Mad Men: الموسم 6 الحلقة 3 بعنوان The Collaborators

1

madmen603كما تم تجاهل بيتر كامبل بشكل كبير في البريمير، كان من الواضح أن الحلقة الجديدة ستتمحور بشكل كبير حوله، و هذا شيء يجيده طاقم الكتابة في ماد مين، إعطاء جميع الشخصيات حقها بالتساوي، فلو عدنا بالذاكرة للموسم الخامس، لم تظهر بيتي دريبر في البريمير، لكن الحلقة التالية تكلمت عنها. دعونا من الماضي، قرأت في مراجعة أجنبية عن المسلسل أن بيتر كامبل يتحول ببطء لـ دون دريبر جديد، و دون يتحول لـ روجر ستيرلينق، و روجر بدوره يتحول لـ روبرت كوبر، و روبرت ثبت على حالته هذه و يبدو أنه تأقلم مع حياته بشكل كبير. و إذا نظرنا لجزئية بيتر تحديدا، فيبدو أن الموضوع صحيح بنسبة كبيرة، بيتر كامبل الذي أصبح جزءًا مهما من الشركة، بيتر الذي يلبي طلبات العملاء بكل تفاني، بيتر الذي يعيش في الضاحية، بيتر الذي يخون زوجته، بيتر التعيس.

بدأت ملامح هذا التغير منذ الموسم الماضي في الحلقة الرائعة Signal 30 التي تمحورت عن بيتر بصورة كبيرة، و قدم الممثل فينسينت كارثايزر أداء منقطع النظير، في تلك الحلقة نتذكر جملة بيت لدون في المصعد حينما قال له :” لا أملك أي شيء يا دون “. كان أشبه ما يكون بطلب استغاثة من بيت، و كأنه يقول لدون أني أسلك طرق مشابهة لطرقك لكني أواجه صعوبات كبيرة. منذ بداية المسلسل كان بيت ينظر لـ دون بنظرة لا يمكن تحديدها، فهو يراه منافسه و رئيسه و عدوه، و أحيانا يراه قدوة، مزيج من النظرات التي تجعل من بيت كامبل الرجل الذي هو عليه الآن. و في هذه الحلقة نرى بيت يستمر في محاولة محاكاة دون دريبر، فيحاول إرضاء “هيرب” العميل المهم من جاغوار، و يخون زوجته مع جارته، لكن النهاية حزينة كما يبدو، شجار كبير مع زوجته -أليسون بيري في أفضل مشاهدها- و زواجه لا يسير كما يجب أن يسير، اعتقد أن تعاسة بيت في هذه الحلقة تتلخص بجملته للشخصية الجديدة “بوب بنسن” :It’s all about what it looks like, isn’t it?

في الجهة المقابلة، أو في جهة العدو كما يحب لـ تيد تسمية الأمر. بيقي اولسن على وشك أن تسدد ضربة موجعة لشركتها القديمة، بغض النظر عن كونها مجبرة على تنفيذ هذا الأمر فإن نجحت بيقي في الحصول على حساب كاتشاب هاينز لا اعتقد أن هناك مجال لعودتها لشركتها القديمة. ذكرت في المراجعة السابقة أنها النسخة النسائية من دون دريبر، و حتى الآن بيقي لا زالت تتعلم، حسب تعابير وجوه موظفيها لا يبدو أنها قائدة رائعة، برغم تطور شخصيتها بشكل كبير لكن اتضح أن بيقي تحتاج إلى مزيد من النضج، من الناحية الاحترافية على الأقل، فلا يبدو أنها تلقي بالا لحياتها العاطفية و جل تركيزها على عملها الحالي و كيفية النجاح فيه، هي نسخة نسائية من دون دريبر في العمل فقط.

