Mad Men: الموسم 6 الحلقة 4 بعنوان To Have And To Hold

2

mad-men-to-have-and-to-hold-christina-hendricksفي previously on Mad Men تظهر أحد أهم اللقطات من أحد أهم حلقات الموسم الماضي The Other Woman، هذا لم يكن سوى مبشرا بلقاء جديد يجمع بيقي أولسن و دون دريبر، و كما كان متوقعا فإن حساب شركة هاينز للكاتشب هو نقطة الوصل، لكن ماد مين كان ذكيا كفاية لأن يؤخر الموضوع لأواخر الحلقة و ينسينا أمر بيقي و دون تماما و يشغل أذهاننا بخطوط درامية أخرى، ليجعل من الصدام أكثر مفاجئة.

و بما أن ماد مين ترك موضوع بيقي و دون لأواخر الحلقة، هذا ما سنفعله هنا، لنركز بصورة أكبر على أحد أكثر الشخصيات المهمشة في هذا الموسم، و التي حصلت على الاهتمام الذي تستحقه في هذه الحلقة، جوان هولواي، حلقة The Other Woman كانت مفصلية بشكل كبير للشركة بشكل عام، و لجوان و دون و بيقي بشكل خاص، لا شك أن جوان استحقت مرتبتها الرفيعة التي عليها في الشركة الآن، لكن من سوء حظها أن الخطوة الأخيرة لإتمام ترقيتها كشريكة كانت بيع نفسها لرجل قد لا تنظر إليه حتى تحت الظروف العادية، و لهذا، فهي تعيش تحت ظروف نفسية قاسية، من جهة هي مقتنعة تماما بأن مكانتها في الشركة جاءت بعد سنوات من العمل الجاد و المجهود المتواصل، و من جهة أخرى هي تسأل نفسها سؤال مهم للغاية، هل كان من الممكن الحصول على هذه الترقية لو لم تضاجع السمين هيرب؟

يُحسب لماد مين مراعاة عدة جوانب لشخصية جوان في الحلقة، من ناحية العمل، و من ناحية الحياة الاجتماعية، منذ بداية ماد مين كانت جوان هي الرئيسة السليطة و القاسية على معشر السكرتيرات، كلنا نذكرها حينما طردت جين زوجة روجر السابقة، و الآن تطرد سكارليت سكرتيرة هاري (أداء مذهل و مفاجئ له في هذه الحلقة) بسبب خروجها من العمل مبكرا بدون إذن و التلاعب ببطاقات العمل، جاء طرد سكارليت مفاجئا للغاية، و لا أعلم هل كانت المسكينة سكارليت تستحق تلك المعاملة القاسية من جوان أم لا، لكن اعتقد أن تصرف جوان بتلك الطريقة هو محاولة لأن تثبت لنفسها أن لها صوتا مسموعا في الشركة و أن لها القدرة على إجراء التغييرات مثلها مثل أي شريك. ما يدفعني لقول هذا الكلام هو حوارها الأخير مع صديقتها كيت في صباح اليوم الذي تلا ليلة صاخبة من الاحتفال و التصرف بغير مسؤولية، حينما قالت أنه برغم ارتفاع دخلها المادي و تغيير مسماها الوظيفي، لا زالت تعامل كـ سكرتيرة، حينما ردت كيت بأن هذا غير مهم، المهم هو أن جوان شريكة في شركة إعلانية مرموقة و هذه حقيقة لن تتغير، و هنا نعود لمسألة الشك في قدرات جوان في هذه الشركة، و هل هي تملك صوتا مسموعا فعلا؟ بعدما طردت سكارليت نرى هاري يعيد توظيف سكارليت بكل غضب و سخط، متعديا سلطة جوان، ثم يقدم مشهدا استثنائيا في غرفة الاجتماعات مع الشركاء الخمسة، شارحا وجهة نظره أنه يستحق ترقية أكثر من جوان -لا ننسى ذكاء و حنكة روجر حينما طلب من جوان السكوت و ترك هاري يكمل كلامه، روجر يرى هاري كمزحة في كل وقت-، و كين كوزقروف يراقب من بعيد متأملا المشهد، و هو أيضا يظن أنه يستحق الترقية. و بالطبع هذا الاختلاف الحاد الذي حصل لا يبشر بالخير. (جوان و هي تستمع في المدينة و تتصرف بعفوية فائقة أعادت إلى الأذهان اقتراحها لـ بيقي أولسن في كيفية كتابة إعلان للبحث عن زميلة سكن).

