Mad Men: الموسم 6 الحلقة 10 بعنوان A Tale of Two Cities

1

5489555545454edوصلنا للربع الأخير، ومات واينر يضرب بيد من حديد في كل حلقة هذا الموسم، نحن نتحدث عن مسلسل وصل لموسمه السادس ومازال يتصاعد بمستويات الذروة التي نادر يصل إليها أي عمل فنّي، الحقيقة وصف إبداع هذا الموسم للآن لا يستوعبه 28 حرف في لغتنا العربية. ماد مِن في الحلقة العاشرة بقيادة الرائع والمتألق على صعيدين التمثيلي والإخراجي جون سلاتري الذي تولى دفّة القيادة هذه المرة بإخراج الحلقة وأفنى في عمله كعادته. دون يعود مجددًا إلى كاليفورنيا ذات الذكريات الجميلة. جون تحاول الخروج من دوامة التهميش. بيت يدخن سيجارة الحشيش. ومازالت صافرات سيارات الشرطة تعلوا في الخلفية لتجعل دون يصب كأسه الثاني ليبعد ذهنه من التفكير بها.

حقيقةً هذه نقطة مهمة في الموسم، صافرات الإنذار التي قد لم ينتبه لها الكثيرون في الحلقات الماضية لها دلالة خفية.. نتذكر بالبوستر الدعائي للموسم السادس أن هناك شخصيتان لدون واحدة ذات الرداء الأسود تهرب من الشرطة أو بمعنى أصح تتخفى، ودون بالرداء الأبيض ذاهب في اتجاهها.. للآن المسلسل لم يتطرق لهذه النقطة بالتحديد بشكل واضح لكنه يرسل دلالات في الخفاء بشكل متقن ورائع حيث في مشاهد دون و ميغان نجد فجأة من حيث لا ندري صوت شرطة يتصاعد في الشوارع لنجد دون يشرد بذهنه ويصب لنفسه كأسًا آخرًا من الشراب ليكف عن التفكير بذلك. كذلك وجود عناصر الشرطة بشكل كثيف وغريب هذا الموسم له دلالة أخرى حيث نتذكر في الحلقة الثامنة دون يعود لمنزله ويجد زوجته وأبناءه وطليقته وزوجها بتواجد عناصر الشرطة بشكل أثار الذعر لدون وأفقده وعيه… يبدو أنه لا مفرّ يا دون، النهاية تقترب!

نعود للحلقة العاشرة الرائعة والموسم الرائع في كل حلقة يجعلنا ننبهر أكثر فأكثر فنحن في الموسم ما قبل الأخير ومات واينر بدأ يكشر عن أنيابه ويضع “بعض” الأوراق على الطاولة. الوكالة لا تزال بعد الاتحاد لا تحمل اسمًا جديدًا… أعني “س. ك. د. ب. ك. ق. ت” فعلًا تبنّج الفم وصعبة النطق. المضحك بالأمر وصلت رسالة إلى جيم كاتلر معنونةً اسم الوكالة بـ”ستيرلنق قليسون و برايس” حيث أن المرسل لا يعرف اسم الوكالة، فيخوض الشركاء في نقاش باختيار الاسم لكن بدون جدوى ويتم فض الاجتماع وتأجيل نقاش الاسم لاجتماع آخر فعلى دون وروجر السفر إلى كاليفورنيا وتيد إلى ديترويت ليقبل خاتم المدير التنفيذي لشيفروليه. هناك مشكلة لدى جيم كاتلر، فهو مازال يفكر بالوكالة على أنها خصمين وفريقين مختلفين، فهناك “موظفينه” و هناك “موظفينهم”، المشكلة بدأت تتصاعد لديه عندما قصد مايكل قينزبيرق ليتأكد عن آخر التجهيزات لاجتماعهم مع أصحاب نبيذ “الماناشِفيتز” اليهوديين لكن قينزبيرق مشتت بسماع الراديو عن ما إن كانت الحرب ستتوقف في فييتنام أم لا، فيخبره جيم أنه يعود لعمله ويرفض أن يتم تشتيت ذهنه من شيء ليس له حصة أو مشاركة فيه فيستشاط غضبًا قينزبيرق ويتّهمه بالفاشي الذي لا يبالي بالناس والعروق واليهود والزنوج… بعدها يذهب جيم إلى تيد ويخبره بما أن دون وروجر غير موجودين لمَ لا نطرد موظفينهم فيرد تيد رافضًا وأن هذه وكالتهم كذلك لا وجود لـ”موظفينهم” و “موظفينا”.

