شباك التذاكرالأمريكي هذا الأسبوع: دخول قوي للجزء الثاني من فيلم ذا هوبيت

0

The-Hobbit-Smaug-Poster

كما هو توقع تربع فيلم المخرج بيتر جاكسون الجديد The Hobbit: The Desolation of Smaug على عرش شباك التذاكر هذا الأسبوع في أسبوع عرضه الأول بعدما حقق 73.6 مليون دولار في الولايات المتحدة، على الرغم من ذلك فإن الفيلم لم يتخطى حاجز إيرادات إفتتاحية الجزء الأول منه والذي حقق 85 مليون دولار في نفس الشهر العام الماضي وهو أعلى رقم في تاريخ شهر ديسمبر على الإطلاق، وعلى سبيل الذكر فبجانب الجزء الأول من ذا هوبيت للأفلام التي تم افتتاحها في شهر ديسمبر فيلمين فقط تخطت مبلغ 73.6 مليون دولار التي حققها الجزء الثاني، وهما I am Legend للنجم ويل سميث ب 77.2 مليون دولار ثم فيلم Avatar ب 77 مليون دولار.

أحد أهم الأسباب في هبوط إيرادات الجزء الثاني من ذا هوبيت عن المتوقع كانت تلك العاصفة التي ضربت السواحل الشرقية يوم الأحد والتي تسببت في بقاء الكثيرين من محبي السينما في منازلهم يوم العطلة. وبهذا الشأن صرح دان فيلمان رئيس التوزيع في شركة وارنر بروذرز حينما قال: “ربما خسرنا مليونين من المشاهدين في ذلك اليوم، لكننا بالتأكيد سعداء بما حققه الفيلم فإنه رقم كبير خصوصا على مستوى العالم، أعتقد أننا أمام فيلم قادر على تحقيق مليار دولار أيضا”.

يذكر أن الجزء الأول من الفيلم قد حقق 1.07 مليار دولار حول العالم العام الماضي، أكثر من 700 مليون دولار منها من خارج الولايات المتحدة ومن المتوقع أن يحقق الجزء الثاني رقما أكبر من ذلك، فقد تصدر شباك التذاكر في 49 دولة مختلفة محققا 131.2 مليون دولار حول العالم باستثناء ما حققه في الولايات المتحدة.

Untitled

تستمر في هذا الجزء رحلة بيلبو باغينز (مارتن فريمان) المثيرة والمليئة بالمغامرات مع الساحر غاندالف (إيان ماكيلين) وثلاثة عشر قزما بقيادة ثورين أوكينشيلد (ريتشارد أرميتاج) في مهمة السعي لإستعادة مملكة الأقزام المفقودة إيريبور.

يقوم ببطولة الفيلم كتيبة كبيرة من النجوم المميزين وهم إيان ماكيلين، مارتن فريمان، ريتشارد أرميتاج، كيت بلانشيت، أورلاندو بلوم، كريستوفر لي، هيو وايفينق، إيفانجلين ليلي وغيرهم ومن المنتظر عرض الجزء الثالث والمتمم للقصة The Hobbit: There and Back Again في نفس التوقيت من العام القادم.

1233

في المركز الثاني جاء فيلم ديزني العائلي Frozen صامدا في صراع شباك التذاكر بمبلغ 22.3 مليون دولار تمكن بهم من تخطي فيلم Tyler Perry’s a Madea Christmas والذي حقق 16.1 مليون دولار في أسبوعه الأول حل بهم ثالثا، الفيلم هو الشراكة ال 16 بين النجم الكوميدي تايلور بيري وشركة ليونزغايت أشهرها كانت تلك التي يجسد فيها تايلور شخصية السيدة العجوز “ميديا” والتي ظهر بها في عدة أفلام كان معدل إيراداتها في الأسبوع الأول أكبر مما حققه فيلم الأعياد الأخير، فعلى سبيل المثال حقق فيلمه الأخير Madea’s Witness Protection العام الماضي 25 مليون دولا في أسبوعه الأول عام 2012.

THG-Catching-Fire-Wallpaper-the-hunger-games-34025924-1280-800[1]

في المركز الرابع يأتي الفيلم صاحب أعلى إيرادات إجمالية في القائمة ككل The Hunger Games: Catching Fire بإيرادات  بلغت 13.2 في أسبوع عرضه الرابع ليرفع بذلك إجمالي أرباحه في الولايات المتحدة وحدها إلى 357 مليون دولار ساعدته في رفع أرباحه العالمية إلى 739 مليون دولار تخطى بهم رقم الجزء الأول من الفيلم The Hunger Games والذي حقق 691 مليون دولار حتى موعد سحبه من صالات العرض حول العالم.

201311110058-e1386633593396

وبعيدا عن هؤلاء جاءت بقية الأفلام العشر بإيرادات متدنية جدا، ففي المركز الخامس جاء فيلم البطل الخارق ثور Thor: The Dark World ب 2.7 مليون دولار اقترب بهم بشدة من كسر حاجز ال 200 مليون دولار في الولايات المتحدة فقط و 620 مليون دولار حول العالم بعد مرور 6 أسابيع من عرضه، يليه فيلم النجم كريستيان بايل Out of the Furnace محققا 2.3 مليون دولار في أسبوعه الثاني، ثم فيلم الكوميديا Delivery Man للنجم فينس فون الذي حقق 2 مليون دولار حل بهم في المركز السابع.

Clieselposter

وفي ذيل القائمة جاء الفيلمين Philomena و The Book Thief في المركزي الثامن والتاسع على التوالي ثم في مؤخرة القائمة جاء فيلم النجمين جاسون ستاثام وجيمس فرانكو Homefront ولم يتخطى أي فيلم من الثلاثة حاجز ال 2 مليون دولار هذا الأسبوع.

WFTCRMImageFetch

وبعيدا عن شباك التذاكر جاء فيلم Hours وهو أحد آخر أفلام النجم الراحل بول واكر وربما قد يكون الأخير إذا تم إعادة تصوير الجزء السابع من فيلم السرعة والغضب من البداية. الفيلم عرض بشكل حصري في 16 صالة عرض محققا 51 ألف دولار، كما قرر مدير التوزيع في شركة بانتليون التي تولت أنتاج الفيلم تخصيص حصة من أرباح الفيلم لأنفاقها على المؤسسات الخيرية التي أهتم بها دوما النجم الراحل.

كذلك عرض فيلم سوني الجديد American Hustle بشكل محدود في 6 صالات عرض حقق خلالها 690 ألف دولار بمتوسط 115 ألف دولار لكل صالة عرض وهو يعد المتوسط الأكبر لهذا العام بالنسبة للأفلام الحصرية بعد فيلم ديزني Frozen الذي حقق 243 ألف دولار من خلال عرضه في صالة عرض واحدة فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.