يتم تسليط الضوء بشكل كبير على علاقة دون و ميغان، مهنة ميغان كانت ضبابية حتى هذا الموسم حينما بدأت تشتهر، و نرى في هذه الحلقة حينما عرض عليها مشهد حب مع زميلها، و نشاهد معالجة القضية من أكثر من ناحية، أولها غيرة دون على زوجته، و هل هو يغار عليها فعلا أم أنه يمارس دوره كزوج محب و غيور، لأن اتضاح أمر آخر يعني انه لا يهتم بميغان و يثبت خيانته لها. و في الحقيقة العديد من التناقضات تظهر في شخصية دون دريبر في هذه الحلقة بالتحديد، فهو يفتعل شجارا كبيرا مع زوجته لأنها قبّلت زميلها و استمتعت بذلك على ما يبدو، بينما هو يضاجع جارته ولا يبدو أن هذا الأمر يزعجه على الإطلاق، و حتى لو فرضنا أنه يغار على ميغان فعلا فيبدو أن آخر مشاهد الحلقة و هو على فراش واحد مع سيلفيا كان هدفه الأول و الأخير الانتقام النفسي الداخلي لدون من ميغان. الناحية الأخرى و هي الناحية الاحترافية، كزوج متفهم يجب أن يراعي دون أن مشهد ميغان هو مجرد عمل و هو خالي من المشاعر، لكن نعود للسؤال الأساسي، هل لو تجاهل دون الأمر و لم يظهر بمظهر الزوج الغيور كانت المشكلة ستنحل بشكل أفضل؟ حتى الآن لا يوجد جواب واضح، ظهور دون بمظهر الزوج الغيور من عدمه هو مضر للزواج في الحالتين، يعتمد حجم الضرر على موقف ميغان من تصرفات دون.

الصدام الآخر و الرائع في هذه الحلقة هو تصادم بيقي مع زملائها القدامى في الشركة، بالنسبة لي كانت مفاجئة رؤية دون و بيت يحاولان الحصول على حساب كاتشب هاينز لأني اعتقد أنهم سيتوقفون و سيذهب الحساب مباشرة لـ تيد و بيقي، لكن بهذا المشهد تم التلاعب بنا كمشاهدين و أن الحساب سيذهب بنسبة كبيرة لـ دون، حتى أتى مشهد الفندق العظيم حينما خرج دون و ستان و بيت من غرفة الفندق ليتفاجئوا بـ تيد و بيقي و شخص ثالث أمامهم، نظرات كل من دون و بيتر و ستان كانت تعبر عن مشاعر مختلفة، جميع هذه المشاعر لا تخلو من الصدمة، لكن يبدو أن أصدق المشاعر كانت و كالعادة من دون، حينما وقف عند الباب يستمع لـ تلميذته بيقي و هي تقدم عرضا مذهلا و تحوز على إعجابه قبل العملاء، بيقي تعلمت من الأفضل و انتصرت على الأفضل. لا ننسى صداقة بيقي و ستان التي انهارت بشكل كبير بعد هذه الحلقة، خصوصا بعد اصبع ستان الأوسط الذي ارتفع في وجه بيقي.

هذا الموسم مختلف، كل المؤشرات تقول ذلك، بدايةً من بوستر المسلسل المثير للجدل و الذي طرح العديد من الأسئلة، مرورًا بتطور شخصيات و دخولها بشكل قوي في خط سير الأحداث مثل هاري و كين و ستان، و انتهاءً بكوننا شاهدنا أربع حلقات و لكن القيمة لهذه الأربع حلقات تعادل موسما بدون مبالغة، نحن نتحدث عن أربع حلقات خالية من العيوب، لا اعتقد أني شاهدت ماد مين يبدأ هذه البداية القوية من قبل. اوه دعوني لا أنسى غريب الأطوار فعلا بوب بنسن.

أربع حلقات مرّت على ماد مين حتى الآن، بعد الموسم الخامس الذي كان مبهرا و عظيما بكل المقاييس لم اتوقع أن نشاهد استمرارا للمستوى الذي انتهى به المسلسل، ما يميز ماد مين عن كثير من المسلسلات، و هي ميزة قلة قليلة من المسلسلات تحتفظ بها، هو أن الكاتب “ماثيو واينر” يعلم كيف سينهي المسلسل، لذلك الآن نشاهد ماد مين يسير بخطى ثابتة و بكل هدوء و رزانة، هو مسلسل يعلم تمامًا أين توقف و أين يتجه، مسلسل يعامل مشاهديه باحترام كبير.

2 تعليقات
  1. Ccc يقول

    Piggy: f you don’t like what they are saying, change the conversation!

    أعتقد هذا أقوى مشهد في الحلقة!!

  2. نورا العبدالله يقول

    تغطياتك للحلقات ممتازة يا كيتون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.