Last Resort أحد مفاجأت الموسم التلفزيوني الجديد

4

“الملاذ الأخير” هو الاسم الذي اختاره المؤلف “شون راين” لمسلسل الإثارة الجديد لصالح قناة abc الأمريكية .. حيث تم إسناد الإخراج أيضا إلى المخرج النيوزليندي السينمائي المخضرم “مارتين كامبل” والذي سبق له إخراج أكثر من جزء من سلسلة أفلام جيمس بوند .. حيث تسعى القناة إلى إعادة هيمنتها على الساحة الدرامية بعد انتهاء او قرب نهاية جميع مسلسلاتها الدرامية الكبيرة.

تدور قصة المسلسل حول الغواصة الأمريكية كولورادو بقيادة الكابتن ماركوس والتي تغوص بسرية بالقرب من الأراضي الباكستانية .. يأتي الأمر للكابتن ماركوس بإرسال الصواريخ النووية على باكستان .. ولكن ماركوس يتردد في تنفيذ الأمر بسبب عدم منطقية الأحداث المصاحبة له .. فالغواصة ليست في مهمة هجوم عسكرية .. والأمر جاء عن طريق محطة انتارتيكا وهي محطة ثانوية يتم استخدامها في حال تعطل محطة الإرسال الرئيسية في واشنطن .. تردد ماركوس يجعل منصبه في خطر .. ومع كل هذا التريث والتحليل تتم مهاجمة الغواصة كولورادو بصواريخ مجهولة المصدر.

ما بين ميدان القتال “غواصة كولورادو” وما بين الحوارات السياسية في واشنطن .. لا يمكن سوى أن نرى القصة النمطية لمسلسل الإثارة الأول وصاحب الطفرة التلفزيونة “مسلسل 24” والذي شاهدنا فيه “جاك باور” يجابه الموت أكثر من مرة في مهمات ميدانية مختلفة .. ثم تنقسم الشاشة لتظهر لنا سياسي العاصمة واشنطن وهم يتحاورون في المشاكل التي يواجهها جاك وفريقه من منظور سياسي وعسكري خالص.

من المشهد الأول لهذه الحلقة ولحين وصولك للمشهد الأخير .. كمية مذهلة من التغييرات طرأت على شخصيات المسلسل وبسرعة قياسية .. وهو تغيير لم يسبق لنا أن شاهدناه سوى في مسلسل abc السابق لوست .. فكمية التسارع في الأحداث أضافت متعة كبيرة للحلقة وأعطت للمسلسل فرصة كبيرة في بناء قاعدة جماهيرية .. ولكن السؤال الأهم هنا هل سيستطيع المسلسل الحفاظ على هذه الحدة والقوة في مستوى تسارع الأحداث؟ أم انه قام باستعراض كل ما يمكن استعراضه في هذه الحلقة الأولى؟ جواب هذا السؤال لا يمكن أن نعرفه سوى بمشاهدة عدد من الحلقات القادمة .. والتي ستحدد بلا شك مصير هذا المسلسل .. ولكن كبداية كل ما يمكننا قوله هو هل من مزيد؟

4 تعليقات
  1. محمد الحربي يقول

    القصة لاتحتمل حلقات كثيرة
    وأكثر من جزء..

  2. خالد يقول

    مدخل القصة مأخوذ من فلم لدينزل واشنطن …
    و اتفق مع محمد الحربي ، القصة لاتحتمل حلقات كثيرة …

  3. أحمد السبيعي يقول

    يا كرهي اللي الافلام اللي تمجد اميركا وتحطها فوق وجندي ما يموت مثل اي شخص اخر
    ادري مالها دخل بس كيفي
    واتفق مع اخواني محمد وخالد على قصة لا تتحمل حلقات كثيرة
    وحبيت اهني هذا موقع الرائع
    الى الأمام من تقدم وشهرة .

  4. القناص يقول

    المسلسل بدا بدايه قويه واحداث كثيره في حلقه واحده فرتم المسلسل سريع غطى على قوة التمثيل . تمنيت لو الاحداث بطيئه لان المسلسلات الكبيره تاتي احداثها بطيئه لكني متشوق للحلقه القادمه هل ستكون بنفس القوه والاثاره لنرى !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.