جوليان هاف تعتذر عن صبغ وجهها باللون الأسود من أجل الهالووين

0

uzo-aduba

على ما يبدو أن النجمة الشابة جوليان هاف تعلمت الدرس بأن بعض الأشخاص في القرن الواحد والعشرين لا يتقبلون أن تقوم نجمة بيضاء بصبغ وجهها باللون الأسود، ويجدون أن في الأمر إساءة وعنصرية.

بدأ الأمر حينما قامت جوليان بإرتداء زي سجينة أمريكية سمراء متقمصة بذلك دور أوزو أدوبا “سوزان كريزي آيز” من المسلسل الشهير Orange Is the New Black خاصة أن جوليان قلدت نفس قصة شعر أدوبا في المسلسل. وقد ظهرت بهذا الشكل في أحد حفلات الهالووين في هوليوود مع العديد من النجوم والذين ارتدوا أيضا أزياء عدد من شخصيات مسلسل شبكة نيتفلكس الشهير.

julianne-hough-orange-is-the-new-blackface

لكن على ما يبدو أن الأراء على شبكة الانترنت لم تكن متساهلة مع النجمة الشابة، مما جعلها تخرج سريعا بإعتذار رسمي على حسابها الشخصي على موقع تويتر تعتذر فيه عن اختيارها السيء للزي في تلك الحفلة. وقالت: “أنا معجبة كبيرة بمسلسل Orange is the New black وكذلك بالممثلة المميزة أوزو أدوبا، وبالشخصية التي تجسدها، وبالتأكيد لم أقصد بالأمر إظهار عدم الإحترام أو الأهانة لأي شحص وبأي شكل من الأشكال، لقد أدركت أن ملابسي جرحت وأزعجت الكثيرين وأنا حقا أعتذر عن ذلك”.

بالطبع أمر مثل هذا في الولايات المتحدة يعتبر إساءة كبيرة وقد يتطور ليحدث ضجة هائلة في كثير من الحالات، على سبيل المثال عام 1993 قام النجم تيد دانسون بصبغ وجهه باللون الأسود وقام بتقديم فقرة كوميدية في نادي فيرير تكريما للنجمة السمراء الكبيرة “ووبي غولدبيرغ” لكن الأمر تلقى انتقادات هائلة ورأه الجميع على أنه أمر عنصري مسيء. والذي زاد الأمر سوء أنه بدأ بإلقاء بعض الفكاهات العنصرية التي أزعجت الكثيرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.