اخبار الافلام والمسلسلات والسينما Movies, Reviews, Trailers, series, sitcom, TV Shows, Movie Tickets, Saudi Cinema، Saudi Box Office ما يعرض حاليا بدور السينما وشراء التذاكر.

Homeland: الموسم 2 الحلقة 11 بعنوان The Motherfucker with the turban

10

حلقة واحدة تفصلنا عن ختام الموسم الثاني من المسلسل الرائع Homeland, و يبدو أن الفينالي سيكون حابسًا للأنفاس كما حدث في الموسم الأول، لقد كانت هذه الحلقة هي أحد أكثر الحلقات شاعرية و جمال في هذا الموسم، برغم احتوائها على حبكات إثارة كثيرة و تجعل المشاهدين يتسمرون في مكانهم، لكن بشكلٍ ما، استطاع المسلسل أن يربط الكثير من الخيوط مع بعضها البعض، أن يعود بنا إلى حلقات سابقة من الموسم الأول، أن يجعلها أحد أكثر الساعات التلفزيونية التي تشع بالجمال في هذه السنة. هوملاند لم يبلغ الكمال فحسب في هذه الحلقة، بل وضع معاييرًا جديدة له. لقد بقينا أسبوعًا كاملًا ننتظر ماذا سيحصل لكاري بعد أن خالفت أوامر سول و عادت إلى المبنى القديم لمحاولة القبض على أبو نذير، و بدأت الحلقة و كاري تشاهد أبو نذير أمامها و تحاول أن تتبعه، لتتفاجئ بأنه اختفى من أمام أعين الجميع، و خرجت من المبنى الذي كان محاطًا بعملاء الاستخبارات متفاجئة بشكل كبير بكيفية اختفاء أبو نذير. و بالفعل هي نقطة منطقية و تحسب للمسلسل، أين ستكون متعة الحلقة في القبض على رأس العمليات الإرهابية الأكبر منذ بدايتها؟ كان لابد من حبكة أكثر دهاءً و حنكة، و كان لابد للمسلسل أن يفاجئنا مرة أخرى. كما ذكرت مسبقًا، هوملاند مسلسل يطرح الأسئلة على الشخصيات و المشاهدين على حدٍ سواء، هو لا يمنحنا حق المعرفة و الحكم على الشخصيات، بل نحن نبقى جاهلين كما هي شخصيات المسلسل حتى تُكشف التفاصيل، و هذا ما حصل، فنحن لا نعلم في الحقيقة أين أبو نذير، و لذلك نعيش لذة الإثارة التلفزيونية بالتحليلات و التوقعات لاحتمالية وجوده، تلك اللذة التلفزيونية التي تأتينا حينما نفاجئ بانحراف القصة لمكان آخر معاكس لتوقعاتنا، حينما يجعلنا المسلسل ننسى أحد قضاياه المهمة ليعود و يذكرنا بها بشكل استثنائي و مباغت. السر في التفاصيل، و المسلسل الذي يهتم بأدق التفاصيل هو المسلسل الذي يتفوق على غيره، لذلك هوملاند يتفوق على كثير من المسلسلات، لأنه جعل من نظارة طبية سلاح جريمة أودى بمستقبل سول المهني.

بعد اختفاء أبو نذير و انتشار خبر موت نائب الرئيس الأمريكي، توترت أجواء المسلسل لجميع الشخصيات، كاري تعيش في حيرة مطلقة بسبب اختفاء أبو نذير، برودي و عائلته يعيشون تحت وطأة موت نائب الرئيس (بينما في الحقيقة برودي ينتظر سماع صوت كاري)، و سول بارينسون في اختبار كشف الكذب مع شخص لا يعرفه، اختبار يعلم تمامًا أنه لن يجتازه و أن هذا الاختبار هو الوسيلة المثلى لديفد استيس لإبعاد خطر سول للأبد. يبدأ المسلسل بطرح التساؤلات عن طريق شخصياته بشكل مباشر، اختفاء أبو نذير ليس منطقيًا، لنرى اقتراح فكرة -عميل داخلي- في الاستخبارات، عميل كان ولا زال يساعد أبو نذير منذ فترة ليست بالقصيرة، و حينها نرى تعصب كاري لفكرتها و تشوشها التام، فهي تتهم “جالفيز” الذي كان يعمل في الاستخبارات منذ فترة طويلة و هو في الأساس محل ثقة، تتهمه لمجرد ديانته، جالفيز المسلم أصبح ضحية تعصب فكري، هو في الحقيقة لم يكن يخفي أبو نذير معه في السيارة، بل كان ذاهبًا إلى المستشفى.

