حكومة كوريا الشمالية تعلن تنديدها واستيائها من الفيلم الكوميدي The Interview

0

The-Interview-poster-550x816-e1402585212343

على ما يبدو أن إطلاق العرض الدعائي الأول لفيلم نجمي الكوميديا جيمس فرانكو وسيث روغان The Interview أصاب القائد الأعلى لكوريا الشمالية كيم جونغ أون بالجنون، وهو أمر منطقي جدا لما يحمله الفيلم من إساءة وسخرية لاذعة للحاكم الكوري الشمالي ولدولته، فالفيلم يتحدث عن مقدم برنامج حواري تلفزيوني (فرانكو) يتم إرساله برفقة منتج البرنامج (روغان) إلى كوريا الشمالية بهدف إجراء لقاء تلفزيوني مع الرئيس الكوري كيم جونغ أون، وحينها تقرر وكالة الإستخبارات الأمريكية استغلال الموقف والقيام بتجنيدهما وتكليفهما بإغتيال الديكتاتور الكوري.

وفي أول رد فعل حكومي تجاه الفيلم خرج المتحدث الرسمي باسم الرئيس الكوري الشمالي في حوار مع صحيفة تيليغراف البريطانية قال فيه “هناك مفارقة غريبة في هذا الفيلم لأنه يظهر بشكل غير مباشر اليأس الذي يتملك الحكومة الأمريكية والشعب الأمريكي. ففيلم يتحدث عن اغتيال زعيم دولة أجنبية يعكس حقيقة ما قامت به الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق وسوريا وأوكرانيا. ودعونا لا ننسى من كان السبب في مقتل جون كينيدي، في الواقع على الرئيس باراك أوباما توخي الحذر فربما تسعى قوات الجيش الأمريكي لإغتياله هو أيضا”.

وفي نفس السياق أكد المتحدث الرسمي ان الرئيس الكوري سينتظر إصدار الفيلم وسيقوم بمشاهدته قبل إطلاق حكمة الشخصي والنهائي بخصوصه، ومن المنتظر أن يتم عرض الفيلم بشكل رسمي في دور العرض بداية من 10 أكتوبر القادم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.