جون في موعد غرامي مدبر من صديقتها كايتي مع مسؤول من شركة آيفون لأدوات التجميلية، لكن يتضح أنه ليس موعد غرامي بل موعد عمل! سرعان ما تداركت جون أمرها وغيرت الوضعية إلى “رجل الحسابات” وظيفة بيت وروجر وبدأت بالتودد إليه ومعرفة أسباب تغييره لوكالة الإعلانات التي متقاعد معها حاليًا. هذه فرصة عظيمة لجون لتكوّن لنفسها قيمة في الوكالة مجددًا وتجلب حساب كبير ومهم جدًا للوكالة بفضلها وبفضل معارفها حتى لا ينظر ليها أنها مجرد سكرتيرة كما تظن وتقوله.. لكن سرعان ما هذا الحلم يتلاشى حينما أوكل تيد تشاو المهمة إلى المتخصص بذلك وهو بيت كامبل ويقول لها الأخير أنكِ ستتلقين الفضل لهذا فلا تخافي، دبري الموعد القادم مع بيغي ونوقع معه، لكن هذا لم يحدث حيث دبرت موعد آخر لكن لم تدعو فيه بيت ليتسنى لها أن تنفرد بهذا الحساب المحتمل ويكون لها الفضل كله. الآن نحن نشاهد صراع جديد بين بيت وجون ويبدو أن أحدهما نهايته لا تحمد عقابها.

دون وروجر مع هاري كراين يقابلون عميلهم Life Cereal ويحدث ذاك التصادم بين الانتماءات السياسية لرئيس الشركة جاك و روجر ستيرلنق حيث الأخير يرى أن أعمال الشغب من جماعة “الهيبيز” أو المسالمين قد تعلن تفوق نيكسون بالانتخابات على ريقان، لكن يرفض جاك الخوض في هذا النقاش وأن ما حدث من أعمال شغب هي عارٌ على هذه البلاد ويصف نيكسون بالإنتهازي وريقان بالوطني، لكن يغيروا الموضوع ويعودون للأعمال ومناقشة المنتج بعيدًا عن السياسة.

في اليوم التالي من إقامتهم في كاليفورنيا، يذهب دون ورفاقه إلى حفلة في التلال التي تعج بالهيبيز وكبار الشخصيات من صناع الأفلام ويصادفون داني الذي كان فيما مضى يعمل لديهم في الوكالة كمؤلف إعلانات في الموسم الرابع… الجانب الممتع والمضحك من الحلقة كان هنا.. حيث أن داني ابن عم لزوجة روجر السابقة جاين ويبدأ الاثنان بالسخرية من بعضهما في حوارات مضحكة. دون يتوه داخل الحفلة باحثًا عن المرحاض فإذا به يصادف مجموعة تدخن الشيشة أو كما يطلقون عليها “حشيش” ويبدأ دون بالهلوسة ويأتي هنا جزئي المفضل من الحلقة، دون لا يزال تائه.. وهو تحت تأثير الحشيش يتودد لأحد الفتيات لكن يتضح بالحوار أنه كشف لها عن اسمه الحقيقي قائلًا ” أخبرتكِ أن دون ليس اسمي الحقيقي”. فيهلوس أن ميغان فاجئته هناك مرتدية زي الهيبيز وهو كان يتودد لأحد الفتيات وتخبره أنه لا بأس فكل الناس في كاليفورنيا يشاركون بعضهم، وتبلغه أنها حامل.. فيسألها ماذا تتوقعين الجنين؟ فتجيب “فرصة ثانية”!

