Mad Men: الموسم 7 الحلقة 2 بعنوان A Day’s Work

3

inthecar

يظهر مشهد اكتشاف سالي لخيانة والدها دون لزوجته كأول مشهد في Previously on Mad Men وهذا لا يعني سوى أن سالي دريبر سوف تكون محورًا أساسيًا لهذه الحلقة، كيف لا تكون وهي أحد المحاور الرئيسية للموسم السادس بأكمله وآخر لقطة في الموسم كانت تجمع دون وسالي في تلك اللحظة الاستثنائية التي ابعدت جميع من في المشهد وجميع العوامل الخارجية ليسطع نجم علاقة الأب بابنته وحيدًا ويكون خاتمة مثالية للموسم.

قبل أن نتحدث عن ذلك، دعونا نتذكر مشهد البداية، دون يستيقظ الساعة السابعة والنصف صباحًا برغم أنه عاطل عن العمل، يستيقظ ويدور في أرجاء شقته تارةً يشاهد التلفاز وتارةً أخرى يتصفح مجلة أثناء شربه للخمر، وحينما تحين اللحظة، لحظة وصول سكرتيرته السابقة داون نرى دون يتجهز ويرتدي البذلة ويظهر بأفضل حلة ليحاول إيهامها بأنه مشغول كذلك، المظاهر تعني كل شيء عند دون وأهم ماعليه أن لا يكتشف الجميع حقيقة فراغه وخلو حياته من شاغل يشغله، يلتقي بالسكرتيرة الوفية له دائمًا داون وبعد أن ألح عليها بأخذ المال بحجة أنه أجرة العودة وتخرج داون يعود هو لحياته التي كان يمارسها قبل عدة دقائق فقط، يفك ربطة العنق قليلًا ويشغل التلفاز مرة أخرى، دون لا يشعر بالفراغ فحسب، بل أنه أكثر الشخصيات شعورًا بالوحدة في المسلسل، حينما نفكر بالأمر منذ متى كان دون يسكن لوحده أو يشعر بالفراغ؟ في المواسم الأولى لطالما كانت حياة دون مليئة بالعمل وكان يعيش في منزل ممتلء وفوق كل ذلك حياته مليئة بالعشيقات، وحتى عندما انفصل عن بيتي لم يطل الأمر كثيرًا فتزوج ميغان، وفي الموسم الماضي أقل مواسم دون رغبةً في العمل كانت سيلفيا تبقيه مشغولًا، أغلب حلقات الموسم على الأقل. لذلك نشاهد دون يواجه هذا الأمر لأول مرة منذ بداية المسلسل، ويتعامل معه بطريقة كارثية إن صح القول.

نعود إلى سالي، لطالما كان ارتباط سالي بالحلقة يعني ظهور حلقة مميزة بدون شك، هذا كان منذ المواسم الأولى حينما كانت لا تزال طفلة صغيرة، فما بالك وهي في هذا العمر الواعي؟ ماد مين كان حريصًا على مراقبة سالي في مراحل ومواقف مصيرية في حياتها، مواقف سرّعت من النضوج العقلي لها وجعلت منها المراهقة/البالغة التي هي اليوم. وفاة جدها، طلاق أبويها، الدورة الشهرية، مشاهدتها لأم ميغان تمارس الجنس مع روجر ستيرلنق واكتشاف خيانة دون، حتى مشهد تدخين سالي وبيتي كان مشهدًا مهمًا بالنسبة لي ومن أفضل مشاهد الموسم السادس، وختامًا اكتشاف ماضي والدها. اعتقد الجميع أن آخر مشاهد الموسم السادس كان سيكون كفيلًا بإصلاح الأمور أو على الأقل تحسينها بين دون وسالي، وربما قد فعل ذلك وكذب دون بخصوص عمله أفسد الأمر، سالي في الحلقة حُمّلت أكثر مما تحتمل، بدايةً بالجنازة التي حضرتها والآن اكتشاف حقيقة عطالة والدها، لكن هذا ما يفعله ماد مين، يرمي شخصياته في عاصفة من الأحداث ويرى كيف تتأقلم مع الوضع، والآن الدور على سالي لنشاهد كيف تبلي تحت هذه المواقف.

إنه لمن المذهل كيف للأطفال في هذا المسلسل أن يكون لهم هذا التأثير القوي جدًا على مسار القصة، بل من المذهل كيف يتعامل المسلسل مع شخصية سالي ويجعل منها هذا العنصر الأساسي في الحلقة، لا اعتقد أن هناك مسلسل درامي يستطيع جعل فتاة مراهقة أحد العناصر المؤثرة في مسلسله وينجح في ذلك نجاحًا مبهرًا سوى ماد مين، وهذا لا يأتي من عبث فماد مين طوّر سالي وأخذ وقته في ذلك، وبالنسبة لي هي أحد أكثر الشخصيات التي تطورت على مدى مواسم المسلسل، والآن يقدم حلقة استثنائية بثنائية الأب والبنت.

