قصة روميو وجوليت تعود للسينما من جديد لكن بشكل ملحمي مشابه لفيلم 300 أسبرطي

0

Romeo-Juliet_2

قصة روميو و جولييت للكاتب الشهير ويليام شيكسبير تحمل جميع مقومات القصص المثيرة من المشاكل العائلية و الكلمات الغنية بالتعبيرات الجمالية و القتال بالسيوف و السم المزيف و الزواج الغير مرغوب به و بالطبع العشق القوي بين بطلا الرواية .

لكن الأفلام المقتبسة عن القصة ينقصها شيئا واحدا هو الطابع الملحمي الذي يبرع فيه عدد من المخرجين على رأسهم زاك سنايدر و لكن من الحسن الحظ أن صانعي السينما في أمريكا قرروا تصحيح هذا الخطأ من خلال فيلم  Verona  و هو نسخة جديدة من القصة بالطابع الإخراجي لفيلم 300 الذي يتميز بالمشاهد الدموية و مليئة بمؤثرات التكنولوجيا الحديثة كما قالت شركة الإنتاج.

شركة سوني للإنتاج الفني أعلنت أن سيناريو الفيلم سيكون من كتابة نيل ويدينير و غافين جايمس و إنتاج جو روث. وإسم فيرونا هو المكان الذي تدور فيه أحداث روميو و جولييت .

هذه ليست التجربة الأولى لروث لإنتاج أفلام حديثة عن قصص عالمية  قديمة فهو الآن في المراحل الأخيرة لإنتاج فيلم Alice in Wonderland: Through the Looking Glass و هو الجزء الثاني من فيلم آليس الناجح الذي شاهدناه عام 2010، كما قام بإنتاج فيلم Oz the Great and Powerful و Snow White and the Huntsman و Maleficent .

قد شهدت السينما الأمريكية أفلام كثيرة عن قصة روميو و جولييت أشهرها فيلم Romeo + Juliet للنجمين ليوناردو ديكابريو وكلير دينز، لكن ما يجعل هذه النسخة مغرية للمشاهدين هو الطابع الإخراجي الذي سوف يتضمنه و لكن لنأمل ألا تكون تلك الإختلافات الوحيدة للفيلم الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.