ماثيو ماكوناهي يرد على الإنتقادات الحادة في مهرجان كان لفيلمه الأخير Sea of Trees

0

ap52086654047

لوقت ما بدا أن حملة الانتقادات الشرسة التي حصل عليها فيلم Sea of Trees بعد عرضه للصحافة يوم الجمعة سيكون هو محور الحديث في قاعة المؤتمر الصحفي يوم السبت.

حشد الصحفيين تحدثوا بحذر حول الموضوع، وفي بعض الأوقات تجنبوا الحديث عنه تماماً و عرضوا من وقت لآخر اقتراحات بسيطة تفيد بأن ربما لم يكن الفيلم من أفضل أفلام المخرج غاس فان سانت، من دون الدخول في تفاصيل. كما لو أنهم كانوا يتوقعون حدوث المشكلة، المخرج والنجم ماثيو ماكوناهي و الممثلة نايومي واتس، ظهروا بشكل خافت، حتي ماكوناهي ظهر بوجة عبوس ومتهجم رداً على أسئلة بدت منطقية.

و بعد مرور ثلاثون دقيقة، تم ذكر الأمر. حيث استبق أحد الصحفيين سؤاله بالجملة اللطيفة ” لقد أحببنا الفيلم حقاً، ولكن بعض الزملاء لم يتفقوا معنا” ، وبعدها طُلب من سانت وماكوناهي التعليق على ردة الفعل السيئة للفيلم.

وكان رد ماكوناوهي،” أي شخص لديه الحق الاعتراض كما يريد”، ذلك قبل أن يٌبعد المدير المايكروفون عنه بسرعة. ولكن فان سانت كان قد تم الضغط عليه ليجاوب، وكان رده كان غير متماسك ومتوتر قليلاً. حيث قال:” قرأت نقد عن الفيلم هذا الصباح، وكان محدداً جداً، وتخيلت الجميع في نفس مكان الشخص الذي كتب هذا النقد، وقولت لنفسي الآن أنا اعرف وضعي تماماً.”

” أتذكر أنه كان هنالك جدل كبير بعد عرض فيلم Elephant، كان هناك اشتباك وخلافات عن ان كان الفيلم جيد أم سيئ. وكان هذا خلال مهرجان كان أيضاً. من يعلم؟ اذا كان هذا سيحدث فارقاً، لست متأكداً بنهاية هذا العرض بالتحديد، لا أعلم.”

كما نرى، رد فان سانت لم يكن له معني !

يذكر أن الفيلم قد تعرض لإنتقادات لازعة من قبل جمهور ونقاد المهرجان ووصفه البعض بإنه أحد أسوء الأفلام التي عرضها المهرجان منذ سنوات طويلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.