روبرت ريدفورد يجسد دور الصحفي مفجر فضيحة جورج بوش السياسية في فيلم جديد

0

RobertRedfordDanRatherdoublephotoLSAPPhoto_article_story_large

بعدما تم ظلم النجم الأسطوري روبرت ريدفورد في الترشح لجائزة أوسكار أفضل ممثل العام الماضي عن أدائه المتميز في فيلم All Is Lost يبدو أن ريدفورد يرغب بالعودة للمنافسة على الجائزة من جديد بعدما وافق على تولي بطولة الفيلم السياسي الجديد Truth والذي سيجسد فيه شخصية الصحفي الأمريكي المثير للجدل دان راذر الذي تسبب في جدل كبير في الوسط الأمريكي بعدما نشر عبر برنامجه “60 دقيقة” على قناة CBS عام 2004 فضيحة سياسية أمريكية تتعلق بالرئيس الأمريكي جورج بوش تفيد بأنه تلقى معاملة خاصة ومتميزة عن باقي الجنود خلال مشاركته في حرب فيتنام حينما كان ضمن قوات الحرس الوطني، وعرفت تلك التقارير في ذلك الوقت بفضيحة راذرغايت وتسببت في إستقالته من برنامجه وإنتهاء علاقته بالقناة ككل عام 2006 بعد علاقة عمل ناجحة دامت أكثر من 43 عاما.

بجانب روبرت ريدفورد يشارك في بطولة الفيلم النجمة المتميزة كايت بلانشيت في دور منتجه برنامج “60 دقيقة” ماري مابيس والتي تم إقالتها أيضا في أعقاب تلك الفضيحة التي أساءت بشكل كبير لسمعة المنتجة ومقدم البرنامج الذي توجه في نهاية الأمر لمحكمة نيويورك مطالبا قناة CBS والشركة الأم لها فياكوم بمنحة تعويض قدرة 7 مليون دولار نظير للأضرار التي سببتها القناة لإسمه وسمعته.

روبرت ريدفورد وعلى مدار مشواره الفني المتميز فشل في الفوز بجائزة الأوسكار في مجال التمثيل والتي ترشح لها مرة وحيدة عن فيلم The Sting عام 1973 لكنه عوضا عن ذلك تمكن من الفوز بالأوسكار لكن في مجال الإخراج عن فيلم Ordinary People عام 1980 قبل أن يعود ويترشح مرة أخرى لجائزتي أوسكار أفضل مخرج وأفضل فيلم عام 1994 عن فيلم Quiz Show وحتى الآن يسعى ريدفورد لنيل شرف الترشح لأوسكار التمثيل من جديد بعد غياب دام لأكثر من 40 عاما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.