فشل ذريع لفيلم الويكيليكس The Fifth Estate في شباك التذاكر

0

THE FIFTH ESTATE

الممثل بنديكت كومبرباتش يعرف تماما أن لديه قاعدة جماهيرية كبيرة ومتزايدة، وهذا ما أخذه بنديكت في الحسبان عندما سئل عما اذا كان قلقا من أن مؤسس ويكيليكس “جوليان أسانج” قد يقوم بمهاجمة عملة الدرامي الجديد The Fifth Estate، والذي يلعب فيه دور المخترق الشهير. حينها أجاب ” كومبرباتش” بكل هدوء “عشاقي سيحمون ظهري”.

لكن وفقا لما هو على أرض الواقع فإن عشاقه لم يحموا ظهره بالفعل نهاية هذا الأسبوع، على الأقل ليس أمام شباك التذاكر. إفتتاح The Fifth Estate هذا الأسبوع كان مروعاً بكل المقاييس، فالفيلم لم يحقق سوى 1.7 مليون دولار من خلال عرضه في 1769 صالة عرض، واضعا الفيلم على رأس قائمة أسوء أرباح لفيلم تم عرضه في أكثر من 1500 دار عرض هذا العام، بالطبع بأستثناء فيلم هاريسون فورد المخيب للاّمال Paranoia. الفيلم الذي كلف شركة دريم وركس 26 مليون دولار، حقق معدل متدني جدا للأربح تعادل متوسط  969 دولار فقط لكل دار عرض.

إلى أي مدى هذا الأمر سيء ومحبط؟ حسنا، دعونا نضع هذا الفيلم في مقارنة مع أسوء فيلم كوميدي لهذا العام Movie 43  والذي حقق أرباحا وصلت إلى 4.8 مليون دولار في أول أسبوع في يناير، تقريبا ثلاث أضعاف ما حققه The Fifth Estate. دعونا نقارنه أيضا مع فيلم إيثان هوك وسيلينا غوميز المروع Getaway والذي لاقى أنتقادات بالغة السوء، وعلى الرغم من ذلك أستطاع تحقيق 4.5 مليون دولار في أول أسبوع خلال فترة عرضه في شهر أغسطس.

ولكن لحسن الحظ فأن فيلم كومبرباتش الآخر 12Years a Slave استطاع تحقيق بداية قوية ومدوية على الرغم من عدم طرحة في جميع دور العرض، فقد حقق 960,000 دولار من خلال عرضه في 19 صالة عرض فقط وهو رقم كبير جدا بلغ متوسط 50,526 دولار لكل دار عرض، وهو ما تفوق بشكل كبير جدا عن فيلم  The Fifth Estate.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.