه أم لا، التحول الحقيقي في الحوار و الذي جعله أحد أجمل الحوارات في تاريخ المسلسل -و أكثرها حيادية- هو حينما بدأ أبو نذير بالحديث عن الإيمان، أو الإيمان بشيء أكبر منك بمعنى أدق. لقد ناقش المسلسل في هذا الحوار قضية الإرهاب الحقيقي، من هو الإرهابي و من هو المسالم، من هو المجرم و من هو الضحية، لقد رد هذا الحوار على كل شخص يقول أن هوملاند يمجّد أمريكا، على العكس تمامًا، لقد ضرب هوملاند أمريكا بقوة في هذا الحوار، و في نفس الوقت استطاع أن يضرب بنفس القوة على الإرهابيين الذين يطلقون على أنفسهم مسلمين، فتفجير عائلة أثناء تناولهم العشاء و تفجير مجموعة من الطلاب الصغار، جميعهما أمران ينتميان للإرهاب الحقيقي، بغض النظر عن منفذ هاتين العمليتين، سواءً كانت أمريكا أو غيرها، بل أن هوملاند في هذا المشهد هجم بقوة على المتعصبين في آراءهم، خصوصًا من الشعب الأمريكي، حينما أصرّت كاري على وجهة نظرها في أبو نذير أنه إرهابي، رافضةً الاعتراف بأن هناك إرهابيين آخرين أشد خطرًا و تأثيرًا منه.

لا داعي لذكر تفاصيل أخرى في هذه الحلقة، لقد قُتل نائب الرئيس و أطلق سراح كاري ماثيسون، و كل جنود الاستخبارات يتجهون لمكان كاري و أبو نذير للقبض على أكبر إرهابي في وقتنا الحالي، بالطبع كاري لا تطيع أوامر سول بالبقاء بعيدًا عن أبو نذير و تعود إليه لعلها تقبض عليه، و سول بالمناسبة يبدو أن أيامه في الاستخبارات أصبحت معدودة، فهو يعلم تمامًا سبب تواجد بيتر كوين في هذه العملية، و يعلم تمامًا الماضي القذر لنائب الرئيس و ديفد استيس.

أخيرًا، لقد سبق و ذكرت أنني انتظر الحلقة القادمة بفارغ الصبر، و قد تكون أكثر حلقة انتظرتها هذا الموسم، حلقة بعنوان The Motherfucker with a Turban لا يمكن أن تمر مرور السلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.