Mad Men: الموسم 7 الحلقة 6 بعنوان The Strategy

2

tumblr_n5ufp2Odgn1rmtr6co3_1280

مرة أخرى يثبت ماد مين أن العائلة والموت هما العمود الفقري لأي مسلسل درامي يريد النجاح مهما كانت قصته وتوجهاته، العائلة والموت متضادان جدًا وفي ماد مين المسلسل استطاع استغلال هذا التضاد بأفضل صورة ممكنة. العائلة تعني السعادة والأمان، تعني الحب والعطاء والمشاركة، تعني الكثير من الأمور التي هي في غالب الأمر سعيدة، بينما الموت هو الضد تمامًا، الموت هو الوحدة والخوف والحزن، الموت هو الخسارة. وعلى ما يبدو، فقد حان الوقت لكي يقدم ماد مين حلقة استثنائية جديدة، حلقة استثنائية تثبت أنه المسلسل الأفضل عن الشاشة، ولا يوجد موضوع أفضل من العائلة لتجعله يقدم هذه الحلقة، لا يوجد ثنائي أفضل من دون دريبر و بيغي أولسن.

من الصعب جدًا الحديث عن هذه الحلقة، بالله عليكم كيف يتحدث أي شخص عن حلقة بهذا الجمال؟ هل نتحدث عن دون وبيغي ومشهد الرقصة الذي يضاف للمشاهد الأيقونية التي جمعتهم؟ هل نتحدث عن عودة بيت كامبل الرائعة من كاليفورنيا؟ بوب بنسن من ديترويت؟ هل نتحدث عن اسم الحلقة تحديدًا؟ هل نتحدث عن الإعلان العظيم الذي ابتكرته بيغي بمساعدة من دون؟ لا يمكن الحديث عن حلقة كهذه وإيفاؤها كامل حقها، هذه حلقة من الصعب أن تتكرر، هذه حلقة خارجة عن النص ومن صُلب النص في نفس الوقت، في كل موسم ماد مين يتعمد إلى تقديم حلقة يرمي بكامل ثقله فيها، وربما قد تكون هذه هي الحلقة، سوف أكون متأكد إلا أنه يتبقى حلقة واحدة فقط في الأسبوع القادم ولا أعلم ماذا تبقى في جعبة هذا المسلسل من جنون.

الشيء الوحيد الأجمل من رؤية دون دريبر يجتهد في عمله ويحاول كل مافي طاقته (شقته أصبحت نظيفة جدًا الآن بالمناسبة) هو رؤية بيت كامبل يعود من كاليفورنيا وكله عزم وتصميم على أن يثبت للجميع أن دون دريبر هو الرجل الأول في هذه الشركة، هذا الوفاء والتقدير من بيت لدون هو أمر مستغرب على الأقل بالنسبة لي، لطالما عرفنا بيت خصمًا لدون ويحاول أن يتفوق عليه بأي شكل من الأشكال، لكن الآن نرى بيت يضرب بآراء الجميع عرض الحائط ويدعو دون لاجتماع خاص بحملة برقر شيف الإعلانية التي لم يُدع لها دون في الأساس. بيت وكأنه أصبح يعلم بالخطر الذي يشكله جيم كتلر على الشركة، وكأنه سوف يحاول كل ما باستطاعته أن يثبّت أقدامه وأقدام شركاءه السابقين لكيلا يستطيع جيم كتلر زحزحتهم من مكانهم، فسابقًا رأيناه في صف روجر ستيرلينق والآن هو يضع نفسه أمام فوّهة المدفع لأجل دون دريبر، “أنت لم ترَ دون في أفضل حالاته، سوف يكون الأمر مؤثرًا” بيت ينتقص من بيغي ويرفع من قدر دون في نفس الوقت، يثبت للجميع وعلى رأسهم لو أن الشركة تحتاج دونالد دريبر أكثر من أي وقت مضى ولهذه الحملة تحديدًا.

لم يخش المتابعون في يوم من الأيام على بيت كامبل من ناحية العمل، فهو حتى وإن ارتكب أخطاء جسيمة يتعلم منها ويصلحها وهذا يجعل منه شريكًا أفضل في النهاية، منذ متى لم يفعل بيت شيئًا لأجل الشركة؟ تقريبًا كل ما يفعله بيت هو لأجل الشركة، لذلك هو أكبر سبب يطمئننا على مستقبل الشركاء الذين أسسوا الشركة، فهو ناجح في عمله، و مؤخرًا هو وفي للغاية. ما يقلقنا دائمًا في بيت هو أموره الشخصية والعائلية، فهو لم يكن مستقرًا في يوم من الأيام، من علاقاته الأولى مع بيغي وانتهاءً بانفصاله مع ترودي وذهابه للعيش في كاليفورنيا والتعرف على بوني، استطاع بيت خداع الجميع بأنه تخطى أمر ترودي ونسيها تمامًا لكن خبر الآزمة القلبية بشأن والدها أظهره على حقيقته، واتضح أن بيت لا يزال يكن مشاعرًا لزوجته ترودي. فنشاهده يتأخر على بوني التي ضاجعته في الطائرة وهو شيء أراده بيت منذ زمن طويل بل ويتركها يومًا كاملًا لينتظر عودة ترودي ويقول لها أنه يعلم أنها لا زالت تريده وتريد أن تبقى زوجته، بينما نحن وترودي والجميع باستثناء بيت يعلم أن ذلك ليس ممكنًا، ليس في الوقت الراهن على أية حال. بالنسبة لرجل ناجح جدًا في عمله ولا يتوقف طموحه عند أي شيء، فهو على المجال الشخصي عبارة عن حُطام لا يمكن تجميعه، فليس كافيًا أن لا تتعرف عليه ابنته الوحيدة في بادئ الأمر، بل حتى حبيبته تركته وعادت إلى كاليفورنيا تاركةً نسخة بيت النيويوركيّة في نيويورك.