يجب أن نذكر نقطة مهمة، جوان حرّكت القطع في الشركة بعمل بسيط. السبب الرئيسي لتصرفات دون و محاولته إفشال اقتراح هيرب هو جوان و دخولها على مكتبه في بداية الحلقة، لم يكن هناك حوار مهم أو أي شيء، الأمر يتمحور كليا حول النظرات، حينما دخل هيرب على جوان و حاول أن يتغزل فيها و اغضبته بمزحه عن وزنه، خرجت مستاءة و دخلت مكتب دون و سكبت لنفسها شرابًا، دون استمر بالنظر إليها حتى خرج من مكتبه و فهم مقصدها تماما، سئمت جوان من هذه الحالة و هذا الشخص القذر الذي يحاول مضاجعتها باستمرار، و ربما، ربما هناك إحساس بالذنب داخلها بسبب كيفية حصولها على هذا المنصب.

دون دريبر يزداد تعاسة، معالجة شخصية دون في هذه الحلقة كان أمرا استثنائيا، دون كان يلعب على أكثر من حبل، أولها حبل الماضي، و ذكريات جزء من حياته في دار عهر، هذا أمر جديد يكشف في تاريخ دون الذي اعتقدنا أننا انتهينا منه، بلا شك أن هذه المرحلة في حياة دون/ديك كانت مفصلية بشكل أو بآخر، بالطبع لم يُذكر هذا الجزء من حياته من فراغ، قد تكون الفترة التي قضاها هناك لها الجزء الأكبر من حقيقة كونه زير نساء، كيف لا و هو يرى أمه تضاجع شخصًا لم يعرفه سوى منذ بضعة أيام. الأمر الآخر هو العلاقة المذهلة التي تجمعه بفاتنة المكتب جوان، دعونا نوضح أن علاقة دون مع جوان و الحوارات و المشاهد التي تجمعهما تعد أحد أقوى نقاط المسلسل (من منّا ينسى Christmas Waltz؟ )، و بالطبع دخول جوان بتلك الطريقة على دون و ملامح وجهها و النظرات المتبادلة قادت دون لأن يقوم بما هو مطلوب، علاقات دون الغير جنسية نادرة جدا لكنها قيّمة، و هي تتلخص في ثلاث نساء، بيقي اولسن-جوان هولواي-آن دريبر، و بوفاة آن و رحيل بيقي عن الشركة لم يتبق سوى جوان لدون. لا يجب أن أنسى ابتسامة روجر الرائعة في أثناء الاجتماع الذي كان دون يناضل بكل ما يملك ليفسده، لا يوجد هناك رجل يعرف دون أكثر من روجر.

الجزئية الثالثة عن دون دريبر هي عشيقته الجديدة سيلفيا، لم يدخل دون نفسه بمأزق مثل هذا منذ فترة طويلة، فهو يخون زوجته مع امرأة هي جارته و زوجة جاره و صديقه الطبيب ارنولد، لا يبدو أن الأمر سينتهي على ما يُرام بالنسبة له، خصوصا مع تعقد العلاقة بعد خبر إجهاض ميغان، و هنا نشير إلى الصراع النفسي القاسي التي عاشته سيلفيا أثناء مشاهدتها لميغان تلوم نفسها على الحمل و الإجهاض، و تشعر بالذنب لأمر لم يكن لها يد فيه، بينما سيلفيا تضاجع زوج ميغان و تبتسم في وجهها بدون أن تشعر بأي ذنب، و لهذا رأيناها تحاول إفساد الأمور مع دون -بغير قصد ربما- للشعور و لو لوهلة بالذنب. بالمناسبة، دون دريبر هو الرجل الوحيد الذي رأيته يخون زوجته ثم يذهب بعد ذلك ليكون الصدر الذي تضطجع عليه لتحس بالأمان، بدون أن يحس بأي تأنيب ضمير، بدون أن يشعر بأي شيء حتى، لكن هذا لا يقود إلى لمزيد من التعاسة، بعد يوم طويل و شاق و محادثة سريعة مع سيلفيا يصعد دون إلى شقته، و هنا تظهر علامات التعب و الإرهاق و الحزن على دون، يجلس على الأرض قرب الباب و يبدو في أقصى حالات الحزن، بدون مبالغة قد تكون هذه أحد أحزن المشاهد التي مثلها جون هام في المسلسل.

56u7u

تعليق 1
  1. عبدالعزيز العبداللّه يقول

    قوة ملاحظتك لأدق التفاصيل شيء مذهل ..
    كتابه رائعه جداً يا عبيد ، استمتعت بالقراءه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.