Inglourious Basterds – التاريخ وكأنك تراه لأول مرة

0

في الأوغاد المجهولين سترى التاريخ يتغير, مبعثر ومختلق من وحي شخصٍ ما .. لن ترى النهاية الحقيقة لواقعة حقيقية, هذا ما فعله المخرج العظيم ” كوينتن تارانتينو ” , الذي تلاعب بالتاريخ في قصة الرئيس النازي “أدولف هتلر”.

قصة الفيلم عن مجموعة من اليهود يقودهم “الرقيب آلدو راين” ويقوم بدوره براد بيت, هذه المجموعة تحاول الإنتقام من هتلر وإرباك من معه.

الكلام عن هذا الفيلم كثر, البعض أعجب بالفكرة .. والبعض رفض, والأغلب إتفق على أن كوينتن قام بالضحك على كل من اليهود والنازيين, ستحتار ماذا يريد تارانتينو؟ تمجيد النازيين؟ فتتفاجأ بمشهد آخر يمجد اليهود ويظهر سيئة للرفقة النازيين, وهكذا, أيضًا من كان يعذٍب بالنار, أصبح يعذَّب في هذا الفيلم.

كوينتن كتب في حوار : “لو دخل بيتك فأر هل ستظهر له العداء؟” , كلام المحقق النازي .. ومن هذه الجملة كوينتن يوضح لنا جبن وقذارة اليهود, وفي مشهد آخر أظهر وحشية النازيين في القتل.

الفيلم يعتمد على الحوار, بداية الفيلم كانت “شخصين وسيجارة وحليب” وإستمر الحوار بينهم لـ 20 دقيقة! بدون أي ملل, هكذا هي حوارات الفيلم على “أجزاء” كل جزء يأخذ حقه تمامًا.

الممثل كريستوف والتز فاز بأوسكار “أفضل ممثل مساعد” وبالقولدن قلوب لنفس الجائزة .. بالإضافة إلى ترشيح كوينتن تارانتينو لأفضل مخرج وكاتب ولكنه لم يفز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.