548df65sgfg5df4tled

إسقاط رائع وعبقري يتلوه مشهد تكتمل فيه جميع عناصر المثالية والإخراج المتقن من الكبير جون سلاتري بكتم الأصوات والتركيز على دون الغارق في أوهامه وهو يتبع ميغان إلى موزع الأشربة ويجد ذاك الجندي الذي زوّجه في بريميير هذا الموسم في هاواي ويخبره أن زوجته تظن أنه في عداد المفقودين وفي الواقع أنه ميت فاقدًا لذراعه، فيسأله دون لمَ بعد الموت لم تعود ذراعك؟ فيجيب الجندي باقتباس عظيم “الموت لا يجعلك كاملًا، عليك رؤية كيف تبدو أنت!” ويعود للواقع حيث أن مادار سابقًا كان وهو ملقى فاقدًا للوعي في المسبح وينقذه روجر. حقيقة مشهد أعجز عن وصفه لأنه يحمل دلالات كثيرة. الموت هو ثيم هذا الموسم ودون قد يسلك هذا الطريق قريبًا… هل كان دون يحاول الانتحار بطريقة لا إرادية عن طريق غرق نفسه في المسبح؟ إلى أين وصل الحال بك يا دون؟! يبدو أن كاليفورنيا لن تكون ذكرى جميلة له بعد الآن.

في آخر الحلقة يظهر جانب وقصة حرب “باردة” جديدة مقبلين عليها، فجيم كاتلر بعدما أرسل بوب بينسون مع مايكل قينزبيرق لاجتماع ماناشيفيتز الآن يعينه مع كيني كوزقروف في شيفروليه، وهنا يكون قد سيطر جيم كاتلر على أهم الحسابات في الوكالة ويستغل سفر دون وروجر لكاليفورنيا ويلهيهم بغطاء ممتاز ويخبر الشركاء مع تيد أنهم موافقين على تسمية الوكالة باسم “ستيرلنق كوبر وشركائهم” مستغلين الاسم المعروف القديم ومسيطرين على أهم حساباتهم… حقيقة لا نعلم ما سيحصل قريبًا، لكن يبدو أن الأمر أكبر من ذلك بكثير فبعد الاتحاد لم يستقر وضع الوكالة الجديدة البتة.

جون يصلها صندوق عينة منتجات من آيفون ويجن جنون بيت كامبل عندما علم أنها اجتمعت معهم بدون علمه ودون دعوته ويغضب من جون المسكينة التي قابت قوسين أو أدنى من طردها بسبب تدخلها في عمل غيرها، بيغي كانت تستمع للتوبيخ التي تتلقاه جون في غرفة الاجتماعات من مكتب جون الذي يوجد فيه سماعة تستطيع سماع الحديث الذي يدار داخل غرفة الاجتماعات، فترسل ورقة عن طريق موظفة الاستقبال ميريديث إلى جون تخبرها أن آيفون على الهاتف لجون، فتخرج منها بدون أن تتضرر لأنها نجحت في المهمة وجلبت آيفون للوكالة. بيت يحاول توضيح لدون بعد عودته من كاليفورنيا ويخبره أن الامور لم تعد كما كانت بعد سفره وعليه تدارك الأوضاع فهناك أمر ما في الخفاء يحدث، اسم الوكالة مجرد “جائزة ترضية” فيرفض دون هذا الإدعاء ويخبره إن لم يعجبه الوضع فعليه الاستقالة… فيما مضى دون كان يقول عن بيت كامبل : “دومًا أنت سبّاق للأحداث، أنا أريدك حتى تبقينا مطّلعين للأمام” فهل فعلًا بيت كامبل يتنبأ بشيء سيء سيحدث؟

5489641545454ed

تختتم الحلقة بمشهد غاية في الإبداع والإتقان يصوّر لنا بيت أخيرًا يدخل جو الستينيات ويدخن سيجارة الحشيش وأغنية Piece of My Heart الجميلة تعزف في الخلفية بشكل آخّاذ تصف حالة بيت كامبل والذي يبدو أنه يتجه للهاوية. تبقّت ثلاث حلقات على نهاية الموسم التي تبدو أنها مأساوية، وكل الإحتمالات مفتوحة، ومازال سؤال المشاهدين لم يُجاب عليه: من يكون بوب بينسون؟!

تعليق 1
  1. عبيد التميمي يقول

    مشاهد الحشيش -سواء مشهد دون أو بيت- هي أفضل مشاهد الحلقة. معاناة دون في زواجه الغير سعيد و خوفه من الموت و خوفه من اكتشاف ميغان لخيانته اجتمعت في المشهد. بيت و الذي هو من الأشخاص القلائل المهتمين فعلا بالعمل يبدو أنه انهار في نهاية الحلقة و قد نرى نهاية كارثية لشركة SCDP.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.