Homeland: الموسم 2 الحلقة 8 بعنوان I’ll Fly Away

2

صحّت التوقعات بأن الحلقة الماضية لم تكن سوى مجرد حلقة تُهيّئ لما بقي من الموسم، فقنبلة برودي النفسية الموقوتة انفجرت بشكل بطيء و عاطفي جدًا هذا الأسبوع، ففشل محاولاته في تبليغ الشرطة بخصوص حادث ابنته و هروبها عنه كان القشة التي قصمت ظهر البعير، ضاق برودي ذرعًا بكل شيء، فيذهب إلى البيت و يخوض شجارًا كبيرًا مع زوجته جيسيكا، فينهار برودي أيما انهيار، نحن في هذه الحلقة لم نشاهد برودي عضو الكونجرس، لم نشاهد برودي الذي يساعد الاستخبارات على القبض على أبو نذير، لم نشاهد برودي الزوج أو الأب، بل شاهدنا أضعف نسخ برودي و أكثرها هشاشة. برودي بعد خروج جيسيكا من البيت اتكئ على أحد الزوايا في صمت رهيب، و حزن عميق، لقد تحطم برودي تحت الضغوط، فوق كل هذا فلا يوجد أحد يقف بصفه، الجميع يلومه، و الجميع يعتبره مذنبًا، ما هو أبشع من ذلك كله هو الحزن الكبير الذي يخيم عليه. و الذي يأتي بنتائج عكسية في لقاءه مع رويا حماد. كما سبق و ذكرت في مراجعات سابقة، هوملاند أفضل مسلسل يستطيع المزج بين عنصري الدراما و الإثارة، و حلقة هذا الأسبوع كانت مثال ممتاز لهذه المقولة، تنوع رائع و تنقل بين العنصرين بسلاسة كبيرة. فبعد مشاهد نيكولاس الدرامية استطاع المسلسل أن يشد أعصابنا بشكل كبير مع انتظارنا لاجتماع برودي و رويا، و كما كان متوقعًا ان اللقاء اتجه لطريق مظلم، نيكولاس انسحب من أمام رويا معلنًا أنه “يستقيل” و سوف يترك هذا الأمر، تخبره رويا ان هذا ليس خيارًا لكنه يستمر بالسير و الابتعاد، برودي لا يهتم بأي شيء قد يحصل الآن له، فهو ميّت تمامًا من الداخل، و سواءً سُجن أو قتل أو حصل له أي شيء فالأمر لا يمكن أن يزداد سوءًا. قبل أن يركب برودي سيارته تستوقفه كاري و تحاول أن تشرح له خطورة الموضوع، و أنه إذا لم يهتم بما يحصل له فهي تهتم.

هناك بعيدًا عن ضجة الاستخبارات الأمريكية، تقضي دينا وقتًا -عائليًا- هادئًا عند مايك صديق العائلة، الذي قبل أن يعود برودي لأرض الوطن كان عشيق جيسكا، و نوعًا ما أب لهذين الطفلين. لم أتوقع أن قصة الحادث المروري ستشكل هذا التأثير الكبير على سير أحداث المسلسل، بل توقعت أن الأمر سيقتصر على اختلافات بين برودي و نائب الرئيس والدن. لكن القصة تشعبت بشكل رهيب، فبسبب هذا الحادث تفككت عائلة برودي، و كانت عمله مع الاستخبارات و اتفاقه على وشك الانتهاء، و بسبب هذا الحادث أيضًا عاد مايك للصورة بشكل كبير، هذه المرة ليس كشخص يتهم برودي بقتل توم والكر، بل كجدار تستند عليه جيسكا عندما تشعر بالتعب من هذه الحياة.

كاري هربت مع برودي و ابتعدا عن الأنظار في غرفة صغيرة بعيدًا عن ضجة المدينة، الجميع كان يقول أن دور برودي انتهى، إلا كاري التي لا زالت تؤمن أن له دورًا كبيرًا في حسم الأمر. تدور حوارات مطولة بين كاري و برودي، تنتهي بممارسة الحب بين الإثنين و صرخات كاري على مسمع من عملاء الاستخبارات، و الجميع مذهولون بما يسمعون، يحاول بيتر كوين أن يتدخل لكن سول الذي هو كالأب الروحي لكاري يدافع عنها كعادته و يتدخل. و بالفعل ما فعلته كاري أتى بثماره، فيتصل برودي من صباح الغد على رويا معتذرًا لأنه فقد أعصابه، مبررًا ما يحصل أنه تحت ضغوطات كبيرة و لديه مشاكل عائلية في المنزل، تقبل رويا بالأمر على مضض و يتضح أن في نواياها شيء مختلف تمامًا، و بعد أن يلتقي فيها برودي مرة أخرى تأخذه لمكان بعيد و عملاء الاستخبارات يراقبون الأمر، يظهر الشخص الذي قام بالهجوم في جاتيسبرغ في وسط دهشة كاري، برودي و رويا وهذا الشخص هم في نفس المكان، تحاول كاري الاقتراب منهم في الظلام لتتفاجئ بأن الشخص الثالث يمسك برودي بقوة و يقوده بعيدًا عن الطريق، الكل يتوقع أن هذه هي لحظة إعدام برودي، لنتفاجئ مرة أخرى بهبوط طائرة مروحية يركبها برودي رغمًا عنه، و تفقد الاستخبارات الأمريكية أملها الوحيد.

الآن هناك أسلاك متشابكة بشكل كبير، عائلة برودي المتفككة و التي تفككت بشكل أكبر بعد أن علمت جيسيكا أن كاري هي التي أوقفت برودي عن التبليغ -و هذا يعني أنها لا زالت تراه بشكل اعتيادي-، موقف كاري أمام الاستخبارات و ثقتهم المهزوزة بها، و الأهم من هذا كله اختطاف برودي و ظهور أبو نذير أمامه حليق اللحية. كل هذه عوامل تهيئنا لحلقات مقبلة يبدو أنها ستكون أقوى الحلقات في الموسم الثاني.

2 تعليقات
  1. khalid يقول

    برافو .. !
    امتياز .. !

  2. عبدالله يقول

    مراجعه رائعه لافضل مسلسل تلفزيوني على الاطلاق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.