The Master يخطف الأنظار في فينيسيا

2

كما كان متوقعًا تمكن فيلم المخرج “بول توماس اندرسون” من حصد المديح الأكبر في مهرجان البندقية السينمائي حيث لاقى الفيلم كثيرا من الإشادات وأكّد الجميع على أنه من الأعمال التي ستقتسم الكعكة في حفل الأوسكار القادم .. ومن ناحيته تمنى المخرج بول آندرسون أن يفوز الآن بجائزة “الأسد الذهبي” في المهرجان .. أما عن الأوسكار فلكل حادث حديث.

الفيلم يتحدث عن رجل يعود من الحرب وهو منهزم نفسيًا وغير مستقر “يمثل الدور خواكين فينيكس” إلى أن يلتقي ببروفيسور يحاول إنشاء ديانة وفكرة جديدة تساعد المحاربين “يمثل الدور الفائز بالأوسكار فيليب سيمور هوفمان”.

الفيلم قادم بقوة والآراء الأولية تقول بأنه سيكتسح الجوائز فما بين إخراج وكتابة العملاق “بول توماس آندرسون” فهناك الأبطال “خواكين فينيكس ” الذي سبق وقال أنه إعتزل التمثيل لكنه عاد الآن فيما يبدو عودة قوية, وإلى جانبه في البطولة “فيليب سيمور هوفمان” الفائز بأوسكار أفضل ممثل رئيسي عام 2005 عن فيلم Capote .. بالإضافة إلى الجميلة ” ايمي آدمز”.

الفيلم سيعرض في 21 سبتمر في دور العرض الأمريكية:

2 تعليقات
  1. عبيد التميمي يقول

    صعب جدًا تلتفت الأوسكار للمخرج بول توماس في ظل تواجد مخرجين مثل سبيلبرغ و توم هوبر، عمومًا هذا غير مهم بالنسبة لي، أنا راهنت على الفيلم قبل حتى الصور و التريلرات، خواكين فينكس و فيليب سيمور من الممثلين المظلومين للغاية في الجيل الحالي.

  2. Dalal يقول

    And the oscar goes to
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    Joaquin Phoenix
    i hope so

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.