Mad Men: الموسم 7 الحلقة 8 بعنوان Severance

4

servence2

إذا أردنا أن نضع ثيم يخص بريمير النصف الثاني من الموسم الأخير لماد مين، فهو سيكون متعلقًا بالموت والبعث، وإذا أردنا أن نتشعب أكثر، فسيتضمن الأمر الحقيقة والأحلام والخط الرفيع للغاية الذي يقع بينهما في هذه الحلقة تحديدًا. إذا كان هنالك مسلسل أثق به لتقديم حلقة مخيفة ومرعبة على الصعيد النفسي، فهو بلا شك ماد مين، فالحلقة برغم ثرائها بالأحداث فهي تظل حلقة موتّرة للمشاهد شادّة لأعصابه ومربكة للغاية، لطالما قضى صنّاع المسلسل وقتًا ممتعًا وهم يلهون بعقلية المشاهد الذي لايعلم إذا كان مايشاهده واقعًا أم مجرد خيالات لأحد شخصياته، ولكن في هذه الحلقة أخذ المسلسل هذا اللهو لمستوى جديد كليًا، قد يكون أفضل شيء أقوله عن ماد مين اليوم، أنه تمسّك بجذوره وأصله وأثناء ذلك ظهر بلون وشكل جديدين تمامًا.

افتتاحية كل موسم من ماد مين لها قيمتها، سواءً أثناء المشهد نفسه أو ظهور القيمة لاحقًا كما حصل مع فريدي في المنتصف الأول من الموسم. المشهد الافتتاحي هو أفضل دليل على كلامي بخصوص تغير المسلسل وبنفس الوقت محافظته على أصوله، لسبب لا اعلمه، المشهد الافتتاحي ذكرني بالموسم الأول كثيرًا، روح المشهد، الأغنية (منذ متى افتتح ماد مين حلقاته بأغنية؟)، العناصر الرئيسية في المشهد (دون، سيجارة دون، فتاة غريبة يتم التركيز على جسمها)، وبنفس الوقت، المشهد نفسه يبدو كحلم جنسي بحت لدون دريبر، طريقة كلامه وشرحه للفتاة بما تقوم فعله، الجميع خُدع ولو لوهلة واعتقد أن دون في غرفة فندقية ما. وكالعادة ماد مين يخدع مشاهديه ويتضح بأنها تجارب أداء، ومن النظرة على وجوه الرجال في الغرفة فالأمر ظهر وكأنه حلم جنسي جماعي لهم.

لقد كانت بداية مثالية للحلقة وتهييء لما سوف يلي، مشاهد تجارب الأداء بالنسبة لدون كانت تختلف عن البقية، فهو لم يكن يحدّق بشكل فاضح في الشابات التي يدخلن الغرفة، بل كان هو يتحكم بهن، وصوته هو ما يمنحهن الثقة، وكان كل هذا في سبيل ظهور ريتشل في الحلم، ريتشل أحد أوائل عشيقات دون في المسلسل، وبالنسبة لي، أهم عشيقاته وأكثرها تأثيرًا في حياته. ذكرت أن ثيم هذه الحلقة يتطرق للموت والبعث، وليس من الصدفة أن الحلقة التي انفصل فيها دون عن ريتشل بطريقة مأساوية هي ذاتها الحلقة التي رأينا فيها ديك ويتمان يموت في الحرب ويعود بشخصية جديدة، شخصية دونالد دريبر، والآن، بعد كل هذه السنوات، ريتشل تتسلل إلى حلم دون كفتاة تشارك في تجارب الأداء، وفي اليوم التالي يأتي خبر وفاة ريتشل الصاعق لدون. إن موت ريتشل قبل أي شيء هو تجديد للمواجهة الأزلية في المسلسل بين دون و الموت، ولكن هذه المرة، يرى دون شبهًا كبيرًا بين ريتشل والنادلة من المطعم، وكأنها بُعثت على هيئة جديدة، بل وحتى يضاجعها في مكان مظلم ومعزول، مثل ما قبّل ريتشل في سطح متجرها في الموسم الأول، وهنا المسلسل مرة أخرى يكرر عملية التغيير والتشبث بالماضي.

استمرارًا لمسلسل الصراع بين الحقيقة والأحلام، بيغي أولسن، المرأة التي ذكرت مرارًا وتكرارًا أنها لا تحتاج للرجل على الإطلاق في حياتها (دون حالة استثناء هنا) تقرر السفر إلى باريس مع رجل لم تخرج معه سوى في موعد واحد، قد لايكون قرارًا نهائيًا بالتأكيد لكن حينما استيقظت بيغي وذهبت إلى العمل نستطيع القول بأنها عادت إلى أرض الواقع والحقيقة، واستيقظت من الحلم السخيف بالذهاب مع رجل عاطل عن العمل إلى باريس، ولا نعلم في الحقيقة، قد يعود هذا الحلم بشكل أسرع مما نتوقع. لكن المسلسل بهذه الحركة وبالنسبة لي هو فعلًا يوضّح أننا في الأمتار الأخيرة، فمن يعلم، ففي النهاية قد تترك بيغي العمل وتأخذ إجازة نهائية لاسيما أنها ذكرت أنها لم تأخذ إجازةً من قبل.

