نظرة على أبرز 10 أفلام مشاركة في مهرجان كان السينمائي لعام 2014

1

cannes-2014-poster-1

العام السينمائي 2014 ينطلق اليوم رسميا عندما تبدأ فعاليات افتتاح الدورة ال 67 من مهرجان كان السينمائي والذي تشهد مراسم افتتاحه عرض فيلم المخرج اوليفيه داهان الجديد Grace of Monaco والذي تقوم فيه النجمة الجميلة نيكول كيدمان بدور الممثلة الأمريكية الكلاسيكية “غريس كيلي” في الفترة التي تزوجت فيها من الأمير رينيه الثالث وتوجت أميرة على عرش موناكو.

أما باقي الأفلام المتنافسة على جوائز المهرجان فقد سبق وأن حصرناها لكم في موضوع قائمة بالأفلام المتنافسة في مهرجان كان السينمائي 2014 واليوم نستعرض أبرز 10 أفلام منتظرة من بين جميع الأفلام المتنافسة داخل وخارج جائزة السعفة الذهبية بناء على تقييمات وأراء النقاد وتقارير الإعلاميين.

10

في المركز العاشر يأتي الفيلم الياباني الرومنسي Still the Water للمخرجة اليابانية المتميزة ناعومي كاواسي، وتدور أحداث الفيلم حول شاب مراهق في ال16 من عمره يدعى كيتو يكتشف جثة قتيل تطفو على سطح البحر ويقرر حينها التحقيق في تلك الجريمة بمساعده صديقته كايكو، وخلال رحلته لفك أسرار الجريمة يتكلم كيتو وكايكو معا المعنى الحقيقي للحياة والمشاعر التي نعيشها يوميا بداية من الحب وحتى الموت.

9

في المركز التاسع يأتي الفيلم الاسترالي المثير The Rover والذي والذي تدور أحداثه في المستقبل القريب حول رجلان يعبران الصحراء الاسترالية للإنتقام من أفراد العصابة الذين سرقوا سيارتهم، ويقوم ببطولته النجمين البريطانيين قاي بيرس وروبرت باتينسون .

8

ويأتي في المركز الثامن الفيلم الفرنسي الحربي The Search والذي تدور أحداثه خلال حرب الشيشان حول امرأة تعمل في أحد المنظمات الحقوقية والتي تتعاطف مع طفل شيشاني صغير اثناء الحرب، لتنشأ بينهما علاقة صداقة خاصة من نوعها.

7

في المركز السابع يأتي فيلم الويسترن صاحب الانتاج الدنماركي الإنجليزي المشترك The Salvation والتي تدور أحداثه في الغرب الأمريكي ويقوم ببطولته النجم الدنماركي الشهير مادز ميكلسن بطل مسلسل Hannibal والذي يجسد في الفيلم الجديد دور رجل يسعى للإنتقام من العصابة التي تسببت بمقتل عائلته، والتي يقوم الممثل جيفري دين مورقان بدور رئيسها، مع مشاركة كل من إيفا قرين ولاعب كرة القدم الفرنسي السابق إيريك كانتونا في بطولة الفيلم.

6

سادسا يأتي فيلم الاثارة والخيال العلمي Lost River والذي تدور أحداثه حول أم تقوم بإجتياح العالم السفلي المظلم في نفس الوقت الذي يقوم فيه ابنها المراهق بإكتشاف ممر سري يقود إلى احد المدن الواقعة تحت الماء. الفيلم يسجل التجربة الأخراجية الأولى للنجم الأمريكي راين قوسلينق ومن بطولة زميلته السابقة من فيلم Drive كريستينا هندريكس، سيرشا رونان، ومات سميث

5

في المركز الخامس يأتي فيلم الدراما الروسي Leviathan والذي يناقش إنعدام الأمن الإنساني في العالم الحديث والمشاكل التي قد تؤدي إلى القضاء على البشرية بأثرها.

4

الصين تشارك في المهرجان هذا العام بفيلم درامي يحمل اسم Coming Home وتدور أحداثه حول رجل صيني يجبر هو وزوجته على الهرب إلى الولايات المتحدة، وحينما يقرر العودة إلى وطنه الصين يتم القبض عليه كأحد المعتقلين السياسيين والتفرقه بينه وبين زوجته التي يعشقها لتصاب بعدها زوجته بفقدان الذاكرة وتعجز عن تذكر أيامها الحلوة معه.

3

في المركز الثالث يأتي الفيلم التركي Winter Sleep والذي يمتد لمدة 3 ساعات و 16 دقيقة كأطول فيلم في المهرجان هذا العام، وتدور أحداثه حول “أيدين” ممثل سابق يدير فندق صغير في وسط الأناضول بمساعدة زوجته “نيهال” وأخته “نيكلا” التي تعاني من طلاقها مؤخرا. ومع قدوم فصل الشتاء وهبوب عاصفة ثلجية قوية يتحول الفندق إلى ملجأ للمتضررين من العاصفة، لكن بقائهم معا في الفندق لمدة طويلة يبدأ بإخراج ماضيهم المؤلم وإظهار مشاعره البغيضة تجاه بعضهم البعض.

2

في المركز الثاني يأتي الفيلم الأمريكي Foxcatcher  والذي ينتظره الجميع منذ العام الماضي، وهو مبني على قصة حقيقية تدور أحداثها حول الشقيقين وبطلي المصارعة الأولمبية مارك شولتز و دايف شولتز وعلاقتهما مع المليونير غريب الأطوار جون دو بونت والمهتم بتمويل الرياضة، تلك العلاقة التي تنتهي بإتهام دو بونت بقتل المصارع دايف شولتز عام 1996.

الفيلم من بطولة كل من تشانينق تايتوم، مارك روفالو، والنجم الكوميدي ستيف كاريل الذي يظهر في دور درامي بحت بعكس ما اعتدنا عليه في أدواره السابقة.

1

في المقدمة يأتي فيلم الويسترن The Homesman  الذي يتولى كتابته وإخراجه وإنتاجه وبطولته المخضرم تومي لي جونز حيث يقوم فيه برحله مثيرة ومحفوفة بالمخاطر لنقل 3 سيدات مختلات عقليا من نبراسكا إلى أيوا. كما يشاركه في بطولة الفيلم كل من هيلاري سوانك، ميراندا أوتو، جيسي بليمونز، هايلي ستينفيلد، تيم بليك نيلسون والنجمة الكبيرة ميريل ستريب.

تعليق 1
  1. aziz hathati يقول

    الملاحظة الهامة هو غياب الافلام العربية هل هذا يؤكد تراجع السنما العربية او ان هناك وراء هذاالغياب امورا لايعرفها المتتبعون لامورالسنماالعربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.