عودًا حميدًا بيتر كامبل، بيتر العصبي المتشدد في أمور العمل يعود هذا الأسبوع ليكون أحد نجوم الحلقة بدايةً بمشهد المكالمة مابين نيويورك وكاليفورنيا مرورًا بمشهده مع حبيبته وانتهاءً بجملته التي قالها لتيد، “لنتظاهر أنني في نيويورك”. على أن أقول أني أفضّل بيت هذا على بيت الذي ظهر الأسبوع الماضي، بيت كامبل الذي يضع العمل أمام كل شيء هو أحد ركائز ماد مين التي لا غنى عنها، والتي تغذي المسلسل في الناحيتين الدرمية والكوميدية على حدٍ سواء. الأمور ليست على ما يرام في الشركة، لم تكن على ما يرام منذ زمن طويل، اتذكر حينما تم دمج الشركتين كان من الواضح أن تيد وجيم لديهما نيّة لقلب الأمور لمصلحتهما مؤخرًا وهذا ما يحصل حاليًا، من طرف جيم على الأقل، الذي يستغل ابتعاد دون وبيتر ليفرض سيطرته على الشركة وعلى روجر، بل من الواضح أنه كسب بوب بنسن وجوان في صفه، بعيدًا عن كل ذلك من الجميل أن نشاهد جوان تحظى بالمركز الذي تستحقه أخيرًا، جوان وجميع المشاهدين بكل تأكيد فرحون بهذا الأمر. لكن باستنثاء هذا أنا خائف على روجر تحديدًا، فهو بدون دون أو بيت وجوان ليست بحجمهما، وبيرت كوبر لا يهتم لأحد على ما يبدو، الخلاصة أن الشركة تحتاج لدون أكثر من أي وقت مضى، قائد حقيقي حتى ولو لم يكن بالاسم.

ضجة السكرتيرات في هذه الحلقة أضافت قدرًا كبيرًا من المتعة، لو ايفري وبيغي اولسن يظهران بمظهر الرؤساء السيئين، لو ايفري غاضب أنه يتشارك سكرتيرته مع دون دريبر أما بيغي فهي خلقت المشكلة من الأساس بأخذ ورود سكرتيرتها وحصلت تلك المشكلة بين شيرلي وبيغي. قصة بيغي في الحلقة كانت أحد أكثر القصص الكوميدية التي قدمها المسلسل منذ وقت طويل، وبرغم ذلك، يظل الجانب السوداوي من القصة والذي تقع بيغي تحت سطوته، فهي تعتقد أن الورود قادمة من تيد وهو لا يزال يفكر فيها، وذلك ليس فيه من الصحة شيء، بيغي لا زالت متعلقة ببصيص الأمل أن تيد يكن لها مشاعر الحب ومع ذلك فهي تقاوم هذا الأمر في الحلقة بالرغم من أنها تريد هذا الأمر أكثر من أي شيء آخر، انهيار بيغي اولسن في الحلقة الماضية لم يكن إلا البداية على ما يبدو.

“فقط قُل الحقيقة”، ماد مين يحب هذا النوع من الحوارات، الجملة تبدو طبيعية في ظاهرها لكنها تغوص عميقًا في أحداث مخفية بين الشخصيات، لا داعي لأذكركم بحلقة The Gypsy and the Hobo أو حتى بريمير الموسم الماضي والمشاهد التي تحتوي على مثل هذه الجمل. سالي حينما قالت هذه الجملة كانت تعلم بحقيقة كذب أبيها حول عمله، وهنا تكمن قيمة المعنى المزدوج التي لطالما برع ماد مين في استخدامه. علاقة سالي ودون كانت في مد وجزر خلال فترة طويلة من الزمن ومن الرائع كيف استطاع المسلسل معالجة هذه العلاقة بهذه الطريقة وخلال حلقة متكاملة تمامًا، فمشاهد المطعم على سبيل المثال واعتراف دون بكامل الأمر وختامه للأمر بمزحة حول عدم استطاعته على دفع فاتورة الطعام، جميعها مكتوبة بشكل متماسك وأداء تمثيلي رفيع من جون هام وكيرنان شيبكا، لكن كل ذلك لا يقارن بآخر عدة ثواني من الفينالي، حينما نزلت سالي من السيارة وقالت أحبك لدون، مشهد عبقري وكلمات سالي جاءت مفاجئة على مسامع دون ومسامعنا كذلك، تنزل سالي من السيارة لتدخل المدرسة ودون يراقبها وهي تدخل وعقله المليء بالأفكار التي محبة ابنته سالي له ليست ضمنها لا يستوعب هذا الشعور الغريب الذي ملأ كل أنحاء جسده، مرحبًا بك دون دريبر في عالم مصبوغ بألوان سعيدة ولا يتمركز فقط حول الوحدة والموت والفراغ.

  • أسبوعان من دون بيتي فرانسيس، أتفهم أن من الصعب ربط خطوط قصة بيتي مع الباقين، لكن ذلك لا يعني أننا لا نحظى ولو بمشهد واحد.
  • مشهد داون في مكتبها الجديد يبعث على الفرح، من الرائع دائمًا أن نشاهد الشخصيات الوفية تكافئ على وفائها بطريقة غير مباشرة.
  • ماذا تفعل بيغي اولسن بحق الجحيم؟
  • الحرب الباردة بين روجر وجيم كتلر هي فقط ما يحتاجه المسلسل.
  • انتظر بفارغ الصبر المشهد الذي يعود فيه دون للشركة لأول مرة منذ إيقافه، لأن في حلقة اليوم تلميح واضح لحاجة الشركة لعودته، فقط تخيلوا ما باستطاعة مسلسل يملك ثقلًا إخراجيًا رهيبًا مثل ماد مين أن يفعل بهذا المشهد.
  • سالي فكن دريبر.
3 تعليقات
  1. عبدالعزيز يقول

    شكرًا لك.. مراجعات ممتازة للمسلسل الأفضل حاليًا. استمر.

  2. MHM يقول

    مدام أبو كيتون يكتب عن أفخم مسلسل , فالدنيا بخير بعد
    متابعين لمراجعاتك يا صديقي

  3. faisal يقول

    مراجعة مميزة للمسلسل الافضل..

    شكرا لك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.