لا زالت علاقة دون وميغان تغذي المسلسل بطريقة مذهلة، ولو أن العلاقة يبدو أنها تتجه لنهاية حزينة مع إجماع الكثيرين على موت ميغان أو حدوث أمر سيّء لها، فظهورها المفاجئ في الشركة و رؤيتها لبيغي وستان وقضاء عطلة أسبوعية رائعة مع دون “تكاد تبدو كحلم” ومشهد دون وهو يشاهد ميغان في الشرفة ويبتسم وهو يظهر في هذه اللحظة عاشقًا لميغان برغم كل ما حصل بينهما وبرغم كل الاختلافات والفروق، منذ متى رأيناهما بهذه السعادة الغامرة؟ وانتهاءً بجملتها المخيفة والواضحة إلى حد كبير حينما قالت أنها تريد أن تلتقي به في مكان ليس نيويورك ولا لوس انجلوس، مكان لا يوجد فيه مشاكل ولا هموم. لاحقًا نرى ميغان في الطائرة في مشهد غريب حيث هي وبوني على نفس الطائرة وتظهر علامة TWA على مقعديهما بشكل واضح وتغلق الستارة بين قسمي الطائرة وينتهي المشهد بشكل مفاجئ. إذا ماتت ميغان، فهذه ليست المرة الأولى التي يفعلها ماد مين، أعني أن يوقعنا في حب شخصية ثم يأخذها منّا بهذه البساطة، لين برايس كان ضحية سابقة. إذا ماتت ميغان، فبكل صراحة لا أعلم كيف سيتعافى دون من شيء كهذا، دون الذي يعيش موسمًا سعيدًا نوعًا ما مقارنة بسابقه (دعونا ننسى نهاية الحلقة الأولى ودون متجمد على الشرفة).

كان من الصعب علينا كمشاهدين أن نرى بيغي ودون متباعدين بهذا الشكل، دون وبيغي هم أساس هذا المسلسل ودون يرى نفسه في بيغي، ومشاهدة دون وبيغي مختلفان طوال الوقت ولا يبدوان على وفاق تام هو أمر محزن، لكن وكالعادة، وكأي حلقة يكون دون وبيغي طرفان رئيسيان فيها، لابد أن يكون العمل حاضرًا بقوّة، فـ دون وبيغي تعرفا على بعضهما عن طريق العمل في الشركة، وتوطدت علاقتهما عن طريق هذه الشركة، وقدما أحد أفضل الحلقات التلفزيونية (The Suitcase) وهما في الشركة، والآن كان لابد من صدمة تحدث بسبب العمل لتعيدهما إلى الطريق الصحيح، ولتعيد تعريف العلاقة بينهما، وحتى إن نظرنا إلى هذا الموسم من بدايته فنجد أن دون وعطالته وعودته المترنحة للشركة، بيغي وحياتها الفارغة من أي شيء تقريبًا باستثناء العمل وستان ريزو ومعاناتها وهي تعمل تحت إمرة لو ايفري، كانا حدثين أساسيين ومشاكل جوهرية للغاية، فاجتماع دون وبيغي ليس مناسبًا لنا كمشاهدين فقط لأننا نحب رؤية هاتين الشخصيتين سوية، لكنه أيضًا مناسب لدون بيغي، فهما في مرحلة من حياتهما يحتاجان لبعض أكثر من أي وقت مضى.

