Les Misérables: تجربة غنائية سينمائية ممتعة لا تخلو من العيوب

0

تنويه: هذه المراجعه لا تحتوي على أي تناول مفصّل لأحداث الفلم أو Spoilers

les-miserablesإذا كنت ستشاهد فلم “لي ميزرابيل” (كيفية نطق العنوان ما تزال مسألة نقاش) معتقداً أنك ستشاهد أفضل أفلام العام كما وصفه الكثير من النقاد فأنصحك بأن تزيل هذه الفكره من رأسك تماماً لأن الفلم ليس أفضل أفلام العام . Les Miserables هو تجربة غنائية سينمائية ممتعة حتى لمتابعي السينما ذو “الحساسية” من الأفلام الموسيقية أو ال musicals.

المميز في هذا الفلم أنه قد فعلاً يكون أفضل فلم لهذه السنه من ناحيه التمثيل. الطاقم التمثيلي في العمل كان شبه متكامل. توصيل أحاسيس الشخصيات في فلم خالي تماماً من الحوارات مسألة صعبه ولكن الطاقم المتمكن أرتقى للمهمه ونجح في توصيل خصوصاً هيو جاكمان الذي بلا شك سينال ترشيح الأوسكار عن دوره كالمسجون السابق “جان فالجين” والذي قدم من خلاله أحد أقوى ادواره التمثيليه على الإطلاق إن لم يمكن أفضل أداء تمثيلي له حتى الآن. هناك مشاهد عديدة من الفلم يمكن إقتباسها لدعم هذا الإعتقاد ولكن لا يمكن فعل هذا من دون التطرق إلى تفاصيل مهمة في الفلم.

بريق نجم هيو جاكمان في الفلم لم يطغى على باقي الممثلين حيث قدمت آن هاثواي أحد أفضل أدوارها أيضاً ونسختها من أغنيه I Dreamed A Dream كانت مفاجأه جميلة بالفعل في الفلم. في هذه المرحلة المدح المستمر لقدرات هاثواي التمثيلية المتمكنة أصبح لا يمكن تجنبه وقد تكون أحد الممثلات القلائل اللاتي لم يسبق وقدمت دوراً لم تبرع فيه. لم تكن نسخه هاثاوي من الأغنيه المفاجأه الجميله الوحيدة في الفلم، حيث كان راسيل كرو ممتعاً جداً في دوره. راسيل كرو يغني ويبارز بالسيف بنفس الوقت؟ قد تبدو الفكرة كوميدية أكثر من كونها درامية ولكن راسيل كرو أستطاع بشكل ما أن يجمع بين الإثنين ويخلق منهم مشاهد ممتعه حتى مع عدم إمتلاكه لقدرات غنائية كبيره كما كان جاكمان وهاثاوي أو الطاقم الشبابي في الفلم.

المشكلة الجذرية في Les Miserables هي في كونه خالي من الحوارات تماماً، الشيء الذي جعله يقدم أغاني ممله جداً لتؤدي غرض حوارت عادية جداً. الأفلام الموسيقية العظيمة دائماً هي التي تتجنب أن تكون الأغنية لا غرض لها، وأن تكون الأغنيات مؤدية لغرض التعبير عن مكنون الشخصيات بطريقة لا يمكن للحوارات العاديه ان تعبر عنها. لي ميزرابيل أستطاع أن يقدم “سولو” وحيد نجح فيه تماماً في التعبير عن الشخصيات بدون حوارات ولكن في معظم الفلم كانت الأغاني في الغالب كالحوار المصحوب بمعزوفة موسيقية.

توم هوبر إستطاع بإخراجه للفلم أن يصنع منه تجربة ممتعة وضخمة جداً لا يمكن إنكار روعتها. يمكنك ببساطة عند مشاهدة الفلم أن تلاحظ المجهود الكبير الذي قاد لظهور بعض مشاهد الفلم بشكل ضخم وخلاب. قد لا يكون Les Miserables أفضل العام ولكن عند ترشيحه المضمون للأوسكار قد تكون فرصته للفوز بها أكبر بالآخذ بالإعتبار تاريخ رواية البؤساء والمسرحية الموسيقية الشهيرة لها. أي تحويل ناجح لهذان الإثنان إلى السينما قد يكافيء بأوسكار أفضل فلم لهذا العام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.