من سينجو من مجزرة الحلقة الأخيرة في True Blood ؟

0

نصل الآن إلى الأسبوع الثاني عشر منذ بداية عرض الموسم الخامس من المسلسل الشهير True Blood والذي نجح في هذا الموسم بالمحافظة على مستوى إثارته وقاعدته الجماهيرية الكبيرة واسترجاع المشاهدين الذين فقدهم بعد موسمه الرابع الباهت .. فهذا الموسم تميز بتماسك خطوط أحداثه وموازنتها بشكل رائع ومتقن على مدار الإحدى عشرة حلقة الماضية .. ولعل أبرز حدث في هذا الموسم هو رؤيتنا أخيرا للمقر الرئيسي لحكومة مصاصي الدماء أو ما ما يعرف بالـ Authority.

لمن لا يعرف مسلسل True Blood فهو أحد أميز إن لم يكن أفضل الأعمال الفنية التي تحدثت عن أسطورة الفامبايرز “مصاصي الدماء” باعطائهم هوية انسانية كاملة عن طريق تطبيعهم مع البشر أو ما يسميه المسلسل بالـ Mainstreaming .. فوجود الفامبايرز لم يعد مجرد خرافة أو قصة يتناقلها الناس بل أصبحوا جزءاً من المجتمع يحق لهم كل ما يحق لغيرهم .. لكنهم ما زالوا يعانون من نفس نقاط ضعفهم التقليدية مثل التأثر بأشعة الشمس ومعدن الفضة .. لذا فهم مستمرون في كونهم كائنات ليلية مع الاستعاضة بمشروب True Blood عن السفك بدماء البشر.

اندماج مصاصي الدماء في المجتمع يعني تعرضهم لما يتعرض له باقي أفراده وخصوصا فيما يتعلق بالمشاعر الانسانية والعلاقات .. وان كانت هناك طوائف متعددة تمارس العنصرية تجاههم ولكن هذي هي ضريبة الاندماج في هذا المجتمع فهم مثل غيرهم من الأقليات معرضون لمثل هذا التمييز العنصري خصوصا مع شعور الكثيرين بانعدام الأمان في وجودهم خصوصا في ظلمة الليل وهو وقت الذروة لهؤلاء الفامبايرز .. ولعل نوبة العمل المسائية للنادلة “سوكي” في حانة ميرلوت هو ما ساقها لمقابلة الفامباير “بيل” لأول مرة والوقوع في حبه في لقائهم الثاني في بريمير المسلسل .. ويمكن اعتبار علاقتهم هذه كعلامة رمزية كبيرة على حركة التطبيع التي أراد المسلسل كاملاً ابرازها.

يتميز هذا المسلسل بشخصياته المتعددة والرائعة .. والذي أبدع مؤلف المسلسل “آلن بول” وفريقه في ابتكارها كما فعل قبل ذلك في مسلسله الأسطوري Six Feet Under في العام 2001 .. فهو بهذه الطريقة يضيف عامل جذب وقوة كبيرة تدعم قصة المسلسل وأحداثه وتساهم أيضا في كسب قاعدة جماهيرية أكبر عند وقوع كل مشاهد في حب أحد هذه الشخصيات الكثيرة والمتنوعة.

نعود مرة أخرى إلى الموسم الخامس .. والذي تميز أولا بأحداثه الرائعة والمشوقة من جهة .. وبكونه انتشل المسلسل من موسمه الرابع المخيب من جهة أخرى .. فقبل طرح الموسم الجديد ذكر آلن بول بأنه سيكون موسما سياسياً .. ولعل بول كان صادقا فيما قاله في كون تسليط هذا الموسم للضوء على حكومة مصاصي الدماء وتبيين علاقة هذه الإدارة المركزية بموظفيها من بني جنسها من جهة وبين علاقتها مع الحكومة الأمريكية من جهة أخرى .. خصوصا مع ظهور شخصية الراعي “رومان” المسؤول الأول في حكومة مصاصي الدماء والذي مثله باقتدار الممثل كريستوفر مالوني.

الآن ثلاثة أيام فقط تفصلنا عن الحلقة الثانية عشرة والأخيرة لهذا الموسم .. الحلقة التي وعد الكاتب آلن بول بأنها ستحتوي على حمام دم كبير بعد اعلانه بأنها ستكون آخر حلقة له في True Blood قبل أن يترك المسلسل بعد خمس مواسم كاملة من العمل .. وهذا ما يجعلنا نعتقد أن حلقة آلن الأخيرة لابد أن تحتوي على المفاجأت .. حيث يعتقد كثير من متابعي المسلسل أن أحد شخصيات المسلسل الرئيسية ستموت .. والكل الآن يخشى موت شخصية المفضلة .. ولكن يبقى مساء يوم الأحد القادم هو الفيصل في هذه الشكوك.

برومو الحلقة الأخيرة من الموسم:

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.