جميع مشاهد دون وبيغي في هذه الحلقة كانت رائعة، منذ البداية ومرورًا بمكالمة الهاتف وانتهاءً بوصول دون إلى الشركة في يوم الأحد ليجد بيغي وحيدة في مكتب لو، تحاول يائسة إيجاد فكرة أفضل من فكرتها السابقة عن برقر شيف. الكيمستري التي يملكها جون هام وإليزابيث موس هي غير قابلة للوصف في الحقيقة، وهي تعيد إلى الأذهان حلقة The Suitcase والمشاهد التي جمعتهما، وفي حين كنا نرى بيغي تفرغ جام غضبها على دون، دون كان يملك أعصابًا باردة ويستقبل التوبيخ من رئيسته هذه الأيام بصدر رحب، بل يتفاعل ويعرض مساعدته ويقول أنه موجود لمساعدتها تفعل ما تريد، هل أحتاج لأن أقول مرة أخرى أن دون تغيّر؟ لا داعي للحديث عن الحوارات، فمسلسل بحجم ماد مين الحوارات هي مصدر قوته فما بالك إذا جمعت شخصيتين مثل بيغي ودون وهما يتحدثان عن شغفهما وهو العمل؟ اختيار اللحظة التي تحصل فيها بيغي على الفكرة المثالية كان مهمًا للغاية، فهو لم يأتي إلا حينما تعمّق دون وبيغي في حواراتهما و وصلا إلى منطقة المخاوف، الفكرة لم تأتِ إلا بعد أحد أهم الحوارات في المسلسل منذ بدايته، دون يقول لبيغي أنه يقلق على كثير من الأشياء لكنه لا يقلق عليها، وبيغي بدورها تسأله ماذا يقلقك/يخيفك؟ وهنا مربط الفرس، فـ ماد مين لا يكتفي بجملة دون الرائعة تجاه بيغي بل نرى دون يصرّح بمخاوفه لأول مرة لشخص ما، “أن لا أكون قد فعلتُ شيئًا على الإطلاق، وأني لا أملك أحدًا”.

وحين وصول الفكرة المثالية لبيغي، وبداية أغنية فرانك سيناترا My Way كان قد حان وقت المشهد الذي سيخلّد في ذاكرة متابعي المسلسل، فعلًا اشتقنا كمتابعين لرؤية دون مع بيغي بهذه الصورة العاطفية الغير قابلة للتفسير، مشهد الرقصة ومشاهدة بيغي تضع رأسها على صدر دون متناسيةً كل مشاكلها وهمومها وتغير ملامح وجه دون مستغربًا هذه الحركة ثم تقبيله لرأس بيغي، مشهد عظيم آخر يضاف لهذا الثنائي، مشهد بالنسبة لي على الأقل يلخّص جوهر العلاقة التي تربط الشخصيتين. ماد مين لم يكتفِ بالحوارات في هذا المشهد، بل كان إخراج المشهد ساحرًا، بدايةً من اللون الطاغي على المشهد، اختيار زوايا التصوير بالذات حينما بدأت الرقصة، وإنهاء المشهد بخروج الكاميرا من المكتب وابتعادها بشكل بطيء بحركة zoom-out وانعكاس بيغي ودون يظهر على الجهة المقابلة. سيكون من الصعب ملء الفراغ الذي سيتركه ماد مين بعد أن ينتهي ومن الصعب جدًا أن نشاهد ثنائي مثل بيغي ودون.

  • المشهد الأخير كان الختام المثالي للحلقة، العائلة ليسوا بالضرورة من نفس الدم، دون وبيغي وبيت كانوا عائلة سعيدة كأي عائلة أخرى في المطعم.
  • وقفة احترام لأجل الابتسامة الثمينة لبيغي أولسن في هذه الحلقة، ابتسامتها حين بدأت الأمور تلين بينها وبين دون، ابتسامتها حين حصلت على الفكرة أخيرًا، وابتسامتها في المطعم حين دعم دون فكرتها بكل قوة أمام بيت.
  • شيفي سوف تترك الشركة ويبدو أننا وشركتنا المحبوبة مقبلون على معركة الفائز فيها سوف يحصل على شركة بيويك. اوه، هاري سوف يصبح شريكًا.
  • روجر ستيرلينق قد يكون أقل الشركاء عملًا في الشركة لكنه يستمر في إنقاذها، بعد شيفي هذا هو يكتشف إمكانية حصولهم على بيويك.
  • الحلقة مشابهة بشكل كبير لحلقة The Suitcase حتى من ناحية العنوان، باستثناء أنها أكثر شمولية للشخصيات وأقل تركيزًا على دون وبيغي.
  • منذ الموسم الماضي ومشاهد بيت كامبل مع زوجته أصبحت من مشاهدي المفضلة، بالمناسبة لازلت أرى أن بيت أصبح يشبه دون، فاحتمالية موت حبيبته على نفس الطائرة التي تستقلها ميغان، فمشهده مع ترودي يذكرنا ولو قليلًا بمشاهد دون مع بيتي، البيت الهادئ، الشرب، النسق التصاعدي والانفجار في النهاية.
  • التركيز على جزئية وقوف دون أمام بيغي الجالسة على مكتب لو الفخم، الأدوار اختلفت ودون اختلف أيضًا.
  • ألا يبدو تيد وحيدًا في لوس انجلوس؟
2 تعليقات
  1. m2hbob يقول

    حلقة ولا اروع ومن زمان ما شفت الثنائي الافضل دون وبيغي يصارحون باللي في قلبهم *ابداع ابداع *

    مراجعة مميزة ومشكور ع العمل الجميل

  2. m2hbob يقول

    حلقة ولا اروع ومن زمان ما شفت الثنائي الافضل دون وبيغي يصارحون باللي في قلبهم *ابداع ابداع *

    مراجعة مميزة ومشكور ع العمل الجميل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.