جوان تريد حرق المبنى بأكمله، من يلومها؟ إن ما تتعرض له جوان من مضايقات دائمة بسبب جسمها ولباسها أمر يقود إلى الجنون، فأن يقول لك رجل بكل وقاحة في اجتماع رسمي إنكِ يجب أن تدخلي في عمل حمالات الصدر، فحرق المبنى هو أقل مايمكن فعله. المضايقات التي تعرضت لها جوان وبيغي سويةً في هذا الاجتماع تذكرنا بالموظف جوي بيرد الذي فصلته بيغي بسبب بذاءته وتعليقاته على جوان، وخصوصًا إن نهاية تلك المشكلة كانت باختلاف حاد بين بيغي وجوان كما حصل في هذه الحلقة. هناك أمر مهم بخصوص جوان، فبرغم منصبها وثرائها الفاحش فهي لازالت تتلقى هذه الإهانات، لازالت لم تجد الاحترام والسعادة اللذان لطالما بحثت عنهما وحاولت كسبهما بطرق غير شرعية، محزن أمر جوان بالفعل.

حتى تعلم قيمة ماد مين وقدرته على وضع أي شخصية تحت الضوء وجعلها محور المسلسل، يكفيك أن تتذكر ماحصل سابقًا مع سالي دريبر، مايكل غينزبرغ، بيرت كوبر، والآن الرائع كين كوزقروف يقدم أفضل حلقاته في المسلسل، إن طرد كين جاء كمفاجئة لنا فهو نوعًا ما أحد الثوابت في الشركة سيما وأنه مجتهد في عمله، وكين في هذه الحلقة هو أفضل شخصية جمعت التفرقة بين الحقيقة والخيال، والربط بين الماضي والحاضر. جميعنا يذكر أن كين كان يحب كتابة القصص وحاول ذلك مسبقًا، لكن نظرًا لارتباطه بعمله لم تسنح الفرصة حتى الآن، وتحصل الصدفة العجيبة حينما تطلب منه زوجته ترك عمله والتفرغ لكتابته، وبعد شجار قصير في اليوم التالي يطرد كين بطريقة قاسية ومنافية للوفاء، لنصل إلى أهم مشهد لشخصية كين، المشهد الموجود في الصورة أعلاه، في الحقيقة أن بناء المشهد مرة أخرى يعيد جزئية الحلم والحقيقة، ففي الحقيقة أن كين طرد من عمله، ولكن طريقة جلوسه في هذا المكان الذي لم نلحظه من قبل، وطريقة تحدثه عن الحياة التي لم يعشها حتى الآن، تجعل من المشهد أشبه مايكون بحلم أو سيناريو يجري في مخيلة أحدهم. خدعنا كين كوزقروف وجعلنا نظن أن هذه آخر حلقاته وأنه سوف يرحل ويتفرغ للكتابة، لكن المفاجئة جاءت بعودته كعميل للشركة، عميل سوف يزعج بيت كامبل وروجر ستيرلنق كثيرًا، ولأكون صادقًا، أنا مع كين كوزقروف قلبًا وقالبًا.

  • المسلسل قفز للسبعينات، تحديدًا في 1970، وهو أمر كان متوقعًا بعد صور الشخصيات والأزياء التي ظهرت، بالنسبة لي تمنيت أن يبقى ماد مين في عقد الستينات لكن الانتقال للعقد الجديد هو نوع من المضي قدمًا في هذا المسلسل.
  • بيت كامبل تحدث عن الفترة التي قضاها في كاليفورنيا، وصفها بأنها كالحلم الآن، لكنه حينما عاش هناك كان الأمر حقيقيًا للغاية، حسنًا، أليست كل الأحلام هكذا؟
  • حتى النساء التي عاشرها دون في هذا الموسم قد ارتبطن بالموت بشكل أو بآخر، الأرملة في الطائرة، موت ريتشل، والنادلة في المطعم نادتها رئيستها (داي).
  • سيكون من المحزن مشاهدة المسلسل ينتهي وجون هام لم يتوّج بجائزة إيمي.
  • You gave them your eye, don’t give them the rest of your life!
  • دعوني أقول إنه لمن الرائع جدًا أن نشاهد جوان تعود مرة أخرى لمكتب دون وتستشيره في العمل، في وقت سابق كان هذا الأمر مستحيلًا.
4 تعليقات
  1. Mohamed Motawa يقول

    كالعادة مراجعة رائعة وساحرة وصالحة تماما لأن تقف علي قدميها كقطعة ادبية مستقلة

    لا تتأخر في المراجعة كثيرا لأنني انتظرها بعد كل حلقة بالفعل

  2. مسلم يقول

    قرأت المقال بعد مشاهدتي للحلقة مباشرة. في الحقيقة مقالك الذي وجدته صدفة هو من أخبرني بأن الموسم قد بدأ. لم اغلق الصفحة وفتحت مباشرة صفحة أخرى أبحث بها عن الحلقة وبدأت اشاهدها. انتهت الحلقة التي كانت كالحلم. الجو العام للحلقة يتثمل في نظرات “دون” الشاردة طوال الحلقة والتي زاد شرودها بعد الخبر السيء الذي تلقاه. لأكون صادقا بعد قراءة مقالك وددت أن أعيد مشاهدة المسلسل بأكمله وقراءة مقال لك عن كل حلقة شاهدتها.

  3. Mr.Keiton يقول

    شكرًا، أنهيت المراجعة في يوم الإثنين لكن لسبب مجهول تم تأخير النشر حتى يوم الخميس

  4. MustafaHH يقول

    رائع كالعادة. للأسف باقي ستة حلقات وستة مراجعات منك 🙁

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.