Mad Men: الموسم 6 الحلقة 7 بعنوان Man With A Plan

0

ننصح بمشاهدة الحلقة قبل قراءة الموضوع

MM_607_MY_0129_0868

بعد حلقة الأسبوع الماضي التي شدّت الأعصاب تأتي حلقة هذا الأسبوع لتهدّئ الأوضاع و تنشر الاستقرار على شخصيات المسلسل في الشركة الجديدة، لم تظهر حلقة الأسبوع الماضي خطوطا درامية كثيرة و كانت حلقة بخصوص العمل، لذة العمل و مغامرات العمل، و بطبيعة الحال هذه الحلقة ستكون مليئة بدراما الشخصيات و الأحداث الدرامية التي ستقود للفينالي كالعادة.

تبدأ الحلقة بانفتاح باب المصعد ليرى دون حقيبة الطبيب ارنولد و حاجياته، و صوت سيلفيا قادم من الشقة و هي تصرخ، سبق و ذكرت أن استقالة ارنولد من عمله و تدهور حياته له تأثير على علاقة دون مع سيلفيا، و في هذه الحلقة تجلى هذا التأثير، أغلب مشاهد دون في الحلقة كانت في غرفة الفندق مع سيلفيا، حينما اتصلت به و قالت أحتاجك أحس دون بقيمته في هذه العلاقة، و رأيناه يتصرف بتلك الطريقة الغريبة، و السادية نوعا ما، دون كان يعامل سيلفيا و كأنها أحد عبيده، لا أعلم ماهو سبب غرابة دون على وجه التحديد، لكن ربما كان هذا اختبارا لمشاعر سيلفيا تجاهه، لكن النهاية كانت مأساوية بالنسبة له، سيلفيا ذكرت له الكابوس المرعب الذي رأته، دون يموت في تحطم الطائرة و سيلفيا تعود لارنولد، فكرة الموت كانت ولا زالت ترعب دون، لكن رؤية المرأة التي يحب تنطق بهذه الكلمات كان شيئًا ثقيلًا على دون، شيء لا يمكن تحمله، شيء يفوق طاقته. و برأيي فمعنى كابوس سيلفيا ليس أنه وقت العودة لارنولد، بل أنها وقعت في حب دون، و هذا هو الشيء الوحيد الذي يجب تجنبه في علاقتهما. ربما كان آخر مشهد جمعهما يحوي على أهم اقتباس في الحلقة، دون يقول :”من السهل التخلي عن شيء حينما تكون راضٍ”، لترد سيلفيا و تقول :”من السهل التخلي عن شيء حينما تشعر بالعار”. هاتان الجملتان تلخصان قيمة ماد مين كمسلسل حواري من الدرجة الأولى، كمسلسل يستطيع إنتاج حلقات تعتمد على الحوارات و الحوارات فقط. عموما، كان هناك الشيء الكثير من السخرية حينما ترجّى دون سيلفيا أن تبقى معه، طوال الحلقة كان يتعامل معها بسادية و الآن انقلبت الآية و أصبح دون هو من يحتاجها، و لا داعي لأذكركم بمشهد دون مع ميغان حينما تلاشى صوتها بشكل جزئي حتى اختفى، دون فقد كل ذرة مشاعر يملكها تجاه زوجته، و بازدياد شهرتها يبدو أنها لا تحتاجه ماديا بعد الآن، زواجهما ينهار، و بدأ بالانهيار منذ قامة ميغان برقصتها الشهيرة في بريمير الموسم الخامس. و الآن فقط، قد نرى تدخل بيتي فرانسيس، أو بالأصح قد نرى عودة بيتي دريبر لحياة دون.

الأمور في الشركة الجديدة ليست تماما على ما يرام، التجانس شبه مفقود بين الموظفين و العداوات اشتعلت مبكرا، ربما كان الدمج بالأساس ليس فكرة حسنة على الإطلاق، لكن حب دون و تيد للفوز و استخدام كل طريقة ممكن للفوز جعل الأمور على ماهي عليه، و لا أجزم أنها فكرة حسنة أم لا، هذا سيتضح في قادم الحلقات بالطبع، لكن ما حدث في الحلقة لا يبشر بخير، بيت كامبل على سبيل المثال لا يقضي أيام جيدة بتاتا، لنكون منصفين فهو يعيش أيام سيئة منذ الحلقة الأولى لهذا الموسم، لكن في هذه الحلقة حتى في العمل -وهو الشيء الوحيد الذي يجيده تقريبا- يخوض أياما سيئة و يعيش في رعب متواصل، بداية من وصوله للاجتماع متأخرًا و عدم توفر كرسي له، مرورا بمشاكله مع أمه في المنزل، و انتهاء بذهاب دون و تيد للقاء عميل بدونه، أحب في ماد مين إدخاله لبيتر في هذا الموسم تحت المجهر، بيتر لم يعد ذلك الظل في المسلسل بعد الآن، موسم تلو الآخر تطورت شخصية بيتر و أصبحت أحد ركائز المسلسل، و أصبح المسلسل متشعبا في شخصياته، في المواسم الأولى كان يتمحور حول دون دريبر في المقام الأول، دون و ماضيه و زواجه و عمله، دون الرجل الستيني المثالي، أما الآن فلقد أصبحنا نشاهد بيتر كامبل في شقته الجديدة بعيدا عن زوجته و ابنته، يحظى بأسوأ أيام عمله.