في لانجلي، تُطبخ عميلة القضاء على سول على نار هادئة، اختبار اكتشاف الكذب سببه الوحيد هو إنهاء سول و إسكاته إلى الأبد، هو اختبار معروف النتيجة، الضربة القاضية في هذا الاختبار كان السؤال عن آيلين مورقان، الإرهابية التي ارتبط معها سول عاطفيًا، و صدق أن في أعماقها إنسانة تحاول إنقاذ نفسها، بينما في الحقيقة هي تحاول أخذ أسهل الطرق فقط لا غير، تكمن عبقرية ما حصل في نظارة القراءة التي طلبتها آيلين، جزئية بهذا الصغر و بهذه الدقة، يُجعل منها أهم منعطف لشخصية سول، آيلين ذكرت زوجة سول و هذا أثّر عليه عاطفيًا، مما جعله يلين لها و يحاول مساعدتها، مما جعلها تستغله و تنتحر، هذا حصل في الحلقة السابعة، ربما الأمر كله كان لمجرد حشو المسلسل، لكن انتظرنا حتى الحلقة 11 لنرى أن هذا الحدث لم يكن من فراغ و أنه كان لسبب مهم للغاية، و بهذه البساطة تم إنهاء مستقبل سول المهني.

برودي ذو العائلة المفككة يتلقى ضربة موجعة حينما تنهار دينا و تقول أن مايك أب أفضل منه، لا بد من القول أن هذا المشهد يشبه كثيرًا تلك المشاهد في مسلسل Six Feet Under، بالتأكيد هذه ليست إحدى أفضل حلقات برودي في المسلسل، لكن مشهد برودي و هو يتلقى خبر موت أبو نذير هو أحد أجمل مشاهده بكل تأكيد، ليس في الحلقة و الموسم فحسب، بل في المسلسل إجمالًا، تضاربت مشاعر برودي بشكل هستيري، بكاء حارق و مكبوت، فمن جهة، هو و عائلته بأمان و زال عنهم أكبر خطر مهدد لحياتهم، من جهة أخرى، لقد كان برودي أحد أكبر الموالين لأبو نذير قبل أسابيع قليلة، مهما كان انقلاب برودي على أبو نذير شديدًا، فجميعنا نعلم أن هناك في أعماق برودي تبقّت بعض مشاعر الحب لكيان أبو نذير.

نقطة التحول في الحلقة هي رويا حماد، مشهد التحقيق مع كاري كان جماله منقطع النظير، كاري حاولت أن تستلطف رويا، أن تستغل عاطفتها، استخدمت نفس الأسلوب م برودي و نجحت، لكن مع رويا حماد فشلت فشلًا ذريعًا، فبمجرد أن بدأت رويا بالحديث عن ذلك الشخص المهم في حياتنا، و نزلت دمعة كاري، انفجرت رويا، انفجار مدوي أنهى التحقيق بالكامل على ما يبدو، تخرج كاري خالية الوفاض من غرفة التحقيق، ليس ذلك فحسب، بل محطمة نفسيًا لأن رويا -الفرصة الأكبر للقبض على أبو نذير- لا يبدو أن لها نية في التعاون مع الاستخبارات. نعود لحديثنا عن التفاصيل الصغيرة، الصغيرة جدًا، في طريق عودة كاري لمنزلها، يبدأ كل شيء يصطف بانتظام في رأسها، العقل البشري يشع في أوج حالاته، كاري تتفقد معصمي يديها، تتذكر كلام رويا، تربط الخيوط ببعضها البعض، و تظهر أهم نظرياتها في المسلسل، “أبو نذير لا يهرب”، بهذه السلاسة ينتقل المسلسل بشكل رائع إلى عنصر الإثارة، تعود كاري مع أحد فرق الاقتحام إلى داخل المبنى، هنا لا جدوى من وصف ما حصل، منذ بداية دخولهم إلى لحظة القضاء على أبو نذير (على فكرة ماذا كان سيخرج من جيبه؟) لأن مشاهد الإثارة تُشاهد ولا توصف، و هوملاند مسلسل خبير في حبس الأنفاس. بعد خروج جثة أبو نذير و وضعها في السيارة، تقف كاري أمام الجثة، فخورة بنفسها، كان مشهدًا أيقونيًا بكل أمانة، أحد أروع مشاهد الحلقة و الموسم، كُتّاب المسلسل يثقون ثقة عمياء بالممثلة كلير داينز، لذلك نراهم يعطونها مشهدًا صامتًا بدون أي حوارات، ولا مؤثرات خارجية على المشهد، فقط كاري، و سيارة، و جثة هامدة. عواطف كاري تتدفق بشكل كبير، فكل شيء عملت لأجله في السنوات الأخيرة وصل إلى نهاية سعيدة، القضاء على أبو نذير. و بعدها نشاهد ابتسامة كاري في وجه بيتر كوين الذي يبدو أنه سيكون حائرًا ماذا سيفعل في الأيام القادمة، كيف سيقتل حبيب كاري؟

