Silver Linings Playbook الحياة لن تأتي أبداً حسب مخططاتك

2

Silverبعد عامين من اخراجه لفيلم المقاتل The Fighter عام 2010 الذي حصل على اوسكارين بالتمثيل لكرستيان بيل وميليسا ليو وأول ترشيح له كأفضل مخرج، يعود المخرج المتألق ديفيد او.راسل مره اخرى ليقدم عمل افضل وبتصنيف جديد سيلفر لاينينجز بلاي بوك فيلم درامي كوميدي\رومنسي مقتبس من روايه تحمل نفس الاسم للكاتب ماثيو كويك نشرت عام 2008، وبطوله المبدعه جينفر لورانس وبرادلي كوبر وبدور مساند روبرت دينيرو وجاكي ويفر، عرض الفيلم اول مره في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي 8 سبتمبر ثم عرض في امريكا 16 نوفمبر، وبلغت ميزانية الفيلم تقريبا 21 مليون دولار في حين الارباح حتى الان وصلت الى 38 مليون دولار.

تدور احداث الفيلم حول الشخصية بات (برادلي كوبر) الذي يعاني من مرض نفسي يدعى اضطراب ثنائي القطب (باختصار هو فترات من الكآبة مع فترات من الأبتهاج غير الطبيعي) بعد ان خرج من المصحه العقليه يعود الى والديه بعد انقضاء ثمانية اشهر من العلاج بهدف معالجته من ذكرى خيانة زوجته له وردة فعله المتهوره من الرجل الذي كان مع زوجته، عند عودته الى منزل والديه سنتعرف على شخصيات ثانوية كانت غايه في الروعه في منزل الاب باتريك (روبرت دينيرو) والام دولوريس (جاكي ويفر)، فنشاهد صناعة هذه الشخصيات بشكل بسيط لا تحول تركيز المشاهد عن الشخصيتين الرئيسيتن بالفيلم مقاطع سريعه توضح طبيعة هذه الاسرة فالاب بات متفرغا للمراهنات على المباريات بعد التقاعد ومخططا لافتتاح مطعم مع ابنه الاكبر، والام مشغوله بالطبخ والانتباه للزوج، عند عودة بات لهم يحاولون ان يساعدوه على العودة الى حياته الطبيعيه السابقه.

JENNIFER LAWRENCE and BRADLEY COOPER star in SILVER LININGS PLAYBOOKهوس بات بالقراءة ومحاولته لإرجاع علاقته مع نيكي والطريق الذي رسمه للعوده لها يتغير حين يتعرف على شقيقة صديقه روني، تيفاني (جينيفر لورانس) وهي ارمله فقدت زوجها بحادث مرور، هنا تيفاني بعد اول لقاء لهم تبدي اهتمام غريب بالتقرب من بات، ربما شاهدت شيئا مختلفا عن البقيه، تطور العلاقه بشكل غريب حتى يصل الطريق بـ بات ان يجعلها وسيلة لايصال رسائله الى زوجته السابقه نيكي بشرط ان يقوم بمشاركة تيفاني بحفل راقص، خلال الاسابيع التى قضاها مع تيفاني وتفكيره بأنه من خلال هذا الحفل سيثبت لنيكي انه قد تغير واصبح رجلا افضل!، ولاكمال التدريب الذي يستمر مع تيفاني نشاهدها تأكد برد من نيكي بأن فرصة المصالحه ستكون موجوده!، تسير الامور بشكل جيد في حين يطلب الاب من بات ان يذهب لمباراة كونه بات الابن يجلب الحظ دائما للفريق تحصل مشكلة هناك فيترك الملعب ويحتجز النقطه الثانيه بعد هذه المشكلة المراهنه التى تحصل بين باتريك الاب و صديقه بالمراهنه على الحفل الراقص الذي يجمع تيفاني وبات بعد حوار واقناع رائع من تيفاني لباتريك الاب، في الحفل اذا ماتحصل الثنائي على 5من10 سيربح الرهان باتريك الاب، وفي مشهد رقص مميز جدآ يربح الثنائي الرهان ويتحصلان على نصف الدرجه وفرحه كبيره وسط ذهول الجمهور!، بعد ذلك نشاهد توجه بات الى زوجته نيكي ورحيل تيفاني ليبدأ الحوار الاخير بين بات وتيفاني بعد لحاقه بها وافصاحه بأنه يعرف ان كاتب الرسائل هي تيفاني وليست نيكي!.

حقيقة من أفضل الافلام تابعتها خصوصا وأن التصنيف كوميدي\رومنسي وهذه النوعيه من الافلام نادرا ما تعجبني وافضل فيلم هذا العام بالنسبه بعد فيلم تارانتينو المنتظر، الاقتباس الممتاز من المخرج ديفيد صنع من الروايه شيء اكبر مما كان متوقع الايجابيه التى ادخلها بالفيلم وكمية التفاؤل في هذا العالم الذي صنعه حول الشخصيتين والتدرج من اليأس والامور السيئه الى الامور الجيده في حياة الانسان وعدم حصر نفسه بشيئ معين بل النظر الى ماستقدم لك هذه الحياة، قدم ايضا امورا قد تكون قديمه لكن تقديم المشاكل العائليه بشكل والعاطفه الموجود بنيهم شيئ مميز، السيناريو والحوار كان متكامل سلسل وتنقل بالاحداث بشكل رهيب، الحوار الذي يدور بين الشخصيات خصوصا بين بات وتيفاني واعطاء مساحه للمشاهد بأن يشاهد تبادل النظرات بشكل طويل بينهم كان غايه في الروعه العاطفه كانت في ابهى صوره هنا حتى وعند تفرق الشخصيتين ستشاهد بالطرف الاخر ربطك بينهم بشكل عفوي!، اخيرا الاداءات التمثيليه بداية من المبدعه جينفر لورانس التى قدمت برأي افضل اداء لها حتى الان وبالتأكيد بانتظار المزيد مستقبلا، والنجم برادلي كوبر هو الاخر قدم افضل مالديه هنا وتحصل اخيرا على ترشيح غولدن غلوب وربما ترشيح اوسكاري كما اتوقع لجينفر ايضا، الاخير هو روبرت دي نيرو الذي اختفى عن الادوار الجيده فترة طويله يعود باداء جيد هنا بدور الأب المتقاعد.

2 تعليقات
  1. Someone يقول

    انت على راسي

  2. خالد يقول

    تسلم …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.