جوان عاطفيا لم تكن مستقرة منذ زمن طويل، طلاقها منحها فرصة التركيز على عملها و على تربية ابنها، و في هذه الحلقة يلوح أمل بوب بنسن الذي يقدم لها خدمة كبيرة بدون مقابل، لترد له جوان المعروف في نهاية الحلقة بإنقاذ عمله، ربما ما ظهر في هذه الحلقة لا يعني شيئًا على الإطلاق، ربما هي لمحة إنسانية خالصة من بوب بنسن و لم يقصد بها أي شيء، لكن لا ننسى أنه امضى نصف موسم تقريبا يحمل كوبين من القهوة بدون أي تأثير حقيقي على المسلسل، و جوان انتهى عهدها بالرجال منذ زمن ليس بالقصير، المعنى أن ظهور علاقة بين بوب و جوان لن يكون حدثا مملا على الإطلاق.

علاقة بيغي بـ دون لطالما اعتبرتها من أعقد العلاقات التلفزيونية، و حتى الآن الدمج بين الشركتين لا ينقص الأمور تعقيدا، في اللحظة التي حاولت فيها بيغي أن تتبع خيالاتها الممتعة عن تيد ظهر لها دون من العدم و حطم آمالها، ليس هذا فحسب، بيغي بالأساس تركت الشركة بسبب معاملة دون لها، و في هذه الحلقة لا يظهر أن علاقتهم تحسنت كثيرًا، رأينا كيف عاملها بفضاضة مرة أخرى لكن تيد حاول الوقوف في وجه دون، و لم يكن هذا من صالح تيد، فلا أحد يستطيع مجاراة دون في شربه كما تقول بيغي، لكن وقوف بيغي بجانب تيد يعني أن الخلافات في الشركة لم تنتهي حتى الآن، المشكلة الحقيقية التي تواجهها الشخصيات أنهم لم يقتنعوا حتى الآن بأنهم شركة واحدة، الكل يصنف نفسه في حزب.

جون سلاتاري لا يزال يقدم مستوىً تمثيليًا رفيعًا للغاية، بلا شك أحد علامات المسلسل الفارقة لهذا الموسم، لم أتوقع أن يكون روجر بحالة جيدة في هذا الموسم، بعد تركه لزوجته في الموسم الماضي و إدمانه على حبوب الهلوسة كان من الطبيعي أن نراه يستمر في الانهيار، لكن هذا هو موسم الصحوة لروجر، فهو يعود كما عهدناه أحد الأعمدة التي لا تتخلى عنها الشركة و صاحب اللسان الحذق و المنقذ للشركة، اللسان نفسه الذي يؤذي الآخرين كثيرًا، على رأسهم بيت كامبل. جون سلاتاري يضيف للشخصية رونق خاص، هو ذلك النوع من الممثلين الذي يملك الحس بالشخصية، فتتقبل منه جميع كلماته و حركاته، هو لا يتصنع، يتصرف بعفوية كاملة، عفوية تجعل من ابتسامة في اجتماع أحد أهم لقطات الحلقة. بالمناسبة هو مخرج هذه الحلقة، و هو يثبت حلقة تلو الأخرى أنه مخرج مميز، لعل أكثر ما جذبني في إخراجه هو لقطة دخول تيد للمكتب في بداية الحلقة، تعودنا على رؤية دون، لكن هذه المرة جون يأتي بزاوية تصوير من الأسفل للأعلى و نكتشف أن تيد وصل لشركته الجديدة.

  • ماثيو واينر كتب هذه الحلقة بمشاركة الكاتبة الرائعة Semi Chellas، لمن لا يعرفها منكم، فهي ترشحت لجائزتي إيمي العام الماضي عن حلقتي Far Away Places – The Other Woman.
  • اكتشاف أن تيد طيار هو مفاجئة جميلة، رؤية دون و هو ترتجف فرائصه في الجو و هو يقول أنه مسترخي، مفاجئة أجمل.
  • يستمر المسلسل بتقديم الكوميديا السوداء، دعوني أصحح ذلك، هو لا يقدمها فقط، بل يتفنن في تقديمها، مشهد طرد بيرت بيترسون هو إكمال لسلسلة الكوميديا السوداء التي يقدمها المسلسل بانتظام.
  • شخصية جيم كتلر إضافة ممتازة للمسلسل، تواجد شخص مشابه كثيرا في الطباع لروجر سترلينغ لا يمكن أن يضر على الإطلاق.
  • علاقة فرانك غليسن و تيد اتضح أنها قوية و ربما المسلسل يظهر سبب قوتها في قادم الحلقات، المهم هو أن فرانك شخص يملك تأثيره على تيد بشكل كبير.
  • حلقتان منذ آخر ظهور لـ بيتي، أملك بصيص أمل أن المرة القادمة التي ستظهر فيها ستعود بيتي القديمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.