بعدما يعود برودي مع عائلته للمنزل، حصل أمر لابد من حصوله، بقاء جيسيكا مع برودي هو بلا شك أمر مستحيل، لقد كانت علاقة برودي و جيسيكا تنهار شيئًا فشيئًا على مدار الموسم، بينما علاقتي كاري مع برودي و جيسيكا مع مايك تنموان في الجهة الأخرى، هو أمر لا مفر منه، كما قالت جيسيكا أن كاري تعرف كل شيء عن برودي، و تتقبل كل شيء فيه، بينما جيسيكا لا تعلم الكثير و بالكاد تقبلت حقيقة ديانته. يذهب برودي لمنزل كاري ليحاول قضاء ليلة هادئة و سعيدة معها، بينما بيتر كوين يترصدهما بعين لا نعلم ماهي نواياها بالضبط.

برومو الحلقة الأخيرة.

10 تعليقات
  1. محمّـد يقول

    حلقة سيئة سيئة سيئة سيئة سيئة جدا. بكل تأكيد هي واحدة من ” أسفل ” حلقات التلفاز اللي سبق وشفتها, حلقة وضيعة وقبيحة.
    المفترض تصنيف الحلقة ” أشياء غير معقولة ” كاري يوم ونص ما نامت, ومع ذلك قدرت تلقط كلمة من كلام روي ” أبو نذير ما ينحاش ” وقدرت تفسرها! وهي ما نامت من يوم ونص.

    كاري ترجع للمكان وبقدرة قادر تكتشف إن فيه مخبأ ورى, والجنود ” الأخبر ” فتشوها مرتين وما لقوا شيء! كاري سكوفيلد.

    أبو نذير موته غير معقول, ليش جاي أمريكا؟ عشان يخطف كاري ويخليها تمشي؟ غير معقول. عشان يقتل والدن؟ غير معقول.
    أبو نذير أكبر خطر على أمريكا ومع ذلك يجي بدون حراسة, يعني ما معه إلا 6 وكلهم إنمسكوا؟ معقولة هذا أكبر خطر على أقوى دولة؟

    آخر حلقتين فيها أكشن ” رخيص “, بطل أمريكي يسوي أي شيء عشان حبيبته. أحييهم على الرخص.
    أشياء لا تصدق وحلقة لا توصف, أسوأ حلقة في 2012.

    كلير دينس آداءها عادي مقارنة بالموسم الأول, داميان لويس حتى الآن محافظ على مستواه. أبو نذير نجم الحلقة رغم إنه ما تكلم أبد.

    أشكرك.

  2. عبدالله يقول

    احسنت ي محمد فعلا اكشن رخيص جدا

    من احداث البرومو هل يوحي انه اخر موسم ام هناك مواسم اخرى ؟

  3. Khalid يقول

    انا بصراحة ما عجبتني طريقة موت ابو نذير .. !
    يعني كل هالفلم الرعب منه وتهديدات ووو وآخرتها يموت موته حمـ*ر .. !

  4. Khalid يقول

    تم التجديد للمسلسل .. !

  5. ابوخالد يقول

    الاستاذ عبيد ،، أسلوبك في الطرح وعرض المسلسل هو المشوق بالفعل اكثر من المسلسل نفسه ،، لدرجة اني افكر جديا بترك مشاهدة المسلسل على الشاشة وأشاهده بحروف قلمك المشوق ..
    تحية كبيرة لك

  6. محمد على المحيمل يقول

    المسلسل بشكل عام رخيص جدا …
    لكن يلعب على اوتار حساسه فقط …
    الوطنيه ، الارهاب ، العواطف و الخيانات ، الجنس و مناظر الصدور…
    لكن لا يمنع انه مجرد ترفيه لا اقل و لا اكثر …

  7. أحمد عبدالله يقول

    الي زعلانين على طريقة موت ابو نذير وش تبيهم يسوو فيه يحطوه بقصر ويصيدوه ولا فندق سبع نجوم وخمسمية بودي قارد..طبيعي مثل ماشفناء طريقة موت بن لادن وشفتوا كيف البيت الي عاش فيه وطريقة القبض على صدام والجحر الي كان داخل فيه حتى مايوصل متر بمتر..النقطة الوحيدة الي ضايقتني هي معقولة الارهابي ابو نذير الي مسبب لهم الرعب مجموعتة مايوصلوا 3 او 4 اشخاص على بعض!بس والا الحلقة بمجمل كانت كويسة وطريقة تصويرهم للجحر الي كان داخل فيه ذكية اسوة بصدام حسين وبن لادن.لاكن العيب على مجموعته بس 4 اشخاص ويسووا كل هالبلاوي..خلاص خلصت..الزبدة لك وحشه بتويتر ارجع

  8. فهد يقول

    رائع كعادتك سلمت يداك

  9. عبدالرحمن يوسف يقول

    نفخ

  10. lacosta يقول

    حبيت أسآلكم المسلسل كان يعرض على آي قناة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.